اتهمت ايران الولايات المتحدة بأنها تستخدم منظمات المجتمع المدني من اجل احداث انقلاب في ايران وتغيير النظام الاسلامي في هذا البلد. جاء ذلك في تعليق للمتحدث باسم الخارجية الايرانية محمد علي حسيني حول مصير الاستاذة الجامعية هالة اسفندياري التي تحمل الجنسيتين الايرانية والاميركية التي تعمل في مراكز ابحاث في الولايات المتحدة واعتقلت بتهمة العمل على الاطاحة بالنظام الاسلامي في ايران. وقال حسيني ان ملف اسفندياري هو الآن بيد وزارة الامن والسلطات المعنية تقوم بمتابعة قضيتها. واضاف حسيني أن الاميركيين يستخدمون اساليب شتى ومنها استخدامهم منظمات المجتمع المدني من اجل الاطاحة بالنظام الاسلامي في ايران واقامة ثورة برتقالية.

مصادر
القبس (الكويت)