قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الذي ووجه باحتجاجات قبل القاء كلمته امس في جامعة كولومبيا إن الصحافة حرفت تصريحاته حول ملء الفراغ في العراق اذا انسحبت الولايات المتحدة منه. واوضح احمدي نجاد الذي كان يتحدث من نيويورك في مؤتمر صحافي عبر الفيديو مع المراسلين في نادي الصحافة بواشنطن انه إذا واجهت منطقتنا فراغا، فإن ايران والسعودية والعراق قادرة على ملء هذا الفراغ، ولم يقل إن بلاده ستقوم بذلك لوحدها. وفي حديث آخر الى (أ.ب) في فندقه في نيويورك قال أحمدي نجاد إن إيران لن تهاجم إسرائيل أو أي بلد آخر وانه لا يعتقد ان الولايات المتحدة تحضر لحرب ضد بلاده.وأثارت زيارة احمدي نجاد وخطابه في جامعة كولومبيا احتجاجات. وفي أول تعليق له على أنباء الغارة الإسرائيلية داخل الأراضي السورية، قال ان مبعثها العدوانية الإسرائيلية وانه لا علاقة لإيران بهذه الغارة. وشددت الاجراءات الامنية في القاعة التي القى فيها احمدي نجاد خطابه وارتدى عشرات من الطلبة في جامعة كولومبيا قمصانا كتب عليها (اوقفوا شر أحمدي نجاد). وقال لي بولينجر رئيس جامعة كولومبيا وهو يقدمه ان أحمدي نجاد تصرف مثل ديكتاتور قاس، بانكاره للمحرقة النازية

مصادر
وكالة الانباء الفرنسية (فرنسا)