أعلنت منظمة اسلامية أمريكية عن إطلاق مبادرة جديدة تستهدف تعزيز فهم الاسلام والمسلمين في وسائل الاعلام في الولايات المتحدة الامريكية. وقال مجلس العلاقات الاسلامية الامريكية المعروف اختصارا باسم (كير) في بيان له ان مباردته التي أطلق عليها اسم (تجازوا القوالب النمطية) تركز على إنشاء مرشد صحفي لشرح الاسلام.. وهدف هذا المرشد هو أن "يقدم للصحفيين الادوات اللازمة للحصول على فهم أفضل للاسلام وكتابة روايات دقيقة ومتوازنة عن المسلمين".

وأضاف البيان أنه "في تحدي المفاهيم المغلوطة الشائعة عن الاسلام والمسلمين سيوفر المرشد الصحفي هذا وجهة نظر اسلامية عن القضايا الساخنة المثارة مثل الاسلام والديمقراطية والحرية الدينية وحقوق النساء والعلاقات بين الاديان".

وجاء إعلان هذه المبادرة بعد نشر استطلاعي رأي أجراهما (كير) يوضحان أن ما بين 23الى 27في المائة من الامريكيين يومنون على الدوام بالقوالب النمطية السلبية عن المسلمين والاسلام. وأن 6في المائة فقط من الامريكيين هم الذين لديهم انطباع أولي ايجابي عن المسلمين والاسلام.. ولكن 60في المائة منهم قالوا "انهم لا يعرفون كثيرا عن الاسلام". وقال ابراهيم هوبر مدير الاتصالات في كير"ان المرشد يحتوي على معلومات عن الاسلام تجسد" الرأي الغالب المستند الى المعلومات الاساسية عن الدين".. وأنه يعمل (كمصدر اضافي) للمصادر الاعلامية الاخرى. ومن جانبه قال ربيعة أحمد منسق الاتصالات بمجلس العلاقات الاسلامية الامريكية "لاننا نعمل مع إعلاميين مهنيين على أساس يومي فإننا نعرف أن الغالبية العظمى من الصحفيين يبذلون أقصى ما يستطيعون للوصول الى مصادر المعلومات المتاحة. ومن واجبنا وواجب المجتمع المسلم ضمان وصول كل صحفي يكتب عن الاسلام أو المسلمين الى المعلومات الدقيقة".

وقال المجلس انه من المقرر أن يقوم بتوزيع المرشد الجديد على أكثر من 40الف إعلامي مهني في مختلف أنحاء الولايات المتحدة الامريكية.