أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، أمس، دعوة سوريا للمشاركة في مؤتمر الدول المانحة للفلسطينيين المقرر في 17 ديسمبر/ كانون الأول في باريس، في ما يشكل إشارة إلى بدء الانفراج في العلاقات بين البلدين. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية باسكال اندرياني إن الدعوة وجهت إلى سوريا الأسبوع الماضي في الوقت ذاته الذي وجهت فيه الدعوات إلى نحو ثمانين من الدول العربية ودول الاتحاد الأوروبي والدول الكبرى الناشئة ودول مجموعة الثماني.

وأضافت اندرياني أن دمشق لم ترسل ردها بعد، كما هي الحال مع العواصم الأخرى. وقالت “ننتظر الردود ونحن على ثقة بمشاركة كبيرة من جانب المجتمع الدولي”.