قال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك امام جلسة سرية للجنة الخارجية والامن في الكنيست الاسرائيلية أمس ان "حزب الله" استعاد قوته الصاروخية وانه بات يمتلك عدداً من الصواريخ القصيرة والبعيدة المدى اكثر مما كان لديه خلال الحرب على لبنان الصيف الماضي. وأضاف ان الحزب يمتلك ايضاً صواريخ مضادة للدبابات مماثلة لتلك التي استخدمها في الحرب. وأشار الى ان الصواريخ موجودة شمال نهر الليطاني وجنوب نهر الزهراني. وفي المقابل تحدث باراك عن تراجع التوتر مع سوريا، معتبراً ان تل ابيب ودمشق غير معنيتين بالتصعيد. وأكد انه سيستمر في منح حرية العمل للجيش الاسرائيلي في قطاع غزة. وتوقع ألا تنفذ اسرائيل انسحاباً مهماً من الضفة الغربية قبل سنة ونصف سنة او سنتين. من جهة اخرى، قال مسؤولون اسرائيليون ان الحكومة الاسرائيلية وضعت توصيات لجنة فينوغراد للتحقيق في اخفاقات الحرب، موضع التنفيذ.

مصادر
وكالة الانباء الفرنسية (فرنسا)