تلقى وزير الخارجية السوري وليد المعلم امس الاربعاء اتصالا هاتفيا من وزير خارجية ‏الدانمارك بيير ستيغ موللر تم خلاله بحث تطورات الأوضاع في المنطقة ولا سيما في فلسطين ولبنان.‏ كما بحث الجانبان سبل اعادة احياء عملية السلام في منطقة الشرق الاوسط وفق مرجعية مدريد ‏ومبدأ الارض مقابل السلام بهدف تحقيق الامن والاستقرار فيها.‏ كما تلقى الوزير المعلم اتصالاً هاتفياً آخر من وزير خارجية الأردن عبد الإله الخطيب تبادلا ‏خلاله الحديث حول مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة وضرورة وقف الاقتتال ‏الفلسطيني ودعوة الفصائل الفلسطينية للجلوس الى طاولة الحوار من اجل ايجاد حلول سلمية ‏لخلافاتهم.‏ من جهة اخرى عبر الامين العام للحزب الشيوعي الايطالي اوليفيرو ديلبيرتو عن رفض حزبه ‏الضغوط الاميركية على سوريا ووقوفه الى جانب القضايا العربية العادلة وأكد أن احتلال ‏اسرائيل للأراضي العربية غير مشروع. كلام ديلبيرتو جاء خلال لقائه امس الاربعاء رئيس مجلس ‏الشعب السوري الدكتور محمود الأبرش حيث جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية ‏بين البلدين وخاصة في المجال البرلماني.‏

مصادر
الديار (لبنان)