تعثرت اتصالات مصرية سورية، في التوصل إلى كشف لغز اختفاء الطبيب المصري عمرو احمد يوسف، قبل أكثر من شهر. وقالت مصادر ديبلوماسية مصرية لـ «الراي»، ان الاتصالات التي أجرتها السفارة المصرية في دمشق عجزت عن كشف هذا اللغز بعد اعلان المسؤولين السوريين، عدم تواجد الطبيب في الأراضي السورية. وكانت الخارجية المصرية طلبت من السلطات السورية معرفة ما اذا كان الطبيب اختفى لأسباب جنائية أو لأسباب أمنية، مستندة إلى تأكيدات من والده أنه سافر سورية لزيارة أصدقاء له كان زاملهم في جامعة موسكو التي حصل منها على بكالوريوس الطب.

مصادر
الحياة (المملكة المتحدة)