أمريكا الوحيدة التي ترفض التوقيع على اتفاق كيوتو العالمي للمناخ

تستمر في "بالي" باندونيسيا اجتماعات "مؤتمر تغيرات المناخ" الذي دعت له منظمة الأمم المتحدة وذلك في محاولة لتمهيد الطريق للتوصل إلى اتفاقية عالمية جديدة بشأن ظاهرة تغير المناخ ذات التأثيرات الكارثية على العالم. ويشارك في المؤتمر وخلال الفترة 3-14كانون الأول ممثلون لـ 190 بلداً إلى جانب مراقبين مثل مجموعة البنك الدولي، ولأول مرة وزراء المالية في مختلف بلدان العالم. وتركز الأمم المتحدة في المؤتمر على ضرورة الاهتمام باتجاه نمو البلدان النامية من خلال تأمين البدائل التكنولوجية التي تسمح لها بالتصدي أولاً لتغيرات المناخ الكارثية وثانياً، لإمكانية الإيفاء بالتزاماتها فيما لو تم التوصل إلى اتفاق عالمي. فقد أفادت تقارير حديثة للأمم المتحدة من أن تغير المناخ سيدفع العالم إلى "نقطة تحوّل" إيكولوجي قد تسفر عن انهيار اقتصادي حاد في أشد بلدان العالم فقراً الأمر الذي سينجم عنه تغيّر سلبي "لم يسبق له مثيل" في المكاسب التي تحققت في مجالات الحد من الفقر والتغذية والرعاية الصحية والتعليم. وتتابع هذه التقارير من المتوقع أن يتأثر الكثير من البلدان النامية تأثرا غير متكافئ بتغير المناخ الذي سيسفر، حسب ما وضعته الأمم المتحدة من تصوّرات، عن إغراق الأراضي المنخفضة عن سطح البحر حيث يعيش مئات الملايين من السكان وتعطيل الأنشطة الزراعية التي توفّر الغذاء لمئات الملايين من غيرهم من البشر.

وتقترح الأمم المتحدة أن تتضمن أي اتفاقية جديدة بشأن تغير المناخ صندوقا لتخفيف آثار تغير المناخ يجمع ما بين 25 و50 بليون دولار أمريكي سنويا لتمويل الاستثمار في أنواع الطاقة ذات الانبعاثات الكربونية الضئيلة في البلدان النامية، إذ قدرت دراسة هامة للحكومة البريطانية أعدها العام الماضي كبير الخبراء الاقتصاديين بالبنك الدولي سابقا "نيكولاس ستيرن" أن العالم سيفقد ما بين 5 و20 % من إجمالي الناتج المحلي سنويا إذا لم تُتخذ تدابير للإبطاء من وتيرة تغير المناخ. وفي المقابل، فإن التكلفة السنوية لضبط انبعاث غازات الدفيئة ستبلغ 1 في المائة من إجمالي الناتج المحلي بحلول عام 2050 وهي نسبة "ضخمة لكن يمكن تحمّلها". والى جانب البلدان النامية تقول البلدان المتوسطة الدخل التي تشهد نمواً سريعاً مثل الصين والهند أنه ينبغي ألا تواجه عقوبات بسبب تراكم غاز ثاني أكسيد الكربون في الطبقات الجوية والذي نجم في الأساس عن أنشطة تقوم بها بلدان مجموعة الثمانية وغيرها من البلدان الصناعية.

وتقول "كاثي سييرا" نائب الرئيس لشؤون التنمية المستدامة في البنك الدولي "إن المناخ ليس مجرد قضية بيئية، بل هو قضية إنمائية، وانه على أي اتفاق(بخصوص المناخ) أن يأخذ في اعتباره حاجة البلدان النامية إلى النمو وتوفير فرص عمل، إلى جانب التصدي للتلوث على الصعيد المحلي والعالمي." وبحسب الأمين العام للأمم المتحدة "بان كيمون" ينبغي إحراز "تقدم حقيقي" في بالي لضمان تطبيق الاتفاقية المزمعة بحلول عام 2012 حين ينقضي أجل بروتوكول كيوتو الذي يمثل محاولة للحد من انبعاث غازات الدفيئة. وكانت 175 دولة قد وقعت على بروتوكول كيوتو في العام 1997، والذي يدعو الدول الصناعية الستة والثلاثين إلى خفض إنبعاثات الغازات (غازات الدفيئة) فيها بحدود 5 في المائة، لتصل في العام 2012 إلى المستويات التي كانت عليها في العام 1990. وكان رئيس الوزراء الاسترالي الجديد "كيفين رود" قد دعا يوم أمس أمريكا إلى إتباع خطى استراليا في التوقيع مؤخراً على اتفاق كيوتو. حيث يضع توقيع أستراليا على البروتوكول وتصريح رئيس وزرائها مزيداً من الضغوط على الولايات المتحدة في المؤتمر الدولي للتغير المناخي.

سورية تضع حجر الأساس لسوق دمشق للأوراق المالية

قام وزير المالية السوري محمد الحسين صباح الأمس الأربعاء بوضع حجر الأساس لمبنى هيئة مفوضية الأسواق والأوراق المالية وسوق دمشق للأوراق المالية بورصة دمشق فى مشروع البوابة الثامنة بالصبورة في محافظة ريف دمشق.وقال الحسين للصحفيين أن هذه السوق "ستساعد على استقطاب المزيد من الاستثمارات وتوفير فرص العمل وزيادة قدرة المنتجات السورية على التنافسية ودخولها إلى الأسواق العالمية"، وأشار الى انه تم إرساء نظام تشريعي وتنظيمي لسوق الأوراق المالية الذي سيفتتح قريبا.وقد أنهت هيئة الأوراق المالية جميع التعليمات المطلوبة كالنظام الداخلي للسوق، ونظام اعتماد منسقي الحسابات لدى الجهات الخاضعة لرقابة هيئة الأوراق والأسواق المالية، بما في ذلك نظام الترخيص لشركات الخدمات والوساطة المالية ونظام الإفصاح ونظام إصدار وطرح الأوراق المالية ونظام قواعد السلوك المهني ونظام بدلات هيئة الأوراق أو الأسواق المالية السورية ونظام الازدواج في سوق الأوراق ونظام التحكيم وفض المنازعات في السوق.من جهته، أكد الدكتور راتب الشلاح رئيس مجلس إدارة سوق دمشق للأوراق المالية أهمية السوق دمشق في تشجيع رجال الأعمال للاستثمار في سورية وإدراج أسهم شركاتهم.وسيتم تداول الأسهم في سوق دمشق وفقا لمزاد المستثمر بينما يتم تداول السندات وفقا لنظام التسعير وستكون العضوية في السوق مفتوحة لجميع المصارف وشركات الوساطة والخدمات المالية المرخصة من قبل هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية.‏وقال يسر برنية عضو مجلس مفوضي هيئة الأسواق والأوراق المالية والمكلف بمتابعة الإجراءات التنفيذية إن "القيمة السوقية المتوقعة لسوق دمشق حوالي 140 مليون دولار في العام 2008 وسترتفع إلى 420 مليوناً في العام 2013 وسيكون عدد الشركات 15 شركة في العام الأول وعدد العمليات 100 عملية وعدد شركات الوساطة 7 شركات وعدد المستثمرين 50 ألف مستثمر" .

‏ ومن المتوقع أن يصل في العام 2013 عدد الشركات 35 شركة وعدد شركات الوساطة 16 شركة وعدد المستثمرين 800 ألف مستثمر.‏وقال أنس الكزبرى عضو مجلس إدارة مشروع البوابة الثامنة أن كلفة البناء مجهزا دون سعر الأرض والنظام الالكتروني تصل إلى 12 مليون دولار نحو 600 مليون ليرة سورية وهو مؤلف من ستة طوابق بمساحة 10500 متر مربع يتضمن قاعة للتداول تتسع لـ 300 متداول ومكاتب لمجلس إدارة السوق ولهيئة الأسواق والأوراق المالية ولشركات الوساطة المالية والاستعلامات والانترنت والإعلام مشيرا إلى أن مدة تنفيذ المشروع تصل إلى 21 شهرا تبدأ من بداية العام القادم.وكانت بورصة دمشق وقعت في الآونة الأخيرة على اتفاقية مع سوق أبوظبي المالي لتسهيل وتشجيع الإدراج المشترك للشركات المدرجة في كلا السوقين والتعاون بين شركات الوساطة العاملة فيهما والاستثمار في مجال الأوراق والأدوات المالية.

6,9 مليار دولار واردات سوريا العام الماضي

ذكرت تقارير صحفية أن واردات سوريا خلال العام الماضي بلغت 491 مليار ليرة سورية (6ر9 مليار دولار)، ونقلت صحيفة الثورة الرسمية السورية عن مديرية التخطيط والإحصاء في إدارة الجمارك أن السيارات والجرارات والدراجات المستوردة احتلت المرتبة الأولى في قائمة الواردات من حيث القيمة حيث وصلت قيمتها إلى 7ر52 مليار ليرة تلتها الأدوات والأجهزة الكهربائية بقيمة 4ر36 مليار ليرة، واحتلت منتجات الحديد و الصلب المرتبة الثالثة، بقيمة إجمالية زادت عن 8ر16 مليار ليرة، بينما جاء السكر في المرتبة الرابعة بقيمة إجمالية تزيد عن 8ر12 مليار ليرة.

بنك قطر الدولي يعتزم إنشاء تأمين في سورية

قال بنك قطر الدولي الإسلامي انه يعتزم المشاركة في إنشاء شركة تأمين إسلامية في سوريا، وأضاف البنك في بيان نشر في موقع البورصة القطرية على الانترنت إنه سيمتلك حصة 20 % في رأسمال الشركة الذي سيبلغ 20 مليون دولار، وقال دون أن يذكر تفاصيل محددة أن شركاء قطريين سيساعدون في إنشاء الشركة، وصعدت أسهم البنك بنسبة 13.3% هذا العام مقارنة مع مكاسب مؤشر بورصة الدوحة التي بلغت 28%.

أوراسكوم تيليكوم تعتزم إقامة منطقة حرة بالعراق

أعلن رئيس شركة أوراسكوم تيليكوم نجيب ساويرس أنه تقدم بعرض للحكومة العراقية لإقامة مشروع منطقة حرة خاصة في العراق، وأوضح ساويرس أنه عرض هذا المشروع على الحكومة العراقية من مبدأ واجب الدول العربية مساعدة بعضها في تطوير العملية التنموية، مشيراً إلى أن أوراسكوم جاهزة لبدء تنفيذ المشروع، وتنتظر موافقة الحكومة العراقية، وأضاف أن الغرض من مشروعه الضخم هو تأمين منطقة آمنة تتوفر فيها بنية تحتية لإقامة مصانع ومطاعم ومنشآت في كافة المجالات داخلها.

الحكومة تفاوض نور والضمان الاجتماعي لبيع بقية ملكيتها في الاتصالات الأردنية

تنهي الجهات الحكومية الأردنية مفاوضات إتمام مشروع تخاصية شركة الاتصالات الأردنية مع كل من شركة نور الكويتية للاستثمار المالي ومؤسسة الضمان الاجتماعي ممثلة بالوحدة الاستثمارية فيها وذلك بهدف بيع بقية ملكيتها في الشركة والبالغة 11,6%.فبحسب صحيفة "الدستور" فإن الهيئة تقدمت برغبتها لشراء الأسهم المملوكة للحكومة في"الاتصالات الأردنية" على أساس سعر 4,66 دينار للسهم الواحد ،في حيت أبدت شركة نور الكويتية للاستثمار المالي رغبتها بشراء حصة الحكومة المتبقية في "الاتصالات الأردنية" قبل انتهاء الموعد المحدد لها بنحو شهر.يذكر أنه و في حال إتمام صفقة بيع هذه الأسهم لصالح الهيئة الاستثمارية فان حصتها في "الاتصالات الأردنية"سترتفع من مستواها الحالي والبالغ 17,4% ، لتصل إلى 29%،في حين ترتفع حصة "نور" من %10 لتصبح 21,6% .

تأسيس مجلس وزراء شؤون المياه لدول آسيا وأوقيانيا

قال وزير الطاقة الإيراني "برويز فتاح" الذي ترأس الوفد الإيراني إلى الاجتماع الأول لدراسة امن المياه في دول آسيا وأوقيانيا الذي عقد في مدينه "ببو" في اليابان، إن المشاركين في الاجتماع اتفقوا بغالبية الأصوات على تأسيس مجلس وزراء شؤون المياه لدول آسيا وأوقيانيا، وأضاف "فتاح" نقلاً عن /ارنا/، إن مجلس الوزراء المذكور من المقرر أن يعقد اجتماعاته مرة سنوياً، وسيتولى مهمة التنسيق بين الدول الأعضاء في المجالات المتعلقة بالمياه، موضحاً، بان الوفد الإيراني سعى في هذا الاجتماع لإيصال رسالة إيران المبنية على إيلاء الاهتمام للمزيد من الاستثمارات في قطاع المياه في منطقه آسيا.

إيران تدعو إلى تشكيل بنك الجنوب – جنوب في قمة "اليونيدو"

دعا "محسن شاطرزاده" مساعد وزاره الصناعة والمناجم الإيراني الأربعاء وقبل اليوم الأخير من اختتام أعمال اجتماع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية / يونيدو/ الثاني عشر في فيينا، إلى تأسيس بنك "الجنوب – جنوب" بين الدول النامية. حيث أكد " شاطرزاده " إن احد أهم مشاكل بلدان الجنوب هي فقدان المصادر المالية والتامين.

إالجزائر تعتزم التخلي عن عقود الغاز طويلة الأجل

قال وزير الطاقة الجزائري "شكيب خليل" إن حكومة بلاده تنظر في إمكانية التخلي عن عقود استغلال الغاز طويلة الأجل، لأن الاتفاقيات قصيرة ومتوسطة الأجل تسمح بمرونة في تحقيق الأرباح حسبما نقلته الفرنسية ورويترز للأنباء.وأضاف الوزير في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن بلاده تعتزم أيضا تعزيز قطاع الغاز الطبيعي المُسال ومبيعاته "حتى يكون بمقدورنا تجديد التفاوض حول الأسعار بشكل أسهل وعليه تولي مركز القيادة في سوق الغاز الطبيعي فور تطبيقه". وتأتي الخطوة سعيا لتخفيف اعتماد الجزائر على المستهلك الأوروبي وتقوية صادراتها من 62 مليار متر مكعب حاليا في السنة إلى هدفها المتمثل في 85 مليار متر مكعب بحلول 2010.

الخط البحري بين المغرب وجزر الكناري يُفتح قربيا

نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء أن الخط البحري بين "بويرتو دي روساريو" بجزر الكناري الإسبانية و"طرفاية" بالمغرب سيُفتح اعتبارا من هذا الشهر. وقال رئيس حكومة الجزر الذاتية بولينو ريفيرو يوتي إن طرفاية وبويرتو ديل روزاريو المعروف ب"ميناء شنغن" في سبتمبر، سيُخدم بسفينة السلامة الإسبانية. الخط يتوقع أن يساعد قطاع السياحة في البلدين. وسيُعفي الخط المسافرين بسياراتهم صعوبة المرور عبر ميناء قادس وهي رحلة تتطلب ثلاثة أيام من السفر.

صندوق بنك الكويت الوطني للأسهم يحقق 34% عوائد

سجلت عوائد صندوق بنك الكويت الوطني للأسهم الخليجية 34% في 10 أشهر الأولي من العام الجاري 2007.ونقلت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" عن صلاح الفليج المدير العام لمجموعة الخدمات الاستثمارية والخزانة في البنك قوله: "إن الصندوق حقق في عامه الأول عوائد بلغت 16%، موضحاً أن الصندوق حافظ على نسبة تذبذب منخفضة مقارنة بالصناديق الأخرى".وأضاف الفليج: أن استراتيجية الصندوق تعتمد على زيادة قيمة رأس المال على المدى الطويل عن طريق الاستثمار بشكل أساسي في أسهم البورصات الخليجية وبشكل ثانوي في بورصات دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.ومن المقرر تأسيس صندوقين جديدين الأول الوطني للأسهم القطرية في عام 2006 الذي حقق عوائد منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية أكتوبر الماضي بلغت 54%.

مؤشرات صغيرة:

- أعلن مساعد وزير النفط الإيراني "منصور معظمي" الأربعاء، عن تصدير أربعة ملايين لتر من الكيروسين والمازوت يومياً إلى العراق عبر حدود مهران الدولية.
- قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام هبطت إلى أدنى مستوى لها منذ مارس آذار عام 2005.
- قال وزير النفط الإيراني إن إيران تحتاج إلى استثمارات تتراوح قيمتها من 150 مليار دولار إلى 160 مليارا في قطاع النفط والغاز من أجل زيادة طاقتها الإنتاجية.
- انتقدت المفوضية الأوروبية بشكل غير مباشر الأسلوب الألماني في التعامل مع صناديق الاستثمار الحكومية التابعة لدول أجنبية.
- ارتفع معدل التضخم السنوي في الكويت إلى مستوى قياسي ببلوغه 6.2% في أيلول الماضي نتيجة صعود تكلفة السكن والغذاء والنقل والاتصالات،
- قال تقرير لصحيفة فانيانشيال تايمز اللندنية إن الإمارات تضخ مليارات الدولارات، في قطاع العقارات الهندي، عبر مشاريع مشتركة مع شركات محلية

معارض

- افتتح المعرض الزراعي السوري الدولي الثالث ويضم المعرض الذي يستمر حتى الثامن من الشهر الجاري أجنحة ل230 شركة منها تمثل خمس عشرة دولة عربية وأجنبية من بينها السعودية قطر بلجيكا هولندا تركيا الصين روسيا.
- بدأت في أبو ظبي أعمال المؤتمر الوزاري الاستثنائي الـ 146 لمنظمة الدول المصدرة للنفط أوبك بمشاركة سورية كمراقب.
- أوضح منظمو المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية بأنه سيتم الإعلان يوم 9 كانون الأول الجاري عن الفائز بجائزة المصرفي الإسلامي لعام 2007، حيث تعتبر هذه الجائزة إحدى أقدم وأكثر الجوائز أهمية في صناعة المصارف والتمويل الإسلامي.

أخبار الشركات

- أعلنت شركة "فريزون وايرليس" الأمريكية للاتصالات أنها قررت استخدام تكنولوجيا (لونج تيرم إفولوشن) المعروفة اختصاراً باسم "إل تي إي" في تقديم خدمات الجيل الرابع للهواتف المحمولة. وستبدأ عمليات الاختبار للتكنولوجيا الجديدة العام المقبل.
- دشنت شركة "ميكروسوفت" لبرامج الكمبيوتر نسخة جديدة من برنامج المحادثة عبر شبكة الانترنت وذلك بعد شهر فقط من إطلاق شركة "ياهو" لمحركات البحث بالانترنت لنسخة جديدة من خدماتها للمحادثة عبر الانترنت. يتضمن بريد ويندوز الجديد على ميكروسوفت وويندوز ماسنجر لايف ومعرض الصور.
- أعلنت شركة سما للطيران إطلاق أولى رحلاتها الدولية إلى دمشق واللاذقية, وفقاً لطريقة الطيران العارض، انطلاقا من مطار الملك فهد في الدمام ومطار الملك خالد في الرياض، اعتباراً من الجمعة المقبل أربع رحلات أسبوعياً".
- قال مسؤول كبير بشركة أو. ان.جي.سي فيدش إن مجلس إدارة الشركة وافق على توقيع اتفاق مبدئي مع مجموعة هندوجا لإقامة شراكة لشراء أصول للنفط والغاز في الخارج ولاسيما في إيران.
- أعلنت شركة دايو إنترناشيونال كورب الكورية الجنوبية للطاقة اختيار عرض إحدى الشركات الصينية كعرض مفضل لشراء الغاز الذي ينتجه مشروع الشركة الكورية في ميانمار (بورما).
- ارتفع فائض النشاط لبنك التمويل المصري السعودي إحدى الوحدات المصرفية التابعة لمجموعة البركة المصرفية ش.م.ب (ABG) قبل تدعيم المخصصات بنسبة 77% وإجمالي الموجودات بنسبة 20%.
- تراجع حجم بيوعات الشقق الإجمالي في الأردن خلال الأحد عشر شهرا الأولى من العام الحالي بنحو 5 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
- أعلن مهرجان دبي السينمائي الدولي أمس عن مشاركة مركز دبي المالي العالمي في المهرجان كراع وحيد ضمن فئة "بدعم من".
- أعلنت مدينة دبي للاستوديوهات أمس، العضو في تيكوم للاستثمارات، رسمياً عن افتتاح 18 استوديو بوتيك، وذلك خلال حفل خاص أقيم بهذه المناسبة في موقع المدنية للاحتفال بانتقال أول مجموعة من شركاء الأعمال إلى مقراتها الجديدة.
- كشفت شركة إيوان العالمية للإسكان، عن إنشائها مشروعا عقاريا بتكلفة تصل إلى 320 مليون دولار في شمال مدينة جدة غرب السعودية على مساحة تتجاوز مليون متر مربع.

عقود

- أبرمت شركة افكو الهندية والحكومة الأردنية اتفاقاً لإقامة مصنع متكامل لإنتاج حامض الفوسفوريك في منطقة الشيدية جنوباً، لإنتاج الأسمدة الفوسفاتية في المصانع التي تملكها في الهند، بكلفة استثمارية تبلغ 570 مليون دولار،
- افادت وكالة ((برس ترست)) أن الهند وروسيا وقعتا صفقة عسكرية بقيمة 1.237 مليار دولار امريكي, تتضمن 347 دبابة اضافية من دبابات القتال الرئيسية تى - 90 اس.