يرى مدير مركز التنبؤات الإستراتيجية (Strategic Forecasting, Inc) جورج فريدمان أن على الولايات المتحدة أن تخرج قواتها من المناطق العراقية الكثيفة السكان، وأن تحصن مواقعها في جنوب وغرب هذا البلد لتسد الطريق على إيران نحو نفط السعودية.

وأكد الخبير السياسي الأمريكي أن إستراتيجية الولايات المتحدة التي تهدف إلى تشكيل حكومة عراقية موالية لواشنطن وتحقيق استقرار الوضع في العراق لم تحقق ما تصبو إليه حسب معطيات الاستخبارات الأمريكية.

وأشار إلى وجود ثلاثة سيناريوهات لتطور الأحداث في العراق:

السيناريو الأول - تواصل الولايات المتحدة سياستها الحالية في العراق. ولا يوجد أي دليل على أن الوضع سيتحسن في هذا البلد بعد سنة أو بضعة أعوام.

السيناريو الثاني- الخروج التدريجي للقوات الأمريكية من العراق مما يعني بقاء العدو الذي تحاربه الولايات المتحدة في هذا البلد. كما سيتيح تطور الأحداث بهذا الشكل لإيران فرصة لكي تصبح القوة المسيطرة في المنطقة.

السيناريو الثالث (وهو الأمثل حسب رأي فريدمان) - يتعين على الولايات المتحدة ترك الفكرة المتعلقة بإقامة حكومة موالية لواشنطن في العراق، وتركيز جهودها على إقامة مواقع دفاعية في جنوب وغرب الفرات لتحمي احتياطات النفط السعودية من إيران.