اعلن نائب وزير الدفاع الاسرائيلي المنتهية ولايته افراييم سنيه أمس ان الجيش الاسرائيلي لا يملك ميزانية كافية لمواجهة التهديد النووي الايراني• فيما حمل المرشد الاعلى للجمهورية الايرانية علي خامنئي والرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد والرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الذي يزور ايران على واشنطن• وقال سنيه للاذاعة العامة ’’اننا بحاجة الى وسائل اكثر من تلك التي نتلقاها اليوم لمواجهة هذا التهديد’’ في اشارة الى عملية عسكرية محتملة ضد ايران• واضاف ’’لو اتخذت العقوبات الاقتصادية الدولية ضد ايران بحزم اكبر وبسرعة اكبر لما كانت هناك حاجة للتحدث عن خيارات اخرى’’، واوضح ’’لكنا تمكنا من تركيع هذا النظام الرهيب بالعقوبات فقط’’• وفي اشارة الى دور واشنطن القيادي في سياسة فرض عقوبات على طهران، قال انه ليس هناك ’’اي تنسيق’’ على المستوى العسكري بين اسرائيل والولايات المتحدة، رغم إن الأخيرة حليفة لاسرائيل• من جهة قال المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي ’’إن الولايات المتحدة عاجزة عن الحاق الضرر بايران وفنزويلا، والتعاون بين الدولتين الحرتين طبيعي ويجب تعميقه’’• واضاف خامنئي على ما اورد التلفزيون الرسمي إن ’’عظمة اميركا تراجعت وهي تواجه مشاكل كثيرة’’• وقال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز من جهته ان ’’انتخاب حكومات مناهضة للاميركيين في منطقة اميركا اللاتينية يظهر ان الامبريالية الاميركية تضعف’’، واضاف إن ’’التعاون بين الدول المستقلة سيكون له اثر كبير في هزيمة الامبريالية وانتصار الشعوب’’، وسخر من شائعات حول ’’قنبلة ذرية’’ فنزويلية، وقال مازحا ’’يبدو انني ساوقع اتفاقا لصنع قنبلة ذرية’’، مضيفا ’’لسنا في حاجة الى قنبلة ذرية لاننا نملكها، ان قنبلتنا الذرية اسمها الشعب الفنزويلي’’• وقال ’’سنوحد الخليج الفارسي والبحر الكاريبي’’، مضيفا ’’نريد عالما متعدد الاقطاب’’• واعتبر الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد من جهته ان ’’الموجة المناهضة للامبريالية قوية جدا لا سيما في اميركا اللاتينية’’•