قال رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات أمس إن «مؤتمر حماس في دمشق هدفه تدمير منظمة التحرير الفلسطينية»، مؤكداً على أن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد وهي الهوية والوطنية الفلسطينية وان هذا التجمع المؤتمر خارج إطار منطق الأمور المستوجب اتباعها.

وقال عريقات في حوار مع إذاعة »صوت فلسطين» ان «أقصر طريقة للوصول إلى تسوية مع إسرائيل هو بتراجع حماس عن انقلابها للوصول إلى نقطة ارتكاز الوحدة الوطنية بكل شيء وتحقيق المصلحة العليا للشعب الفلسطيني»، ودعا حكومة حماس إلى «الكف عن العبث في بيت الشعب وامن الشعب الفلسطيني لان منظمة التحرير هي قلب فلسطين النابض».

وقال انه في ظل المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني حول السلام تقوم القوات الإسرائيلية بتصعيدات على ارض الواقع واقتحام وقصف قطاع غزة، مطالبا الأمم المتحدة واللجنة الرباعية البدء في وضع التزامات لتطبيق خريطة الطريق ومن ثم تنفيذ الالتزامات.

كما أوضح عريقات أن الرئيس محمود عباس يسعى «لتكريس السلطة الواحدة والسلاح الشرعي الواحد وسيادة القانون، ليس من اجل إسرائيل بل من اجل المصلحة الفلسطينية».