استنكر شيوخ عقل الطائفه الدرزيه في سوريا "الدور الخطير" و"اللقاء‌ات المشبوهه" التي اجراها "وليد جنبلاط" زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان مؤخرا في اميركا، متهمين اياه بالتحريض والتآمر علي سوريا.

ونقلت وكاله الانباء السوريه "سانا" مساء السبت عن بيان وقعه شيوخ العقل الموحدين في سوريه، استنكارهم "الدور الخطير واللقاء‌ات المشبوهه التي ظهرت في الاونه الاخيره من قبل بعض الساسه في لبنان في الولايات المتحده الاميركية وغيرها من الدول".

وبحسب البيان، فان صمود المقاومه الوطنية اللبنانية ونصرها الاكيد عصف بإسرائيل وهزها من الاعماق "وعندها بدا يبحث عن سبل لاضعاف سوريا ودورها الرائد في دعم المقاومة من خلال بعض الازلام اللاهثين وراء سراب لن يحصدوا منه الا الخيبة والخذلان".

ووقع البيان، الشيخ "حمود الحناوي" والشيخ "حسين جربوع" والشيخ "احمد الهجري".

يشار الى ان جنبلاط ينتمي الي الطائفه الدرزيه في لبنان و قد قام الاسبوع الماضي بزيارة الى اميركا، وقالت مواقع الكترونيه إسرائيلية انه التقى مع ممثلين عن "ايهود اولمرت" رئيس الحكومة الإسرائيلية.