نفت وزيرة شؤون المغتربين بثينة شعبان امس ابتعادها عن المحور المصري السعودي لصالح علاقاتها مع ايران، وقالت في مؤتمر صحفي بعد لقائها وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط في القاهرة ان العلاقات السورية مع ايران هي علاقات جيران تاريخية لما فيه مصلحة العرب والحق العربي والخير العربي، مشيرة الى أن من يتحدث عن سياسة المحاور يريد أن يثير الفتن بين الدول العربية وجيرانها الذين يدعون للحق والسلام والعدالة• ووصفت شعبان الاتهامات الموجهة الى سوريا بأن لها أيدي خفية في المشكلات التي يشهدها لبنان والعراق وفلسطين بأنها جزء من الهجمة على العالم العربي، وان الاعلام الاجنبي يقول إن سوريا هي الدولة القومية التي تنادي بالحق العربي والقومية العربية ولذلك فإن استهدافها هو جزء من استهداف فلسطين والعراق ولبنان واستهداف المنطقة بأسرها للقضاء على الهوية العربية ومجموعة القيم والنظم العربية واستبدالها بالقيم الصهيونية• ونفت بشدة ما زعمته بعض وسائل الاعلام عن اختطاف 73 مصريا من المهاجرين غير الشرعيين في سوريا وقالت ان على الاعلام المغرض أن يكف عن اختلاق الأكاذيب التي لا أساس لها من الصحة لإثارة الفتن والشعور السيء بين البلدين وأن يكون اعلاما مسؤولا يتقصى الحقائق قبل أن يكتب لي شيء•