صرح وزير البنى التحتية الاسرائيلي بنيامين اليعازر العضو في الحكومة الامنية المصغرة ان الامين العام لحزب الله حسن نصرالله "يجب ان يؤخذ على محمل الجد"، مؤكدا انه لا يستبعد حربا على الجبهتين اللبنانية والسورية.

وقال وزير الدفاع السابق للاذاعة العسكرية الاربعاء "يجب ان يؤخذ نصرالله على محمل الجد. انه لم يكذب يوما. تصريحات تنم بالتأكيد عن صلف لكنه ينفذ ما يقوله".

واضاف الوزير الاسرائيلي "حين يقول (نصرالله) انه يملك الفي صاروخ، فانا اصدقه، لكنني لا اعرف ما هي المفاجأة التي المح اليها".

وكان اليعازر يشير الى خطاب القاه الثلاثاء في بيروت نصرالله الذي قال "اذا فكرتم ايها الصهاينة بالاعتداء على لبنان اعدكم بمفاجأة تغير مصير الحرب والمنطقة".

وقال اليعازر ان "حربا على الجبهتين السورية واللبنانية ليست مستبعدة". مؤكدا ان الدولة العبرية لا ترغب في الدخول في نزاع مع سوريا لكنه اشار الى انه يجب الاستعداد لكل الاحتمالات.

واضاف ان "القادة السوريين يقولون انهم لا يريدون الحرب لكن بلادهم لا تكف عن التسلح لذلك علينا ان نستعد لمواجهة الاسوأ". واعتبر ان المشكلة "هي اننا لا نعرف ما يدور في رأس المسؤولين السوريين".

وكان نائب الرئيس السوري فاروق الشرع اكد الثلاثاء ان بلاده لا تريد الحرب مع اسرائيل، لكنه اضاف انه "يجب ان نكون على استعداد لرد اي عدوان اسرائيلي".

وتوقفت المحادثات السورية الاسرائيلية مطلع العام 2000 بعد ان تعثرت خصوصا حول الانسحاب الاسرائيلي من هضبة الجولان السورية المحتلة.

مصادر
وكالة الانباء الفرنسية (فرنسا)