حدث واتجاه...إقليمي

اللقاءات والاتصالات العربية حول انابوليس سجلت محاولة لتسويق الرهان على مشروع الورقة الإسرائيلية ـ الفلسطينية التي قالت المعلومات الصحافية أن صياغتها متعثرة عند مجموعة من العقد وحيث ذكرت مصادر فلسطينية مشاركة في المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي أن قضايا القدس وعودة اللاجئين وكتل الاستيطان ما تزال على حالها منذ أوسلو. المسألة الوحيدة التي حاول المجتمعون أمس في شرم الشيخ (مصر والأردن والسلطة الفلسطينية) اعتبارها مؤشرا إيجابيا كانت تضمين الإدارة الأميركية لرسائل الدعوات أجلا زمنيا جديدا هو نهاية ولاية بوش كموعد أخير لإعلان قيام الدولة وقد اعتبرت مصادر وطنية فلسطينية أن المواعيد التي أعلنت سابقا من قبل الإدارات أميركية لم يجر احترامها وكانت تمتد لسنوات سواء مع اتفاق أوسلو أو مع خارطة الطريق وحذرت هذه المصادر من التفريط بالحقوق الوطنية الفلسطينية في ظل تحضيرات متواصلة لعقد مؤتمر وطني فلسطيني يكرس لتوحيد الجهود في مجابهة الوضع الجديد بعد انابوليس.

التصميم الأميركي على عقد اللقاء يدفع بالحكومات العربية الحليفة لواشنطن إلى الحضور بينما لا تبدو في الأفق أي نتائج ايجابية تتصل بالمسار الفلسطيني نتيجة الموقف الإسرائيلي المتعنت كالعادة وما يلقاه من دعم واحتضان أميركي ولقاء إعلان مبادئ سيكرر ما سبق وان طرح بصياغات متعددة حول القضية الفلسطينية يتركز الضغط الأميركي على توسيع دائرة العلاقات العربية بإسرائيل وتدعيم مكانة اولمرت السياسية المزعزعة منذ صيف العام الماضي.

الصحف العالمية والعربية

*اعتبرت صحيفة البيان في افتتاحيتها أن لبنان اليوم، أمام ساعة الصفر. عند منتصف الليل تنتهي المهلة الدستورية لانتخاب رئيس جديد له. عند منتصف النهار من المفترض أن يعقد المجلس النيابي جلسته المقررة لانتخاب هذا الرئيس، مشيرة إلى انه بين المنتصفين، تتحدد وجهة الحقبة التي سيدخلها البلد. يتقرر مصير أزمته: إما إلى الانفراج والبدء في طي صفحاتها؛ وإما إلى الطريق المفتوحة على شتى المنعطفات والمطبات الخطيرة. الحل متوقف على حصول توافق ما يؤدي إلى عقد جلسة تطلع برئيس. وهذا بدوره مرهون بتقاطع حسابات ومواقف وجهود، برّانية وجوّانية، تتلاقى عند خيار الانتخاب.

ورأت الصحيفة ان ضحايا حروب الضمانات والآليات والفيتوات؛ المتبادلة، سقطت وبذلك عادت المنافسة بين "فخامة التوافق" و"فخامة الفراغ"؛ على أشدها. منسوب الخشية تزايد. وكأن الكفة بدأت تميل باتجاه معاكس للأول، أو على الأقل باتجاه يصب في تعزيز احتمالات الثاني. ورأت الصحيفة انه بقدر ما للتحركات والمحاولات الداخلية والخارجية من أهمية في العمل على إخراج الأزمة من عنق الزجاجة؛ بقدر ما يتوقف النجاح في هذه المهمة على تجاوب الأطراف اللبنانية، وهذا لم يعد يقاس بإبداء الاستعداد والنوايا الطيبة. وخلصت الصحيفة إلى ان اللحظة ما عادت تسمح بشراء مثل هذه البضاعة. وبنفس القدر، مصلحة كل الأطراف. تجارب اللبنانيين كما تجارب بعض إخوانهم في الجوار؛ تؤكد ذلك. وهم لا شك يدركون بأن تفويت الفرص الذهبية يؤدي إلى خسارتين: إنها لا تتكرر غبّ الطلب وإنها تفضي إلى الندم بعد الثمن الكبير، حين لا يعود ينفع الندم.

*قالت صحيفة الخليج الإماراتية في افتتاحيتها ان شيمون بيريز رئيس الكيان الصهيوني اعتبر أن التوصل إلى اتفاق سلام في عهد الرئيس جورج دبليو بوش "مستحيل عملياً". ويثير هذا فوراً التساؤل حول ضرورة لقاء أنابولس. وتأتي الإجابة الجاهزة من كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية بأن نجاح هذا اللقاء "يكمن في قدرته على إطلاق المفاوضات حول إقامة دولة فلسطينية". ورأت الصحيفة ان المرء يعجب من مهارة الإدارة الأمريكية في استغباء الناس والاستهانة بقدراتهم العقلية، متسائلة ما الذي كان يجري خلال السنوات الماضية في أوسلو وكامب ديفيد وطابا وواي ريفر وشرم الشيخ والعقبة وغيرها من الأماكن بين "الإسرائيليين" والفلسطينيين؟. ولفتت الصحيفة إلى ان الرئيس الأمريكي كان يتصوّر أن اللقاء قد يحقق له إنجازاً يسد ثغرات سياساته في العراق وأفغانستان وأوروبا وأمريكا اللاتينية، فوجد أن نسب الإخفاق هي الطاغية. ولذلك انتقل الحديث من حل المشاكل الجوهرية إلى اتفاق مبادئ إلى همهمات صحافية. وحتى الوزيرة باتت تتخبط في تفسيراتها، فهي من أجل إقناع العالم بجدوى ما سيحصل في اللقاء تؤكد أن طرفي الصراع "قررا أن ينتقلا مباشرة إلى المفاوضات بدلاً من العمل على وضع وثيقة انتقالية، كنوع من إعلان مبادئ".

واعتبرت الصحيفة أن هذا هو المضحك المبكي. فبعد سنوات من المفاوضات المتواصلة في تعثرها تريد الوزيرة أن تطلقها من دون أية وثيقة تحدد ما ستتفاوض عليه الأطراف المتصارعة. وتساءلت الصحيفة هل يا ترى لم تعد الاتفاقات السابقة ذات قيمة ومرشدة للمفاوضات التي ستنطلق، وهل هو إعلان رسمي عن وفاة أوسلو، وقبر الاتفاقات اللاحقة، ومنها خريطة الطريق؟ كيف ينطلق المرء إلى المفاوضات من دون بوصلة توجه عمله؟ وهل ستكون المفاوضات مفتوحة لكل شيء؟. وإذا كانت هذه المفاوضات ستنطلق الآن، فما الذي كان يحصل في ما سبق؟. وخلصت الصحيفة إلى ان الجميع قد بدا في الهرب من سفينة بوش الغارقة حتى أقرب العاملين معه، لكن العرب لا يزالون، من أسف، ملتصقين بقعرها الذي يهوي سريعاً في أعماق محيط الإخفاق.

*كتبت اميلي لنداو مقالا نشرته الصحف الإسرائيلية قالت فيه إن إيران بدأت الصيف الفائت مسيرة تفاوضية مع الوكالة الدولية للطاقة النووية بهدف توضيح القضايا العالقة التي تتصل بنشاطها الذري. وكما كانت الحال دائما عندما يتم الحديث عن إيران، هذه مسيرة معقدة تشتمل على محادثات تمهيدية يأتي بعدها شريط لا نهاية له من الشروط والتوضيحات. واعتبرت الكاتبة انه ليس واضحا بعد مبلغ تقدم إيران في هذه المرحلة في كل ما يتعلق بنشاطها لتخصيب اليورانيوم فاحمدي نجاد يزعم ان ايران قد وصلت الى مرحلة ثلاثة آلاف آلة طرد مركزي، لكن لا يوجد تصديق لذلك. هناك من يخمنون ان إيران تواجه في المدة الأخيرة صعابا تقنية تجعل تقدمها بطيئا لكن على حسب مذكرة للوكالة الدولية للطاقة الذرية اتخذت في باريس مطلع أكتوبر، التقدير هو ان يكون لإيران حتى نهاية الشهر ما يقرب من ثلاثة آلاف آلة طرد مركزي عاملة. في نهاية شهر سبتمبر ابلغ المجلس القومي للمقاومة في إيران (ان.سي.آر.آي) عن خطة ذرية عسكرية موازية، لكن وضع الزعم غير واضح.

وقالت الكاتبة انه في الأثناء، علت أصوات طبول الحرب، وهناك من يفسرون الهجوم الجوي الإسرائيلي على سوريا مطلع سبتمبر على انه رسالة إلى إيران. مع ذلك، على حسب تقارير من الأسابيع الأخيرة طرأ تغير على تفكير الإدارة الأميركية في كل ما يتصل بهجوم على ايران، بحيث انه جرى تأكيد اكبر لإمكانية هجمات محدودة جراحية على مواقع الحرس الثوري الإيراني ردا على الدور الذي يقوم به في هجمات على جنود أميركيين في العراق، بدل هجمات مباشرة على المنشآت الذرية نفسها. كذلك تم الإبلاغ عن ان رئيس حكومة بريطانيا، غوردون براون، سيؤيد خطوات كهذه اذا ما تمت ردا على هجمات إيرانية في نطاق واسع (باستعمال مفوضين) على قوات بريطانية وأميركية في العراق.

*اعتبر اليكس فيشمان في مقال نشرته الصحف الإسرائيلية أن موظفون كبار في وزارة الدفاع الأميركية أعربوا في الآونة الأخيرة عن قلقهم الشديد من وجود الصاروخ البالستي الجديد المسمى ’’’’’’’’عاشوراء’’’’’’’’ في ترسانة السلاح غير التقليدية لإيران. وأضاف ان مصادر في البنتاغون أشارت إلى ان هذا صاروخ بالستي يصل مداه إلى 2000 - 2500 كلم يمكنه في المستقبل ان يحمل أيضاً رأسا متفجرا نوويا. ولفت الكاتب إلى أن ’’’’’’’’عاشوراء’’’’’’’’ هو صاروخ جديد لم يجرب بعد. وحسب كبار الموظفين في البنتاغون بلغ الصاروخ النضج التكنولوجي بحيث يمكن الافتراض انه في الايام القريبة المقبلة - بمحاذاة مؤتمر انابوليس - سيجري الايرانيون تجربة تنفيذية اولى ينفذ فيها اطلاق اول للصاروخ. وقال ان الصاروخ الجديد يتكون من مرحلتين، ويعتبر اليوم الاكثر تطورا في عائلة الصواريخ الايرانية. في السنوات الأخيرة أجريت تجارب مختلفة على محرك الصاروخ وغيره من الاجهزة. قطر الصاروخ 125 ملم، ولديه هيئة قابلة للاختراق تحمل رأسا متفجرا.

المصادر في الولايات المتحدة شددت على ان الإيرانيين كانوا مستعدين لتنفيذ التجربة قبل بضعة اسابيع، ولكن التوتر بين إسرائيل وسوريا على خلفية قصف ما وصف بأنه ’’’’’’’’مفاعل نووي كوري شمالي في سوريا’’’’’’’’ والتوتر مع الدول الأوروبية في تلك الفترة على خلفية تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن المشروع النووي في ايران - اديا بالقيادة الإيرانية إلى تأجيل إطلاق الصاروخ. وخلص الكاتب الى ان تقارير في الغرب تقول ان في الترسانة الإيرانية يوجد أيضاً صواريخ جوالة من نوع ’’’’’’’’بي. ام 25’’’’’’’’، سرقت اغلب الظن من اوكرانيا. ويدور الحديث عن صواريخ تطلق من الطائرات او السفن، ويبلغ مدى تجوالها حتى 3500كم، من منطقة ايران وحتى عواصم غربي اوروبا.

*ذكرت صحيفة "صدى" الإيرانية الأسبوعية انه في ختام معرض الصحافة في طهران قدم الرئيس احمدي نجاد هدايا وجوائز الى مسؤولي صحف ادعى انها كانت من ابرز الصحف التي انتقدت سياسة رئيس الجمهورية والحكومة طيلة العام الماضي. مشيرة إلى انه من المستغرب جدا ان يحصل على هذه الهدايا والجوائز ممثل المرشد في صحيفة ’’’’’’’’كيهان’’’’’’’’ حسين شريعتمداري ومسؤول صحيفة ’’’’’’’’رسالت’’’’’’’’ انبار لوئي، وكذلك صحف محافظة اخرى بالاضافة الى وكالة ’’’’’’’’فارس’’’’’’’’ التابعة لمجلس رقابة الدستور.

وقالت الصحيفة انه فور الاعلان عن هذا الخبر سخرت جهات اعلامية، حتى المحافظة منها، من قرار احمدي نجاد وتساءلت هل ان رئيس الجمهورية طرح مزحة في هذا السياق ام انه سخر مرة اخرى من الصحافة، لاسيما ان جميع الجرائد التي حصلت على التكريم ليست داعمة له فحسب، بل انها تعمل على تحوير الحقائق لمصلحة الحكومة، خصوصا ’’’’’’’’كيهان ورسالت’’’’’’’’. واعتبرت هذه الجهات قرار احمدي نجاد انه من علامات آخر الزمان، لأن رئيس الجمهورية صار يعتبر الصحف وأجهزة الإعلام الداعمة له والخادمة لحكومته على انها صحف وإعلام منتقد لحكومته. وقالت الصحيفة ان جهات إعلامية إصلاحية تساءلت هل ان احمدي نجاد حقا يقدم الهدايا للصحف الناقدة له ويثني على الصحافيين الموضوعيين، ام ان حكومته أغلقت معظم الصحف ذات النهج الحر وأجبرت الصحافيين الناقدين على الاستقالة وعلى الهجرة من إيران إلى الخارج؟.

حوارات فضائية:

*قناة الجزيرة. تغطية خاصة.

طرح النائب ميشال عون مبادرة اقترح فيها أن يسمي مرشحاً للرئاسة ينتخب بالثلثين ويلتزم وثيقة التفاهم مع حزب الله، إضافة إلى أن يسمي النائب سعد الحريري رئيس حكومة من خارج تيار المستقبل يلتزم المحكمة الدولية في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وان يكون الوزراء 55% للموالاة و45% للمعارضة وحقيبتان سياديتان لكل منهما. واعتبر عون انه على الحكومة الجديدة إيجاد قانون انتخاب إصلاحي وإجراء الانتخابات.

حدث و اتجاه... لبناني

المبادرة التي أطلقها العماد ميشال عون يوم أمس أحيت الأمل لوقت قصير بإمكانية إجراء انتخاب رئاسي اليوم ولكن سرعان ما تبدد هذا الانطباع بعد البيان التصعيدي العنيف الذي أصدرته قوى 14 آذار في أعقاب اجتماعها المسائي والذي ضمنته رفضا صريحا للمبادرة.

مصير الجلسة المقررة للانتخاب ظل في دائرة التكهنات وسط تلويح أوساط موالية بإمكانية لجوئها إلى تسمية رئيس من صفوفها خارج نصاب الثلثين، بينما ذكر بعض المحللين أن لهجة بيان الموالاة أريد منها استعادة تماسكها بعد المناخ الحافل بالتعارضات وبالذات بعد اعتراضات حادة من مسيحيي 14 آذار على مواقف وتحركات كل من النائب سعد الحريري والنائب وليد جنبلاط.

التوقعات الرائجة في بيروت ترجح أن يشهد المجلس النيابي تظاهرة سياسية بموازاة تأجيل جلسة الانتخاب وقد تبين وفق المعلومات الصحافية المتداولة أن الفيتو الأميركي قطع الطريق على التوافق حول انتخاب المرشح ميشال اده، وكذلك فان المداخلات الأميركية ركزت في الاتصالات المباشرة بأقطاب الموالاة على إرجاء البت بمصير الاستحقاق الرئاسي إلى ما بعد انابوليس وهو ما كان قد صرح به منذ أيام الوزير مروان حمادة بينما يجري تكريس بقاء حكومة السنيورة وتشخص أنظار المراقبين إلى الخطوة التي سيتخذها اليوم الرئيس اميل لحود قبل انتهاء ولايته الدستورية والمتداول بشأنها هو تكليف قيادة الجيش والمجلس العسكري بحفظ السلامة العامة للدولة.

تدخل الأزمة اللبنانية اعتبارا من اليوم مسارا جديدا أطلق عليه الموفدون الدوليون تسمية كان السفير الأميركي أول من طرحها وهي إدارة الفراغ في ظل استمرار المساعي الهادفة إلى التوافق على رئيس أما في حال نفذت الموالاة تهديداتها السابقة بالانتخاب خارج نصاب الثلثين الدستوري فان أبواب التصادم السياسي وربما الميداني سوف تفتح على مصراعيها. مسار الاتصالات الأوروبية والفرنسية خصوصا اصطدم بالموقف الأميركي في ظل تجاوب تام من المعارضة ووسط مناخ من التعاون لإنجاح التوافق عبرت عنه الاتصالات الفرنسية ـ السورية في الأيام القليلة الماضية وفقا للمعلومات التي نقلتها من باريس مصادر صحافية عربية.

سيبقى السؤال مطروحا حول الحدث اللبناني في ظل القرار الأميركي بمنع التوافق ومعه سوف تستمر التكهنات بشأن ما يمكن أن تسفر عنه حالة الفراغ من تداعيات ومع إذا كان الرئيس السنيورة قد التزم بضوابط معينة في إدارة هذا الفراغ بامتناعه عن اتخاذ أي خطوة توضع في إطار ممارسة لصلاحيات الرئاسة الأولى لتحاشي رد فعل من جانب المعارضة قد يأتي مفاجئا وقاسيا كما رددت مصادر قيادية في المعارضة رفضت الإفصاح عن مضمون تعاملها مع الوضع الجديد اعتبارا من يوم غد السبت.

أخبار المرئي في لبنان

اهتمت مقدمات نشرات التلفزة اللبنانية بالتطورات السياسية في موضوع انتخاب رئيس للجمهورية، خصوصاً بعد طرح النائب ميشال عون مبادرته التي تعتبر الأخيرة، فقالت قناة المنار هكذا استوعب العماد ميشال عون كل الضغوط التي يتعرّض لها، وأعطى للتوافق معناه الحقيقي بحيث يكون الاستحقاق الرئاسي مدخلاً لسلة متكاملة من التوافق تبدأ من قصر بعبدا وتمر في السراي الحكومي والتركيبة الوزارية وبرنامج عملها، وصولاً إلى كل الخطوات التنفيذية اللاحقة التي يفترض أن تحصل. وتساءلت قناة الجديد NTV الكتل النيابية إلى المجلس غداً، ولكن هل يصار إلى انتخاب الرئيس؟ فوزراء خارجية الترويكا الأوروبية استبعدوا هذا الإجراء، معربين عن استيائهم مما آلت إليه الأمور المعقدة بحسب وصفهم، مؤكدين أن بإمكان حكومة السنيورة تسلّم دفة الحكم بموجب الدستور. ورأت الشبكة الوطنية للإرسال NBN أن خطوط المشاورات واللقاءات والاتصالات تشابكت وتقاطعت وتباعدت وباتت كالبازل تحتاج إلى جهود مضنية لتركيبها وتظهير الصورة التي غابت خلف تعقيداتها ذكرى الاستقلال التي مرت صامتة خجولة. الأسئلة كثيرة كما الهواجس لكن الأبواب ليست مقفلة والساعات المتبقية ربما تشهد المعجزة التي تُنهي عملية المخاض على خير.

وقالت قناة OTV (قريبة من التيار الوطني الحر) انه في اليوم الثاني قبل المجهول دقت ساعة كل الحقائق، لكن الحقيقة الكبرى تظلّ في أن رجلاً واحداً صار المرجعية والقرار والحدث، وصار المبادر الوحيد وصاحب الحل الأوحد، انه ميشال عون، اسم فوق كل الألقاب، وفوق كل المناصب والمواقع والكراسي، حمل حق شعبه ومناشدة ناسه وثقة كل اللبنانيين ليقدّم عنهم وباسمهم تضحية كبرى، تضحية بترشيحه الحلم وبرئاسته الحل وباستحقاقه الحق، وذلك من اجل إخراج الوطن من المأزق الذي زجته فيه ممارسات سلطة ووصايات وهيمنة وأحقاد. ورأت المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC ان البطريرك صفير الذي شهدت حبريته الفراغ الأول يخشى الفراغ الثاني ويعيش الخيبتيْن بعدما تجرّع للمرة الثانية بعد العام 1988 صدمة ردّ لائحة مرشحيه، فهو عاتب على أبنائه الموارنة الذين خذلوه وخائب من المبادرات الكثيرة التي حاصرته ولم تنقذ ماء الوجه والاستحقاق لكن النجاح في الفشل اللبناني والدولي تخفف من وقعه جملة معطيات. وقالت قناة المستقبل ان جلسة الانتخاب الرئاسية ليوم غد في عين العاصفة فرئاسة مجلس النواب لم تُعلن موقفاً رسمياً من الجلسة المقررة غداً في وقت تلاحقت فيه المواقف في ظل تحركات يقوم بها وزراء خارجية فرنسا واسبانيا وايطاليا.

حوارات المرئي في لبنان:

قناة المنار. البرنامج "حديث الساعة".

قال النائب عباس هاشم ان مبادرة عون تمثل انقاذاً للجمهورية وأعاد إلى الاستحقاق "لبننته"، مشيراً إلى ان 14 آذار تعاملت مع المبادرة بشكل خاطئ.

تساءل الوزير السابق ناجي البستاني في البرنامج نفسه، لماذا رفضت ورقة التفاهم فيما البيان الوزاري للحكومة الحالية فيه التزام بالمقاومة أكثر من ورقة التفاهم.

دعا رئيس حزب الكتائب كريم بقردوني في البرنامج نفسه إلى دراسة جدية لمبادرة عون.

إتجاهات " نشرة سياسية يومية تصدر عن جريدة أخبار الشرق الجديد. يمكنكم الإطلاع على مضامينها باللغتين الفرنسية والإنجليزيةكذلك على موقع الشبكة باللغتين السالفتي الذكر. كما يمكنكم تصفح التقرير الإقتصادي اليومي أيضا "مؤشرات" باللغتين العربية والإنجليزية على موقعنا.