تحدث الموقع الاكتروني لصحيفة "معاريف" الاسرائيلية عن إحراز تقدم في القنوات السرية بين الحكومة الاسرائيلية وسوريا ونقل عن مسؤولين إسرائيليين أن المحادثات السرية تقدمت خطوة وتجاوزت مرحلة إستبيان النيات. وقال "إن مسؤولين سياسيين وديبلوماسيين مقربين من دائرة الاتصالات مع الجانب السوري أكدوا أن المفاوضات السرية بين إسرائيل وسوريا تقدمت خطوة ، وأنها تجاوزت منذ مدة مرحلة إستبيان النيات"، موضحة أن الرقابة العسكرية الاسرائيلية تحظر نشر تفاصيل إضافية في هذا الموضوع. ويذكر أن رئيس الوزراء الاسرائيلي أيهود أولمرت كان قد أجاب عن أسئلة الصحافيين عن المسار السوري خلال جولة له في منطقة شمال إسرائيل، في ذكرى مرور سنة على الحرب التي شنتها إسرائيل على لبنان، قائلاً ان لا جديد في الشأن السوري. ويتناقض ما أوردته "معاريف " مع تصريحات وزيرة الخارجية الإٍسرائيلية تسيبي ليفني التي نفت أن تكون اية محادثات جارية بين سوريا وإسرائيل . وإتهمت سوريا بأنها "تضطلع بدور سلبي في المنطقة لأنها تدعم "حزب الله ولها علاقات مع دول محور الشر".

مصادر
معاريف (الدولة العبرية)