روسيا تعتبر لوغوفون مشتبها فيه

في الوقت الذي تشهد فيه روسيا وبريطانيا ازمة دبلوماسية كبيرة على خلفية قضية مقتل العميل الروسي السابق الكسندر ليتفيننكو في لندن، اعلنت موسكو امس عن استعدادها ل ’تطبيع علاقاتها مع بريطانيا’. وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لصحافيين روس بعد لقائه نظيره الالماني فرانك فالتر شتاينماير امس ’تأمل روسيا تطبيع العلاقات مع بريطانيا، نحن مستعدون لذلك’. واضاف لافروف ’في الوقت نفسه، نعتبر انه ينبغي ان تستند هذه العلاقات الى احترام مصالح البلدين والحكمة’. وتابع لافروف ’لسنا نحن من جعل هذه المسألة القضائية مسألة سياسية’. وقلل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس من اهمية الازمة مع لندن، معربا عن ثقته بأن البلدين سيتجاوزانها’. واعلنت روسيا الخميس انها ستطرد اربعة دبلوماسيين بريطانيين ردا على خطوة مماثلة قامت بها لندن على خلفية قضية ليتفيننكو. وفي وقت سابق الخميس، اعلن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكون ان روسيا تعتبر لوغوفوي ’احد المشتبه فيهم في مقتل ليتفيننكو الذي تعتبره بريطانيا المشتبه فيه الرئيسي في القضية’. وقال بيسكوف ان المحققين الروس ’يتحققون من كل الخيوط في هذه القضية وثمة تحقيق حول لوغوفوي كأحد المشتبه فيهم’. وكان هؤلاء المحققون افادوا ان لوغوفوي مجرد شاهد وصولا الى اعتباره ضحية محتملة في اطار التحقيق حول مقتل ليتفيننكو الذي قضى مسموما بمادة مشعة. وتابع بيسكوف ان المحققين الروس ’ينتظرون منذ وقت طويل براهين مفصلة’ من لندن تدين لوغوفوي، لكنهم لم يتسلموا سوى ’مجرد وثيقة تقول: في خلاصة عملنا، نعتبره مذنبا’. وابدت روسيا استعدادها لمحاكمة لوغوفوي في حال اثبت البريطانيون انه مذنب، لكنها ترفض تسليمه بحجة ان الدستور الروسي يحول دون هذا الامر. وكان لافروف قد اكد مساء الخميس في لشبونة ان بلاده لم تتلق اي وثيقة من السلطات البريطانية تدعم اتهاماتها ضد لوغوفوي. غير إيجابية هذا واعربت الولايات المتحدة الليلة قبل الماضية عن اسفها لتجميد التعاون الروسي - البريطاني في مجال مكافحة الارهاب، واعتبرت الخارجية الاميركية الاجراء خطوة ’غير ايجابية’. إرهاب الجيران هذا وانتقدت الصحافة البريطانية بشدة امس اعلان موسكو طرد اربعة دبلوماسيين بريطانيين، متهمة اياها باعتماد سياسة تقوم على قمع المعارضين في الداخل والخارج. واعتبرت صحيفة فايننشال تايمز في افتتاحيتها ان ’تدهور العلاقات بين الشرق والغرب ناتج الى حد بعيد عن روسيا’. وكتبت ان روسيا ’ترهب جيرانها وتمارس ضغوطا شديدة على معارضيها السياسيين في الداخل والخارج’، داعية موسكو الى ’تغييرات جذرية في مقاربتها للعالم’. إجراءات مدمرة ووصفت صحيفة تايمز الاجراءات الروسية المضادة بأنها مدمرة داعية الطرفين الى ’الحد من العواقب المترتبة عن قضية ليتفيننكو’.