صرح الرئيس الاميركى جورج بوش امس انه سوف يعين مبعوثا خاصا لدى مجموعة الدول الاسلامية البالغ عددها 57 دولة وناشد المسلمين المعتدلين بان يتصدوا للمتطرفين الاسلاميين. وقال بوش ان مبادرته بتعيين مبعوث اميركى لدى منظمة المؤتمر الاسلامي من شأنها أن تساعد على تحسين التفاهم والتعاون بين الاميركيين وشعوب الدول التى غالبية سكانها من المسلمين. وفى خطاب عن العلاقات بين المسلمين والاميركيين فى مركز اسلامى ومسجد فى واشنطن ، اعرب بوش عن الاحترام للاسلام بوصفه عقيدة اثرت الحضارة على مر العصور . وقال بوش ان الارهابيين ليسوا الوجه الحقيقى للاسلام ومن واجب المسلمين المعتدلين فى الولايات المتحدة وفى اماكن اخرى ان يتصدوا لهم. وفى لهجة مثيرة وقوية ، دعا بوش الى نشر الحرية فى جميع ربوع العالم الاسلامي من دمشق الى طهران وقال ان الولايات المتحدة سوف تواصل العمل من اجل اقامة فلسطينا ديمقراطية تكون مستعدة للعيش فى سلام مع اسرائيل . وقال بوش ’’ ان نداءتكم لم تعد صامته . العالم الحر يسمعكم. انكم ليسوا بمفردكم . اميركا تمد يد الصداقة لكم. مضيفا بقوله ’’ اننا نعمل لليوم الذى نستطيع فيه ان نستقبلكم فى اسرة الامم الحرة.’’