أعلن مدير مجموعة «الزمالة الدولية بين المسيحيين واليهود» الحاخام يزحاقيل اكشـتاين، أمــس، أن المجمــوعة تعد يهود إيران بـ10 آلاف دولار عن كل يهــودي «يهــاجر» إلى إســـرائيل. وأوضح اكشتاين، في القدس المحتلة، أن الإنجيليين في الولايات المتحدة ساعدوا في إقناع العشــرات من يهـود إيران على «الهجرة» إلى إسرائيل خلال الأشهر الماضية، عبر تقديم حوافز مالية لهم وتخويفهم بدعوى أن الجالية اليهودية في إيران في خطر. وأشار اكشتاين إلى أن مجموعته ساعدت 82 يهودياً إيرانياً على الاستيطان في إسرائيل منذ انطلاق المشروع بداية عام ,2007 معرباً عن أمله بإمكـان «هجرة» 60 آخرين مع نهاية العام الحالي