واشنطن مستعدة للمفاوضات الجديدة

توقع وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي أمس عقد لقاء جديد بين مسؤولين إيرانيين وأميركيين حول العراق في ’المستقبل القريب’. وقال متكي، كما نقلت عنه وكالة الصحافة المركزية، ’طلب المسؤولون العراقيون من إيران المشاركة في لقاء جديد مع الولايات المتحدة (حول المشاكل الأمنية في العراق) وطلبنا أن ينقل الأميركيون طلبهم بواسطة السفارة السويسرية في طهران’، مضيفا ’عادة، بعد طلب الولايات المتحدة الرسمي عقد جولة ثانية من المفاوضات، فان رد فعلنا ايجابي وقد يعقد لقاء جديد في المستقبل القريب’. وأجرت الولايات المتحدة وإيران في 28 مايو الماضي في بغداد أول محادثات رسمية بينهما على مستوى رفيع منذ قطع العلاقات الدبلوماسية عام 1980. وشارك السفير الأميركي في العراق ريان كروكر ونظيره الإيراني حسن كاظمي قمي في هذه المشاورات التي لم تحقق تقدما كبيرا في النقاط الخلافية بين البلدين. وغداة الجولة الأولى من المفاوضات، ربط متكي مواصلة اللقاءات حول العراق بتغيير السياسة الأميركية في هذا البلد. وفي واشنطن اعلنت الخارجية الإيرانية أمس استعداد الولايات المتحدة لإجراء مفاوضات مباشرة جديدة مع إيران تتناول الوضع في العراق. وقال الناطق باسم الوزارة شون ماكورماك ’ سيكون من المناسب عقد لقاء مباشر جديد’ مع إيران.

مصادر
وكالة الانباء الفرنسية (فرنسا)