أعلنت سلوفاكيا، أمس، أنها ستسحب في حزيران المقبل وحداتها المشاركة في قوة الامم المتحدة المتواجدة في الجولان المحتل. وقال وزير الدفاع السلوفاكي فرانتسيك كازيكي، في براتسلافا، أن بلاده ستركز في المستقبل على المشاركة بشكل أكبر في مهمات أخرى لحفظ السلام، مثل أفغانستان وقبرص والبلقان. وقد تحلّ قوات كرواتية محلّ السلوفاكية، التي تضمّ نحو 130 جندياً في المنطقة العسكرية العازلة في الجولان. -