قال وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس امس إن الجيش الاسرائيلي على استعداد لمواجهة أي تدهور أمني، سواء في جنوبي إسرائيل أو شمالها. وقال بيرتس، خلال جولة له في قاعدة حتصيريم التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي التقى خلالها قائد سلاح الجو إليعازر شكيدي وكبار الضباط في القاعدة، إن تل أبيب تتابع عن كثب «قعقعة السلاح في دمشق وطهران وتتخذ الإجراءات اللازمة» لمواجهة الامر، مشيراً إلى أن إسرائيل «لن تسمح بأن تتم مفاجأتها ثانية». أضاف أن إسرائيل قررت التفاوض بهدف التوصل الى اتفاقات سلام، موضحاً «بيد أنه يتوجب عليها أن تكون على أهبة الاستعداد لمواجهة أي احتمال كان».