أفاد الموقع الإلكتروني لصحيفة «معاريف»، أمس، أنّ قيادة الجيش الإسرائيلي في المنطقة الشمالية تعيش حالة من الصدمة بعدما نجح مجهولون في التسلّل إلى قاعدة عسكرية في هضبة الجولان المحتل، واقتحام مخازن السلاح فيها وسرقة 15 صاروخاً مضاداً للدروع من طراز «لاو». ونقل موقع «معاريف» عن مصدر عسكري قوله إنّ ذلك حدث رغم الإجراءات الأمنية المشدَّدة والاحتياطات الخاصّة التي اتُّخذت لمنع وقوع مثل هذه الحوادث. وقال «إنّ القيادة الشمالية لم تستوعب أن مثل هذا الأمر الخطير قد يحدث في القواعد (العسكرية) الخاضعة لها».