حدث واتجاه...إقليمي

جولة بوش و أولوية " احتواء النفوذ الإيراني "

أعطى الرئيس الأميركي جورج بوش عنوانا لجولته الشرق أوسطية هو " احتواء النفوذ الإيراني في المنطقة " وهذا العنوان كان حصيلة مجموعة من الرحلات الاستكشافية التي قام بها أكثر من فريق من المعاهد و مراكز البحوث الإستراتيجية و خرجوا بتوصيات تعطي أولوية حاسمة لهذا الهدف بعد التفاعلات الناتجة عن تقرير أجهزة المخابرات ووكالات الأمن الأميركية و تراجع اتجاهات الحرب الأميركية على إيران . و يمكن رصد العناصر التالية في هذا المشهد على خلفية النقاشات الجارية في الدوائر الأميركية :

1- أولوية حاسمة يجمع عليها الأميركيون هي "طمأنة" إسرائيل و ترسيخ التحالف معها ماليا و عسكريا و أمنيا و احتواء نتائج تقرير المخابرات المجمع داخل النخبة الإسرائيلية الحاكمة بتقديم التزام أميركي بالمواجهة المباشرة مع أي تحرك إيراني أو تطور في المشروع النووي تعتبره إسرائيل مصدرا لخطر جدي مع التمسك الأميركي المشدد بسياسة العقوبات ضد إيران و هذه المواضيع ستحضر بقوة في خطب بوش.

2- يستمر الكلام في الدوائر الأميركية عن الموضوع السوري و اختبار إمكانية إضعاف العلاقة بين دمشق و طهران تحت عنوان " تشجيع سوريا على الاستقلال عن إيران " و ثمة في إسرائيل من يذهب في هذا الرهان إلى حدود الكلام عن تحريك المسار السوري و قد نصح خبراء في معهد واشنطن بأن تدرس الحوافز المطلوبة لتشجيع سوريا على أخذ مسافة جديدة في المنطقة سواء عبر تحريك المسار التفاوضي مع إسرائيل أو عبر توسيع دائرة التحسن في العلاقات العربية - السورية بعد زيارة الملك الأردني إلى دمشق بحيث تأتي خطوات مشابهة من السعودية و مصر و ينبه هنا بعض الخبراء الأميركيين إلى أهمية ضبط حدود " التنازلات " المقدمة لسوريا في لبنان .

3- العقدة التي يتداولها المحللون و يتوقعون أن تواجه جولة بوش هي تحقيق اختراق جدي في المسار الفلسطيني بعد أنابوليس وحيث يصطدم أي توسيع لنطاق حضور السلطة الفلسطينية و رصيدها في الشارع الفلسطيني بالمواقف الإسرائيلية المعروفة .

الصحف العالمية والعربية

*كتب ديفيد اغناطيوس مقالا نشرته صحيفة الشرق الأوسط قال فيه انه اذا نظرنا الى احداث عام 2007، يبدو من المثير معرفة مدى قناعة الناس بالاشياء التي اصبحت خاطئة. لقد كانت سنة مقلوبة: فإذا كنت واثقا من امر ما في شهر يونيو، سيصبح من المرجح انك ستؤمن بعكس ذلك خلال عدة اشهر. واشار الى ان الوضع في العراق هو اوضح مثال على انعكاس الآراء. فخلال منتصف السنة، كان يبدو ان الاميركيين قد قرروا ان الحرب تهيئ كارثة. وفي اوائل الصيف، كان المعلقون في الحزبين على قناعة انهم يسعون للخروج. غير ان قرار بوش بإرسال 30 الف جندي مقاتل كان يعتبر تصرف زعيم معزول فقد الاتصال بالواقع. ثم بدأت الامور تختلف في العراق: فقد انخفض العنف بطريقة حادة، ولم يعد العراق موضوعا للحديث.

*اعتبرت صحيفة "إيكونوميست" ان الانتخابات الشرسة والنزيهة أيضاً الدائرة في أحد البلدان المحورية في القارة الإفريقية تعد مثالاً يُحتذى به. هذا البلد ليس جنوب إفريقيا، حيث وجه انتخاب يعقوب زوما رئيساً للحزب الحاكم في الثامن عشر من ديسمبر ضربة قاصمة لخصمه ثابو مبيكي. معتبرة انه قد لا تكون لدى كينيا عوامل الجذب نفسها التي تتمتع بها جنوب إفريقيا، غير أنها باعتبارها نموذجاً للاستقرار والرخاء في شرق إفريقيا، فإن المستوى العالي للعملية الديمقراطية الحاصلة هناك له أهميته الكبيرة التي يجب أن توضع في الاعتبار. ولفتت الصحيفة الى ان جيران كينيا الشماليون والغربيون وهم السودان وإثيوبيا وأوغندا والصومال كلهم يعانون بدرجات متفاوتة من الحرب والصراع القبلي والاضطهاد الحكومي والعنصرية وما يرتبط بكل هذه الأمور من مشكلات وعواقب وخيمة.

*كتب جيفري ساكس مقالا نشرته صحيفة "الباييس" الاسبانية اعتبر فيه ان الكثير من مناطق الحروب الدائرة حالياً حول العالم- مثل أفغانستان، إثيوبيا، العراق، باكستان، الصومال والسودان-لديها عدد من المشكلات المشتركة التي تشكل جذور نزاعاتها. فهي أراض فقيرة تعصف بها الكوارث الطبيعية بصورة متكررة ويعيش فيها سكان نموهم سريع ويستنفذون إلى الحد الأقصى الإمكانيات الغذائية لكل بلد من تلك البلدان، ونسبة الشباب فيها مرتفعة جدا في جميع الأحوال. واشار الكاتب الى ان الطريقة الوحيدة لحل جميع هذه المشكلات تكمن في التنمية الاقتصادية المستدامة على المدى الطويل. بيد أن الولايات المتحدة تصر، مع ذلك، على الانشغال بالأعراض وليس بالأمراض الحقيقية، بينما تواجه كل نزاع من تلك النزاعات بوسائل عسكرية.

*رأت صحيفة الوطن السعودية في افتتاحيتها انه لا شك أن للإعلام دورا هاما وحاسما في نقل صورة الأحداث وتطوراتها للشعوب والحكومات في جميع أنحاء العالم، وقد يحدد هذا الدور أحيانا فوز وخسارة أطراف سياسية في انتخابات مصيرية. ومن واجب الإعلام أن ينقل ما يحدث على جميع الأصعدة للرأي العام، سياسيا واقتصاديا وعسكريا، والأهم من ذلك نقل انعكاسات كل ذلك على الجانب الإنساني لشعوب المناطق التي يتم الحديث عنها. ولفتت الصحيفة الى ان المتابع لطريقة تعاطي الإعلام الغربي مع القضايا العربية يلاحظ غياب هذا الجانب الإنساني بشكل كبير من التغطية التي يقدمها لقضايا الشرق الأوسط، بالإضافة لإهماله جوانب قد يؤدي الحديث عنها إلى تشويه صورة إسرائيل في عيون المواطن الغربي.

*كتب جون دي ميكينون مقالا نشرته "وول ستريت جورنال" قال فيه ان الرئيس جورج بوش يخطط لالقاء الكلمة الأساسية لجولته في الشرق الأوسط هذا الشهر في أبو ظبي، حسب ما صرحت به مصادر من البيت الأبيض، مما يسلط الضوء على النمو الاقتصادي السريع وتوسع الفرص في دول الخليج العربي. واعتبر الكاتب انه من المرجح أن ترسم هذه الكلمة،13 يناير، صورة لدول الخليج العربي، مثل دولة الامارات العربية المتحدة، باعتبارها نماذج لكي يقتدي بها العالم العربي بأسره. ومن الواضح أن البيت الأبيض يأمل من خلال تركيزه على أمثلة مثل الامارات في أن يشجع دولا عربية أخرى مثل المملكة العربية السعودية لفتح اقتصادها ومجتمعاتها بسرعة أكبر والتحول بتركيزها بعيدا عن الصراع مع اسرائيل وباتجاه التنمية.

*تساءلت صحيفة الخليج الإماراتية في افتتاحيتها أي عراق هذا الذي وعدوا العراقيين به، وبلاد الرافدين تودع عاماً بالدماء وتستقبل عاماً بالدماء، نتيجة الاحتلال وفوضاه التي صنعها أو اجتذبها إلى هذا البلد، ليبرر استمراره، وليصنع عراقاً على شاكلة أغراضه واستراتيجياته ومصالحه؟ ولفتت الصحيفة الى ان أرقام نهاية العام 2007 تتحدث عن سقوط 16 ألف قتيل عراقي، عدا الجرحى والمعوقين، وآلاف آلاف غيرهم من المهجرين والمشردين، ولا نقطة ضوء في النفق المظلم تؤشر إلى إمكان إنهاء مأساة هذا البلد قريباً، خصوصاً أن الاحتلال مددّ لنفسه عاماً إضافياً، والشهية مفتوحة لسنوات إضافية طبعاً.

*كتب منذر عيد مقالا نشرته صحيفة الثورة السورية قال فيه كثيراً ما تعهدت إسرائيل خاصة منذ انتهاء اجتماع انابوليس بتجميد الاستيطان في الاراضي الفلسطينية المحتلة. غير أن ما يجري على أرض الواقع يؤكد عكس ذلك حيث تشهد مدينة القدس المحتلة ومناطق الضفة الغربية سباقاً محموماً مع الزمن لبناء المستوطنات وتسمين أخرى خاصة قبيل الزيارة المزمعة للرئيس الاميركي جورج بوش إلى المنطقة الاسبوع المقبل لتؤكد تلك الوقائع عدم جدية ونزاهة الراعي الاميركي في التوصل إلى سلام عادل وشامل في المنطقة, ولتؤكد ايضاً ان تعهدات رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت كسابقيه من رؤساء حكومات اسرائيلية ليست سوى حبر على ورق ووعود تذهب مهب الريح عقب الاعلان عنها.

أخبار الفضائيات:

*اعتبرت الفضائية السورية ان سوريا وقفت التعاون مع فرنسا لعدم قدرتها على تسويق ما اتفق عليه بشان حل الأزمة اللبنانية. ونقلت الفضائية عن آية الله علي خامنئي قوله ان إيران ليست بحاجة لإقامة علاقات مع أميركا في الوقت الحالي.

حدث و اتجاه... لبناني

تصعيد الموالاة يفاقم المأزق و المعارضة تستعد بهدوء

الحملة السياسية العنيفة التي شنتها الموالاة و حكومة الرئيس السنيورة على أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله أشاعت مناخا من التصعيد و السخونة في الأجواء السياسية على الرغم مما تميز به حديث السيد نصرالله من هدوء و تضمينه مهلة جديدة للاتصالات والمساعي في رسالة إلى الدول العربية عشية انعقاد مجلس الجامعة في القاهرة يوم الأحد . و يلاحظ في المناخ السياسي احتشاد كبير عبرت عنه الأجواء الإعلامية و يمكن تسجيل الملامح التالية :

1- تحضير المعارضة لجولة من النقاش و التشاور الهادفين لرسم خطة تحرك تصاعدي خلال الأسابيع القليلة القادمة في مواجهة الاحتباس السياسي .

2- تمسك الموالاة برفض التفاهم على سلة سياسية و إصرارها على رفض الثلث الضامن مبدئيا وهو ما يجعل الاختناق السياسي في أقصى مداه .

3- توقف جميع المبادرات و المساعي و غموض الحصيلة التي قد يخرج بها مجلس الجامعة المعرض لضغط أميركي كثيف بهدف توفير المناخ اللازم للمزيد من الضغط على المعارضة و التهديد بالتدويل تحت غطاء عربي و لكن معلومات صحافية تحدثت عن نشاط مصري بين دمشق و الرياض قد يؤدي إلى بدايات تفاهم عربي ربما يحدث اختراقا لبنانيا موازيا أو يمهد له على الأقل .

4- لا يتوقع المراقبون حصول أي انفراج في أي من ملفات المنطقة قبل مغادرة بوش و إنهاء جولته المكرسة للأولوية الإسرائيلية و التي لم يعرف بعد ما إذا كانت ستشمل لبنان وسط استعداد جدي لملاقاته باستقبال " لائق " تعمل له قوى المعارضة وهيئات شعبية وشبابية تصدرت التحركات المناهضة للتدخل الأميركي في لبنان خلال السنوات الماضية .

الصحف اللبنانية:

*تناولت الصحف الصادرة اليوم في بيروت ارتفاع التصعيد السياسي على نحو ملحوظ غداة المواقف التي أطلقها كل من رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط والأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في مقابلتين تلفزيونيتين مساء الأربعاء، مرتبطة باقتراب موعد اجتماع وزراء الخارجية العرب الأحد المقبل في القاهرة والذي يكتسب أهمية خاصة نظراً إلى انه سيشكل اختباراً لمدى إمكان حصول توافق عربي على معالجة الأزمة الرئاسية اللبنانية والاضطلاع بدور عملي في حلها. وفي هذا السياق، نقلت صحيفة النهار عن معلومات من القاهرة أفادت ان الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى يواصل اتصالاته للتحضير للاجتماع الطارئ لمجلس وزراء الخارجية العرب، وانه أجرى اتصالات برئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة. ونقلت الصحيفة عن موسى قوله في مقابلة مع قناة "العربية" الإخبارية مساء أمس بأن هناك إمكاناً للتوصل إلى تفاهم عربي على الأزمة اللبنانية في اجتماع وزراء الخارجية العرب الاحد.

وقال: "ان مسؤولية حل مشكلة هذا البلد لبنانية وعربية وإقليمية ودولية". وأضاف: "مع التسليم بأن هناك تضارباً ومصالح غير متناسقة في لبنان وأصابع أجنبية، إلا ان هناك مسؤولية على الساسة اللبنانيين قبل ان تكون هناك مسؤولية على السياسة العربية أو الإقليمية أو الدولية". وذكرت صحيفة الديار ان الحكومة واصلت اجتماعاتها وعقدت أمس اجتماعاً أقرت في ختامه مجموعة من البنود الموضوعة ‏على جدول أعمال الجلسة، كما كلفت وزير الخارجية بالوكالة طارق متري بترؤس الوفد الى ‏اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي سينعقد في القاهرة الأحد المقبل، وسمت مستشار رئيس ‏الحكومة محمد شطح وأمين عام الخارجية بسام نعماني وسفير لبنان في القاهرة جيلبير عون ‏لمرافقة الوزير متري إلى القاهرة.‏

واشارت الصحيفة الى ان المعلومات ذكرت ان الرئيس السنيورة اتصل بالوزير فوزي صلوخ طالبا منه ترؤس الوفد الى ‏القاهرة الا ان الوزير صلوخ رفض، وحسب المعلومات فإن الوزير صلوخ اعلن ان على المؤتمر ‏دعوة طرفي الموالاة والمعارضة الى المؤتمر لمعرفة رأي الفريقين.‏ وفي هذا الإطار، توقعت مصادر بارزة في المعارضة ان لا يصدر شيئا مهما عن هذا الاجتماع، ‏خصوصا اذا لم يتعاط المجتمعون بحيادية مع الملف اللبناني.‏ ومن جهة اخرى، ركزت صحيفة السفير على الأحداث الدموية في فلسطين، فقالت كأنها الحرب على لبنان في تموز العام .2006 المشاهد الآتية من قطاع غزة امس، أعادت الى الأذهان صور البلدات والقرى الجنوبية والضاحية، عندما قرر العدو الاسرائيلي هدم المنازل والمباني على رؤوس ساكنيها: تسع جثث خمس منها من عائلة واحدة سحبت من تحت الانقاض، وعشرات الجرحى معظمهم من الأطفال، نقلوا إلى المستشفيات، في واحد من ابشع ايام الحملة العسكرية الاسرائيلية التي انطلقت في اعقاب مؤتمر انابوليس في نهاية تشرين الثاني الماضي، وحصدت حتى الان اكثر من مئة شهيد ومئات الجرحى.

أخبار المرئي في لبنان:

*ركزت مقدمات نشرات التلفزة اللبنانية على ردود الفعل التي صدرت بعد تصريحات الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، فقالت قناة المنار ان الوساطات الخارجية بدت أمام مهلة زمنية محددة لاختبار فعاليتها، مع الاستعداد للتجاوب معها من قبل المعارضة، قبل شروعها في تحركها الديمقراطي والسلمي، حيث أن السيد نصر الله أطلق العد العكسي لوضع حد لتصرفات فريق السلطة غير الآبه بسلوكياته التي يمكن أن تنتج ردود أفعال يتحمل مسؤوليتها، يضاف إليها مسؤوليته المسبقة عن إخفاق جهود الأيام القليلة المتبقية على جلسة الثاني عشر من الشهر الجاري المحددة لانتخاب رئيس للدولة.

واعتبرت قناة الجديد NTV ان رئيس الحكومة فؤاد السنيورة وصل ساعات ليله بنهاره لصياغة رد على الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وتكييسه لمجلس الوزراء مجتمعاً الذي لا رأي مغايراً له، وهو مجلس محكوم بالديمقراطية الاستبدادية التي لا تختلف في شيء عنها في مجلس الشعب السوري أو المجالس العربية المفتقدة للصوت المعارض. ورأت الشبكة الوطنية للإرسال NBN ان البداية الساخنة لبداية هذا العام مؤشر إذاً إلى عمق المأزق وانسداد الأفق بفعل رفض قوى الأكثرية النيابية منح المعارضة الثلث الضامن في الحكومة العتيدة، ومضي هذا الفريق في اعتماد نهج الاستئثار والتفرد، الأمر الذي أكدت المعارضة أنها لن تقف مكتوفة الأيدي إزاءه.

وقالت قناة OTV (قريبة من التيار الوطني الحر) انه بعد سجال السيد حسن نصر الله والنائب وليد جنبلاط مساء أمس، جاء اليوم سجال الرئيس نبيه بري والنائب سعد الدين الحريري ليُكمل نعي أمرين اثنين: أولاً الحل للمأزق، وثانياً الإطار الداخلي للمعالجة. علماً أن السجالين المذكورين كشفا الكثير من خفايا المرحلة، ليس اقلها ما أكده ردّ عين التينة على قريطم من أن الحوار السابق على هذا المحور كان قد أدى الى اتفاق خطي حول حكومة الوحدة بعد الانتخاب الرئاسي، واتفاق آخر شفوي حول إمكان انتخاب قائد الجيش من دون تعديل دستوري عملاً بفتوى النائب بهيج طبارة. واعتبرت المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC ان الحساب الجاري لازمات 2007 تتراكم مستحقاته مع الفوائد السلبية في العام 2008، فكل ما أحاط من إشارات أمل في مؤتمر انابوليس في لبنان والشرق الأوسط يتبدد. الاستيطان وصواريخ غزة أطاحت بالمسار الفلسطيني الإسرائيلي. التعقيدات الأميركية الروسية والالتباسات السورية الإسرائيلية غيّبت مؤتمر موسكو حول الجولان. أزمة الاستحقاق الرئاسي اللبناني أودت بالانفتاح الفرنسي على دمشق، وبنافذة الضوء في العلاقات الأميركية السورية، التي عادت الى نقطة الصفر ومعها أيضا العلاقة السعودية المصرية السورية. ونقلت قناة المستقبل عن رئيس مكتب الأمين العام للجامعة العربية هشام يوسف إعلانه أن التأجيلات المرتبطة باستنفاد الاستحقاق الرئاسي باتت تمثل قلقاً شديداً للدول العربية، وقال يوسف أن عمرو موسى سيبدأ بعد غد سلسلة مشاورات مع عدد من وزراء الخارجية العرب بهدف تنسيق المواقف والتشاور حول جدول أعمال الاجتماع الوزاري العربي.

حوارات المرئي في لبنان:

*المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC. البرنامج "كلام الناس".

*اعتبر النائب علي حسن خليل ان المعارضة تثق بالعماد سليمان وهو مرشحها لكن لا نثق بالفريق السياسي الذي يحاول تسويقه، مؤكداً على تطبيق دقيق لصلاحيات رئيس الجمهورية واستعادتها. وأشار خليل إلى أن ردّ سعد الحريري على الوزير وليد المعلّم حمل تهديداً بالتدويل ونقل الملف الرئاسي إلى مجلس الأمن.

*قال النائب السابق غطاس خوري في البرنامج نفسه إن كلام السيد نصرالله خطير جداً لجهة الإشارة بأن الشيعة والموارنة ضد التوطين، فيما السنة مع التوطين، وهذا كلام خطير وإذا كان حزب الله مستعد للدخول بمشروع الدولة عندها يتم حل كل المشاكل.

إتجاهات " نشرة سياسية يومية تصدر عن جريدة أخبار الشرق الجديد. يمكنكم الإطلاع على مضامينها باللغتين الفرنسية والإنجليزيةكذلك على موقع الشبكة باللغتين السالفتي الذكر. كما يمكنكم تصفح التقرير الإقتصادي اليومي أيضا "مؤشرات" باللغتين العربية والإنجليزية على موقعنا.