حدث واتجاه...إقليمي

انتهت القمة المصرية السعودية في القاهرة إلى بيان حول لقاء انابوليس الذي وصفته وفقا للتعريف الأميركي بمؤتمر "النزاع الفلسطيني – الإسرائيلي" وأعرب البيان وفقا للناطق الرئاسي المصري عن "التمنيات لهذا الاجتماع بالنجاح في أن يحقق تطلعاتنا جميعا لما يسفر عنه من نتائج ملموسة". "هذا هو موقف مصر والسعودية للتوصل لنتائج ملموسة تفتح الطريق للتعامل مع باقي مسارات عملية السلام وتفتح الطريق لطرح قضية الأراضي المحتلة في الجولان السورية وتفتح الطريق لتقدم مماثل نحو السلام بين إسرائيل وسوريا ولبنان".

مصادر ديبلوماسية عربية وجدت في البيان تلبية كاملة للطلبات والشروط الأميركية من غير أي نقاش أو تعديل أو تحفظ على الرغم من الحصيلة الباهتة التي توحي بها التحضيرات كما تجريها وزيرة الخارجية الأميركية على خطي الحكومة الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية والتي لن تتعدى بيانا عموميا جديدا دون مستوى اتفاق أوسلو أو خارطة الطريق ومن غير التزامات إسرائيلية واضحة، والأدهى أن البيان المصري – السعودي يتضمن حسب هذه المصادر خروجا فاضحا عن مفهوم السلام العادل والشامل الذي تضمنته مبادرة قمة بيروت ومقررات القمم العربية بما في ذلك قضايا القدس وحق العودة وشمولية المسارات في الصراع العربي – الإسرائيلي الذي اشترط الأميركيون على حكومات مجموعة شرم الشيخ حذفه من التداول كتعبير أو اصطلاح.

اللقاءات التي تعقد في القاهرة تبدو مكرسة لهذا النوع من التفاهمات والخشية من سير الحكومات المعنية تحت الضغط الأميركي في خيار حضور المؤتمر والتعهد بعلاقات شاملة اقتصادية وسياسية وأمنية معلنة مع إسرائيل ( بعض الحكومات يقيم تنسيقا سريا ) مقابل بيان لا يقدم جديدا على المسار الفلسطيني.

الصحف العالمية والعربية

كتب عاموس هرئيل مقالا نشرته بعض الصحف الإسرائيلية اعتبر فيه أن احتمالات اندلاع مواجهة مقبلة على الجبهة الشمالية تثير قلق قيادة الجيش الإسرائيلي، التي تتوقع أن تكون "مرعبة" لما تمتلكه سوريا من ترسانة صاروخية هائلة، مشيراً إلى انه بدا توقّع الرئيس السابق لدائرة الأبحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية، اللواء في الاحتياط يعقوب عميدور توقعاً مقلقاً. وحسبما أشار إليه، فإن تهديد الصواريخ التي ستتعرض لها إسرائيل إذا علقت في حرب مع جيش تقليدي لدولة مجاورة (سوريا)، سيجعل من حرب لبنان الثانية تبدو لعبة أطفال. لافتاً إلى أن الاستعراض الذي تقدم به عميدور علناً، يتطابق إلى حد كبير جداً مع السيناريوات التي يخطط لها الجيش الإسرائيلي من ناحية عملية. والتهديد الموجه إلى المراكز السكنية في الداخل الإسرائيلي، ليس موجهاً هذه المرة فقط إلى حدود العفولة والخضيرة، كما حصل في حرب صيف 2006، بل سيغطي معظم أراضي الدولة. بينما يتوقع أن تُقدم سوريا وحزب الله، في موازاة ذلك، على استخدام المدفعية والصواريخ ضد أهداف على مستويين: القوات الموجودة على الجبهة، إضافة إلى أهداف عسكرية أكثر بعداً في الداخل الإسرائيلي، بما يشمل القيادات والقواعد في المنطقة الشمالية ووزارة الدفاع في تل أبيب، بل ومناطق تجميع وحدات الاحتياط التي سيجري تجنيدها. وقال الكاتب ان عميدور عدّد عدداً من المصاعب المتوقعة: سيكون هناك ضغط كبير جداً على الجيش الإسرائيلي لإنهاء هذا الأمر (تهديد الصواريخ). الضغط في الجبهة الداخلية سيجعل من الصعب نفسياً القيام بقتال على الجبهة. وسيسأل الجنود أنفسهم إذا كانت العائلة في الجبهة الداخلية محمية. سلاح الجو سينجح في ضرب الصواريخ البعيدة المدى، لكنه سيجد صعوبة كبيرة في ضرب الصواريخ القصيرة المدى. سيتعين على الجيش الإسرائيلي أن يوجه قوات برية لمعالجة مناطق إطلاق الصواريخ، حتى وإن كان ذلك، من زاوية النظر العسكرية الصرفة، من غير المناسب بفعله.

رأت صحيفة البيان في افتتاحيتها انه للمرة ثالثة، وضمن المهلة الدستورية، يلجأ اللبنانيون إلى تأجيل الاستحقاق الرئاسي. تعذُّر الاتفاق على المرشح "التوافقي"، فرض هذا الخيار استقر الرأي عليه باعتبار أنه لم يكن بالإمكان أفضل مما كان. شراء فسحة وقت إضافي هو الورقة المتاحة. أو البديل الأسلم. وأشارت الصحيفة إلى أن الظاهر من المؤشرات يفيد بأن كفة انقشاع غيوم الأزمة بدأت ترجح. يعزّز ذلك أن موجة أخرى على مستوى رفيع من مهندسي هذه الآلية وداعميها. ستصل بيروت في الأيام القليلة القادمة؛ من أجل ترسيخ هذا الرجحان وترجمته بانتخاب "الوفاقي" العتيد؛ في الجلسة القادمة للبرلمان اللبناني. ولفتت الى انه إذا سارت الأمور وفق هذا المنحنى تكون الأزمة اللبنانية قد دخلت آخر فصولها. لكن ذلك مرهون بمدى الاستعداد للتجاوب مع شروط الخلاص؛ من جانب الأطراف اللبنانية المعنية؛ المطلوب منها تقديم أولويات هذا الخلاص على أية حسابات أخرى. لقد تعب الوسطاء. كما تعبت بيروت من تخييب مساعيهم، فاللحظة اللبنانية الراهنة حاسمة. والبلد يعيش آخر جولة سباق مع الزمن. يوم 21 الجاري فاصل. وخلصت الصحيفة إلى ان المهلة الدستورية تلفظ أنفاسها يوم 24 من هذا الشهر هدير الموعد على مرمى السمع. ولعبة شد الحبال انقضى وقتها وحده الوفاق يقود إلى الخلاص.

اعتبرت صحيفة الخليج الإماراتية في افتتاحيتها انه على امتداد قرون طويلة كانت أمريكا اللاتينية المزرعة التي كان الأوروبيون ومن ثم الأمريكيون يحصدون منها الخيرات غصباً وعسفاً. وخلال القرن الماضي لم يمر عام من دون أن يكون فيها تدخل عسكري أمريكي مباشر لتغيير أحد أنظمتها أو لمعاقبته لأنه لا يسير وفق الإملاءات الأمريكية السياسية والاقتصادية، مشيرة الى انه قد تعرضت القارة اللاتينية في العقدين الماضيين لسياسة الصدمة الاقتصادية التي فرضت عليها ليبرالية اقتصادية شرعت أسواقها لرأس المال الأمريكي والأوروبي، نجم عنها تعاظم في فجوة الدخل وبالتالي زيادة حدة الفقر في هذه البلدان. ولفتت الصحيفة الى انه لعل سياسات الرؤساء شافيز وموراليس وكوريا وأورتيغا وكارلوس نائب كاسترو عموماً، ومواقفهم في القمة الأيبرية الأمريكية خصوصا تؤكد حقيقة الانتفاضة السياسية والاجتماعية التي تخوضها القارة اللاتينية. وقال الكاتب إن خير تعبير عن مدى المسافة السياسية التي قطعتها هذه البلدان بعيدا عن الولايات المتحدة ما قاله رئيس الإكوادور جوابا على سؤال عما سيفعله بعد انتهاء عقد أهم قاعدة أمريكية في أمريكا اللاتينية الموجودة على أرضه "سنجدد العقد بشرط واحد، وهو أن يسمحوا لنا بفتح قاعدة عسكرية اكوادوردية في ميامي". فهو يقول للولايات المتحدة إن زمن الهيمنة قد ولّى وأن العلاقات ينبغي أن تقوم على أساس التكافؤ بين البلدان. وخلصت الصحيفة إلى ان هذه البلدان قد نسيت في غمرة القلق على مصالحها أن الحكومات الجديدة إنما أوصلتها إلى سدة الحكم شعوبها التي أرهقتها بل دمرتها سياسات الاغتصاب الأوروبية في الماضي والأمريكية في الحاضر لخيراتها. لكن الديمقراطية ليست إلا سلما إلى غايات في سياسات هذه البلدان يشهد على ذلك مواقفها مما يجري في منطقتنا.

كتب الدكتور عبد الإله بلقزيز مقالا نشرته بعض الصحف العربية اعتبر فيه ان العرب اصطدموا بمشروع أمريكي زاحف إلى منطقتهم منذ زمن بعيد: منذ "حلف بغداد" قبل ستين عاماً. كانت الولايات المتحدة الأمريكية تجرب حينها أن ترث الأملاك الإمبراطورية البريطانية والفرنسية في المنطقة العربية في جملة سعي عام لديها في تحصيل نتائج انتصارها الحاسم في الحرب العالمية الثانية وراثة عالمية لنفوذ الإمبراطوريتين الهرمتين ولقد كانت حرب السويس (1956) محطة مفصلية في ذلك المسعى إلى إزاحة النفوذ الاستعماري التقليدي ووراثته، وهو ما يفسر موقف إيزنهاور من الحرب على مصر. ولفت الكاتب الى انه لا مشروع للعرب اليوم. وكان يصح ان يُقال هذا منذ ثلث قرن ويزيد. لكنه يصح اليوم أكثر: منذ احتلال العراق واحتلال الإرادة الجماعية. مشروعان فقط يتمتعان بالوجود في منطقتنا ويفرضان نفسيهما على العرب وعلى مصائرهم في هذه الأيام الحوالك هما: المشروع الأمريكي والمشروع الإسلامي (على تفاوت بينهما في قوة التأثير)، وهما معاً يؤسسان ثنائية جديدة في السياسة العربية، بل في الوعي السياسي العربي. إنهما كذلك (مشروعان) بمعنيين: بمعنى خارجي وبمعنى داخلي. وخلص الكاتب إلى ان كل من المشروعين يجيش جمهوره بالتخويف من (المشروع) الآخر، فيما غالبية العرب فاغرة الأفواه ليست تدري أي مركب تركب، ولا أي مصير ينتظرها في ظل هذا الخيار أو ذاك. ومثلما تعجز السياسة العربية في الخارج عن اجتراح مشروع عربي مستقل، كذلك تعجز في الداخل عن إنتاج مشروع ديمقراطي داخلي يقيها من السقوط في خيارين سياسيين يدعونا أحدهما إلى فقدان الوطن، ويدعونا ثانيهما إلى فقدان النظام المدني.

حدث و اتجاه... لبناني

الخطاب الهام الذي ألقاه سماحة السيد حسن نصرالله أمين عام حزب الله في يوم الشهيد استقطب الاهتمام السياسي والإعلامي وقد سارعت الموالاة إلى شن حملة من التحريض واعتبرت الخطاب عملا تصعيديا يعرقل مساعي التوافق ولاحظ قيادي معارض أن بعض الردود حملت موجة من التوتر وفقدان الأعصاب عبرت عنها الشتائم واللغة السوقية التي استخدمها بعض المتحدثين من تحالف 14 آذار بدلا من المناقشة السياسية الطبيعية لموقف سياسي أعلنه أحد كبار الزعماء وهو قائد المقاومة اللبنانية ورمز الدفاع عن السيادة والاستقلال في مواجهة العدوان الصهيوني وقد تحدث في موضوعات مصيرية على درجة عالية من المسؤولية والدقة.

مصدر هذه الصدمة التي ظهرت علاماتها في صفوف الموالاة هو أن خطاب نصرالله في رأي المحللين قطع الطريق على مخاطر التمييع لوضع البلاد والمعارضة أمام الأمر الواقع مع نهاية ولاية الرئيس لحود، ومحاولات استهلاك الوقت الفاصل والمحدود في عملية تقاسم أدوار بين قوى الموالاة بهدف إفشال المساعي الفرنسية لتحقيق التوافق، ويرجع قيادي بارز في المعارضة التحسس بهذا الخطر للعوامل التالية:

- رغم التفويض الأميركي الذي استنتجت جهات عديدة في الداخل والخارج أن الرئيس الفرنسي ساركوزي قد حصل عليه فقد استمر التحريض الأميركي على التصادم ورفض التوافق بين اللبنانيين وهو ما يعني عدم تسهيل المبادرة الفرنسية.

- استمرار حملات جنبلاط وجعجع تحت عنوان النصف زائد واحد والعمل الحثيث من جانب القوات ومجموعة قرنة شهوان لتعطيل التوافق وعرقلة الآلية التي حركتها مبادرة بكركي رغم تجاوب العماد ميشال عون والوزير فرنجية قطبي المعارضة.

- نفي النائب سعد الحريري لما سبق له أن أبلغه في الكواليس إلى قيادات في المعارضة عن رفضه لخيار النصف زائد واحد وتمسكه بنصاب الثلثين.

- ظهور علامات متزايدة لكون خيار السنيورة أفضلية حاسمة للسياسة الأميركية في لبنان و توافر معلومات لدى المعارضة عن وجود خطة تهدف إلى تمييع متعمد يوحي بالايجابية لقطع الطريق على أي خطوة قد يتخذها الرئيس لحود قبل نهاية ولايته الدستورية فتفرض على المعارضة مواجهة استمرار حكومة السراي من غير أي قيد دستوري وسياسي ستوفره خطوة الرئيس لحود الإنقاذية التي قد تكون محرجة للموالاة إذا تعذر التوافق.

مصادر قيادية معارضة واسعة الاطلاع تقول أن خطاب السيد نصرالله في الشأن الرئاسي شكل حماية لمبادرات التوافق لأنه أعاد وضع الأمور في نصابها ورسم سقفا محددا وواضحا للتوافق الذي جدد إلتزام المعارضة به وسعيها إليه وهو ما حاول الموالون وإعلامهم التعتيم عليه وأضافت أن الخطاب سوف يحفز الجهات المعنية بعدم تحمل تكلفة التصادم وتبعاته وانعكاساته على تفعيل تحركها لتدارك المخاطر القادمة لا محالة.

الصحف اللبنانية:

استأثر خطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الذي ألقاه أمس لمناسبة يوم الشهيد باهتمامات وسائل الإعلام كافة، لاسيما الصحف الصادرة صباح اليوم في بيروت فقالت صحيفة الأخبار أنه بدا وكأن السيد قد قلب الطاولة على رؤوس الجميع، مشيرة الى أنه وفي لحظة البحث عن تفاهمات بدت صعبة أصلاً، فإن السيد نصرالله أعاد النقاش الى المواصفات الفعلية للرئيس المقبل، من عمله الداخلي وموقفه من القرارات الدولية الى الملفات الإصلاحية الداخلية، واضعاً عدم التوافق في مقدمة الاحتمالات ومنطلقاً نحو مناشدة الرئيس إميل لحود اتخاذ "المبادرة الإنقاذية" التي تعني عملياً إما تأليف حكومة ثانية وإما البقاء في القصر الجمهوري. وذكرت الصحيفة أن وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير يواصل المساعي الفرنسية فيما رئيس مجلس النواب نبيه برّي متمسك بالحوار لافتة الى البطريرك الماروني نصرالله صفير يتمسّك برفض التسمية ويدرس دعوة القيادات المارونية للتشاور. أما صحيفة السفير فقالت أن مزاج التفاؤل الذي كان قد حقق قفزة قياسية في الأسبوع الماضي، قد أصيب بنكسة في عطلة نهاية الأسبوع، بعدما اصطدمت المبادرة الفرنسية جديا بالآلية التي يمكن أن توفر مخرجا لاختيار رئيس توافقي، وهو الأمر الذي جعل رئيس الفريق الفرنسي وحامل أسرار الإليزيه كلود غيان يُسر في آذان من التقاهم في العاصمة الفرنسية في اليومين الماضيين بأن الأمور في لبنان صعبة ولا يمكن الحديث عن إحراز تقدم، بل لعل الانطباع الأولي أن هذا المسار اذا استمر يعني بلوغ الحائط المسدود. من جهتها رأت صحيفة النهار ان العاصفة التصعيدية الحادة التي أثارها الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله بعد ظهر أمس في خطابه في "يوم الشهيد"، قد وضعت المبادرة التوافقية الفرنسية وعبرها الاستحقاق الرئاسي في مهبّ هو الأخطر منذ إطلاق المبادرة التي أضحت بين مطرقة هذا الخطاب والمناخ التصعيدي وردود الفعل التي فجرها من جهة، وسندان العدّ العكسي للجلسة الانتخابية المؤجلة للمرة الثالثة الى 21 تشرين الثاني من جهة أخرى، مشيرة الى أنه بدا واضحا ان نصرالله لم يفاجئ فريق الغالبية النيابية وحده بالمحتوى التصعيدي غير المسبوق لخطابه وصولا الى الطلب من رئيس الجمهورية اميل لحود "اتخاذ المبادرة الانقاذية" في حال فشل التوافق على رئيس جديد، بل شكل خطابه مفاجأة ايضا للكثيرين في فريق المعارضة نفسها مما سوّغ التفسيرات القائلة بأن رئيس مجلس النواب نبيه بري تصدّر بدوره قائمة الأهداف الكبرى التي قصدها الخطاب، وعلى الاقل أصيب اصابة بالغة من حيث احراجه بمحتواه الهجومي وسط أجواء كانت توحي بانطلاقة المحاولة التوافقية في مسارها الاخير والحاسم.

أخبار المرئي في لبنان

قرأت مقدمات نشرات التلفزة اللبنانية في أهمية الخطاب الذي ألقاه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وما حمل الخطاب من رسائل إلى الداخل والخارج، فقالت قناة المنار خطاب تاريخي بكل ما للكلمة من معنى يؤسس لمرحلة لبنانية جديدة تستكمل تلك التي تأسست في أعقاب خطاب النصر الإلهي عام ألفين وستة. الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله، وفي خطاب يوم الشهادة التي تعطي للمسؤولية الوطنية والأخلاقية بعداً لا يعرفه إلا الراسخون في الحق. ورأت قناة الجديد NTV ان حمّى التفاؤل يضربها شيطان التفاصيل. بكركي تطلب تجهيز العروس لتعمل هي على تهيئة العريس وعندها يحصل العرس، وفي مطلبها هذا دعوة لعين التينة "أم العروس" إلى تأمين نصاب الحضور إذا ما سمّى البطريرك صفير لائحة المدعوين إلى الرئاسة. وقالت الشبكة الوطنية للإرسال NBN لأن الظروف التي يمر بها لبنان اخطر من المجاملات فقد تحدث الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بلغة حاسمة سوف تثير بالتأكيد حفيظة المعنيين بكل موقف انتقادي ورد في كلمته. فالمناورة التي قامت بها المقاومة مؤخراً حقيقية ومن يريد قراءتها كرسالة إلى الداخل فهذا شأنه، ولا يمكن لأي قوة في العالم ان تنزع سلاح المقاومة بشروطها والاستحقاق الرئاسي موضوع لا يمكن التسامح به في ظل وجود من يؤكد انه جزء من الإستراتيجية الأميركية في المنطقة ولبنان ورئيس النصف زائد واحد هو معتدٍ وغاصب. وتساءلت قناة OTV (قريبة من التيار الوطني الحر) من أين يدخل برنار كوشنير دوامة الاستحقاق الرئاسي غداً؟، فالآتي مساء الاثنين للمرة الخامسة إلى بيروت في غضون ثلاثة أشهر ونيّف، بات يدرك غيباً صورة المأزق. كان المطلوب التحايل على بكركي للالتفاف عبرها وبواسطتها على القوى المسيحية الأساسية، وهي القوى المعنية أولاً بالرئاسة وانتخابها وشخصها. ورأت المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC انه لأول مرة دعا السيد نصر الله الرئيس إميل لحود إلى مبادرة إنقاذية لمنع البلاد من الفراغ ان لم يحصل توافق. في وقت كانت كل المعلومات تشير الى ان رئيس الجمهورية لن يُقدم على أي خطوة من هذا النوع لاعتبارات مختلفة ولم يُعرف ما اذا كان نصرالله يقصد دعوة الرئيس لحود الى تشكيل حكومة انتقالية او بقاء رئيس الجمهورية في بعبدا بعد الرابع والعشرين من الشهر الحالي. وذكرت قناة المستقبل ان رئيس كتلة المستقبل النائب سعد الحريري أمل خلال زيارته نواب الأكثرية في فندق فينيسيا التوصل الى الرئيس التوافقي بالمواصفات التي نريدها والتي يطمح إليها البطريرك صفير وكل لبناني. وقال: على الرئيس الجديد ان يكون لبنان أولاُ وأخيراً شغله الشاغل وان يمارس كامل صلاحياته.

حوارات المرئي في لبنان

الشبكة الوطنية للإرسال NBN. البرنامج "البعد الآخر".

قال نائب رئيس المجلس النيابي السابق ايلي الفرزلي ان على البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير ألا يسمى مرشحا كي لا تتم التطاول على بكركي في حال رفض البعض التسمية، معتبراً أن الفتنة السنية الشيعية سقطت في لبنان إلى غير رجعة. ولفت الفرزلي إلى أن التقسيم فلسفة عند البعض والإصرار على النصف زائد واحدا هدفه خدمة هذه الفلسفة التقسيمية.

إتجاهات " نشرة سياسية يومية تصدر عن جريدة أخبار الشرق الجديد. يمكنكم الإطلاع على مضامينها باللغتين الفرنسية والإنجليزيةكذلك على موقع الشبكة باللغتين السالفتي الذكر. كما يمكنكم تصفح التقرير الإقتصادي اليومي أيضا "مؤشرات" باللغتين العربية والإنجليزية على موقعنا.