طالب المدير العام لهيئة الإذاعة والتلفزيون في سوريا ماجد حليمة أمس السلطات “الإسرائيلية” بالإفراج عن معتقلين سوريين في الجولان من بينهم مراسل التلفزيون داعيا إياها لاحترام حرية الرأي “التي تتغنى بها كذبا”.

وقال حليمة ل”يونايتد برس إنترناشيونال” إن “اعتقال عطا فرحات مراسل التلفزيون السوري في الجولان وآخرين يناقض كل الشرائع الدولية والقوانين العالمية التي تضمن عادة حرية التعبير والرأي”، وأضاف أن “هذا الاعتقال جاء ليكذب ادعاءات “إسرائيل” بأنها تتحلى بمساحة من حرية الرأي والتعبير وبالطبع يعبر عن ممارسات القمع والاحتلال”.

وذكرت صحيفة الوطن المستقلة الصادرة أمس أن السلطات “الإسرائيلية” قامت بناء على طلب من المخابرات “الإسرائيلية” بتمديد اعتقال يوسف شمس ومراسل الوطن في الجولان عطا فرحات”.