وصل الرئيس النمسوي هاينس فيشر أمس الى دمشق في زيارة تستمر يومين ويجري خلالها محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد في شأن الاوضاع في الشرق الاوسط والعلاقات الثنائية. وكان في استقباله في مطار دمشق نائب الرئيس السوري فاروق الشرع. وصرح بأن جميع القضايا مطروحة للبحث مع الأسد، موضحاً أنه سيشرح موقف بلاده والإتحاد الأوروبي من القضايا التي تهم المنطقة. وافادت الوكالة العربية السورية للأنباء "سانا" أنه بعيد وصوله، توجه فيشر والوفد المرافق له الى محافظة القنيطرة لتفقد الكتيبة النمسوية العاملة فى الجولان ضمن قوة الأمم المتحدة لفك الاشتباك "الأندوف" في مرتفعات الجولان. وبعدما عرض حرس الشرف في مقر قيادة "الأندوف" في موقع نبع الفوار، قام بجولة على بعض أقسام القيادة. واشارت الى أنه من المقرر ان يستقبل الأسد اليوم فيشر ويجري معه محادثات رسمية في شأن الأوضاع الإقليمية والدولية، وكذلك في شأن العلاقات الثنائية بين البلدين وتقدير سوريا لدور الكتيبة النمسوية في الجولان السوري المحتل خلال السنوات الاخيرة.

مصادر
النهار (لبنان)