شبكة فولتير

السعودية والفاتيكان تدعوان إلى حل عادل لنزاعات الشرق الأوسط .....وكالات

+

أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ومضيفه البابا بنديكت السادس عشر أمس تأييدهما لإيجاد ’’حل عادل لنزاعات’’ الشرق الأوسط وتعهدا مواصلة ’’الحوار بين الأديان’’ للنهوض بالتعايش بين الشعوب. وأشار بيان للفاتيكان إلى أن العاهل السعودي والبابا ’’تبادلا الأفكار حول الشرق الأوسط وحول ضرورة التوصل إلى حل عادل للنزاعات التي تعصف بالمنطقة وخاصة النزاع الاسرائيلي الفلسطيني’’. وأضاف البيان أن البابا والملك ’’جددا التزامهما بالحوار بين الثقافات وبين الأديان بهدف تعايش مثمر وسلمي بين البشر والشعوب وبأهمية التعاون بين المسيحيين والمسلمين للنهوض بالسلام والعدل والقيم الروحية والأخلاقية’’. ودام أول لقاء في التاريخ بين ’’خادم الحرمين الشريفين’’ ورأس الكنيسة الكاثوليكية نحو نصف ساعة ثم استقبل العاهل السعودي وحاشيته من قبل الكاردينال-سكرتير دولة الفاتيكان ترشيسيو برتوني. وأضاف البيان ’’أن المباحثات جرت في جو ودي’’ مؤكدا أن البابا أشار أيضا الى ’’الوجود الايجابي والمثمر للمسيحيين’’ في السعودية. وقدم الملك عبدالله بن عبدالعزيز الى الفاتيكان برفقة 12 من أفراد الوفد السعودي حيث استقبل بحرارة من قبل البابا، الذي قدم لضيفه لوحة نقشية كبيرة تعود للقرن السادس عشر تجسد الفاتيكان إضافة الى ميداليات بابوية. وفي المقابل قدم العاهل السعودي للبابا منحوتة من الذهب والفضة تجسد جملا وسعفة نخيل إضافة الى سيف من الذهب مرصع بالأحجار الكريمة. وكان الملك عبدالله قد التقى البابا الراحل يوحنا بولس الثاني في 25 مايو 1999 في الفاتيكان عندما كان وليا للعهد.

وتعتبر المملكة العربية السعودية هذا اللقاء التاريخي امتدادا لعقود ’’من التواصل والتفاهم’’. كما تنظر إليها في سياق جهود الملك عبد الله الهادفة إلى ’’تصحيح صورة الإسلام والتصدي للهجمة الشرسة عليه’’

وتأتي زيارة العاهل السعودي إلى الفاتيكان في إطار جولة أوروبية شملت بريطانيا و من المقرر أن يصل خلالها أيضا إلى ألمانيا اليوم الاربعاء في زيارة تستغرق ثلاثة أيام يجري خلالها مباحثات مع المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل بشأن قضايا دولية وأخرى شرق أوسطية. ومن المقرر أيضا أن تشمل الجولة الاوروبية للملك عبد الله زيارة إلى تركيا.

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات