أفادت صحيفة «يديعوت أحرونوت»، أمس، أن إسرائيل تدرس إمكانية إنشاء مفاعل نووي لتوليد الكهرباء، ما يعني أنها ستضطر إلى إزالة التعتيم أو جزء منه على منشآتها النووية وإخضاعها لإشراف دولي. ويجري مسؤولون في مكتب رئيس الوزراء ووزارة البنية التحتية مداولات حول إنشاء محطة توليد كهرباء نووية علما بأن المسؤولين الإسرائيليين تداولوا في هذه الفكرة منذ عشرات السنين لكن المداولات الآن تبدو أكثر جدية. من جهة أخرى، يتوقع المسؤولون الإسرائيليون أن يواجه مشروع كهذا معارضة في العالم خصوصا على ضوء المعارضة الحاصلة في هذه الاثناء للمشروع النووي الإيراني حيث تدعي إيران أن مشروعها هو لأغراض سلمية.

مصادر
الرأي العام (الكويت)