حدث واتجاه...إقليمي

جولة بوش و حمى الانتخابات التمهيدية

بينما يبدأ الرئيس الأميركي جورج بوش العد التنازلي لمباشرة جولته في المنطقة تشهد ولاية نيوهامشير الجولة الثانية من الانتخابات التمهيدية الرئاسية ، وحيث يبدو السباق إلى البيت الأبيض محكوما إلى درجة كبيرة بمواقف الناخبين المتعلقة بالسياسة الخارجية و الشرق أوسطية للبيت الأبيض وحيث تغلي الوقائع بحمى التغيير في مؤشرات التحول الذي أوحى به تقدم المرشح باراك أوباما في ولاية آيوا وفي جميع استطلاعات الرأي التي تسجل زحفه الثابت إلى المقدمة.

بغض النظر عما إذا كانت انتخابات الرئاسة الأميركية قد تحمل انقلابا يتوقعه العديد من المحللين الذين لا يستبعدون تغييرا على طريقة موازية لما مثله وصول غورباتشوف إلى زعامة الاتحاد السوفياتي السابق كحصيلة لتراكم الهزائم و الخسائر و الخيبات الداخلية والخارجية في الإمبراطورية الأميركية ، ففي جميع الأحوال ستكون لظاهرة أوباما انعكاساتها الأكيدة على أي رئيس أميركي وأي إدارة أميركية جديدة ما لم يكن أوباما نفسه هو الرئيس الذي سيشكل الإدارة القادمة.

وسائل الإعلام الأميركية باشرت الحديث عن هذه الظاهرة و مدلولاتها انطلاقا من طاقة أوباما وطروحاته التغييرية الراديكالية وقدرته على تحريك الشباب والكهول والنساء ولمتقاعدين واستقطابه أعدادا كبيرة من الملونين و المهاجرين الجدد مع التذكير بأن دوائر مهمة في المؤسسة الحاكمة تقف وراءه حيث يعمل زبيغنيو بريجينسكي مستشاره للسياسة الخارجية و أحد شعارات حملة أوباما هو الانسحاب من العراق. ستكون لنتائج انتخابات اليوم التمهيدية انعكاسات مهمة على مسار الانتخابات الرئاسية الأميركية و لكن في أي حال فإن رياح الداخل الأميركي ليست على ما تشتهي سفن الرئيس بوش الذي يكرس جولته لدعم إسرائيل وسط عجز تام لديبلوماسيته عن التقدم في أي من وجوه العملية السياسية في الشرق الأوسط لاسيما على المسار الفلسطيني بعد لقاء أنابوليس.

الصحف العالمية والعربية

*كتب ميغيل أنخيل موراتينوس مقالا نشرته صحيفة "الموندو" قال فيه انه إثر مرور عدة سنوات اتسمت خلالها عملية السلام في الشرق الأوسط بالركود، يجب ألا تأخذنا الدهشة حيال قيام بعض قادة الرأي بالتقليل من أهمية نتائج مؤتمر السلام الدولي الذي انعقد في أنابوليس مؤخرا. بيد أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أشار، مع ذلك، إلى أن أنابوليس يشكل أهم معلم منذ مؤتمر السلام الأول الخاص بالمنطقة، الذي انعقد في مدريد عام 1991. واشار الكاتب الى ان القادة العرب والإسرائيليون وضعوا رهانا حاسما على السلام. وعلى قاعدة سلام الشجعان التي التزم بها رابين وعرفات، يتعين على اولمرت وعباس بناء "سلام المواطنين". ويتعين علينا حمايتهما ومساندتهما. وخلص الكاتب الى انه في ظل التجربة المتراكمة خلال الـ 16 عاما التي مرت منذ مؤتمر مدريد، أتجرأ على القول إن هذه العملية التي استثمرنا فيها كل هذه الجهود تدخل الآن في مرحلتها النهائية، حيث لم نعد نتكلم كثيرا عن عملية أفقها يبتعد بينما نعتقد أننا نتقدم باتجاهه. فانطلاقا من أنابوليس، بتنا نعمل في عملية سلام ملموسة.

*اعتبرت صحيفة الخليج الإماراتية في افتتاحيتها انه أمام الفلسطينيين فرصة جديدة متاحة لمباشرة حوار جديد يضع حداً للقطيعة والانقسام بين شطري الوطن الفلسطيني. وزراء الخارجية العرب فتحوا في اجتماعهم الطارئ في القاهرة كوة أمل لاستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية التي فرط بها أطراف القضية على مذابح صراعاتهم الحزبية والعشائرية والمصلحية والأنانية والعصبية، ما وضع القضية الفلسطينية وشعبها في موقف خطير يكاد يتحول إلى كارثة أو نكبة جديدة. واشارت الصحيفة الى ان الفرصة الجديدة المتاحة تبادر الدول العربية بها من خلال عمرو موسى، لعلها تجد آذاناً صاغية في رام الله وغزة، إذا كانت القضية الفلسطينية، قضية مقدسة فعلاً لدى المتصارعين.

*قالت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم انه مع إعلان الثلاثين من الشهر الحالي موعدا لنشر تقرير لجنة فينوغراد، بشأن إخفاقات "إسرائيل" في الحرب العدوانية على لبنان، دخلت الساحة السياسية والعسكرية "الإسرائيلية" الى حال استعدادات لمواجهة نتائج التقرير وابعاده على المسؤولين وبالتالي مصير الحكومة وقيادة الجيش. وفي حين يعمل وزير الحرب، ايهود باراك على تشكيل حكومة بديلة انطلاقا من ان التقرير يشمل انتقادات شديدة لرئيس الحكومة، ايهود أولمرت، تلزمه على الاستقالة، يضع الخبراء عدة سيناريوهات محتملة في اعقاب نشر التقرير، أبرزها ان تثير مجموعة داخل حزب كاديما الحاكم حملة ضد أولمرت وتلزمه التنحي عن منصبه وبالتالي تشكيل حكومة بديلة وهناك احتمال ان يسن الكنيست (البرلمان) قانونا يؤدي الى حله، وبالتالي تنظيم انتخابات برلمانية في غضون ثلاثة اشهر وبديل عن هذا السيناريو ان يتفق الكنيست على تحديد موعد للانتخابات. ويتحدث احد السيناريوهات عن اضطرار أولمرت الى تقديم الاستقالة اذا خرجت حملة شعبية ضاغطة، أما السيناريو الخامس، فيتحدث عن نجاة أولمرت وإبقاء الحكومة على حالها الى حين اجراء انتخابات 2010.

*رأت صحيفة البيان في افتتاحيتها ان الرئيس بوش يأتي الى المنطقة غداً، في ظل انطباع؛ بأنه قادم أساساً لتزخيم توافق أنابوليس؛ وبالتالي عملية التسوية بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، إدارته حرصت على إشاعة هذا الانطباع. وهو كذلك فعل، من خلال لقاءاته في الأيام الأخيرة، مع وسائل الإعلام الإسرائيلية والعربية. واعتبرت الصحيفة انه من زمان، يتمثل التعقيد والتعثر وبالتالي وقوع «عملية السلام» في المراوحة بأمرين: تخريب إسرائيل لفرص السلام الذي لا تريده الا بمقاييسها، وثانياً، الاحتضان غير المشروط لسياسات إسرائيل من جانب واشنطن، إذا كان الرئيس بوش في غير وارد تغيير شيء من ذلك فلن تكون لزيارته أي جدوى، اللحظة الراهنة تتطلب دوراً قيادياً وموقفاً تاريخياً، أما التحرك حسب المألوف فلن يكون أكثر من حركة مسرحية محكومة بالعقم. وحدها الصراحة الجريئة في التصدي تعطي نتيجة، الضبابية ولى زمانها.

*كتب عمر جفتلي مقالا في صحيفة تشرين السورية قال فيه انه عشية الزيارة المرتقبة للرئيس جورج بوش إلى المنطقة التي استبقها بكلام معسول عن عدم شرعية الاستيطان "غير المرخص به!"، ثمة خشية من أن ينخدع البعض بهذه التصريحات الرنانة التي سمعنا مثلها طوال السنوات السبع الماضية ولم يطبق منها شيء على أرض الواقع فلماذا تُطلق الآن؟ ولفت الكاتب الى انه لعل الرئيس بوش يحاول تبرئة ذمته بعدما أوصل الوضع في المنطقة إلى ما يشبه الكارثة الحقيقية سواء في العراق، أو في الأراضي العربية المحتلة أو لجهة الأزمات المستولدة عن مخططه للمنطقة والتي لم ينفذها بعد وإنما يطمح لغرس بذورها وخاصة في مسألة شطر العرب إلى صفين: معتدلين مقبولين أميركياً، ومتطرفين لا يريدون الانخراط في الأوهام الأميركية ورؤيتها غير الحيادية لقضايا المنطقة ومستقبلها. ‏ *نشرت صحيفة الخليج الإماراتية تحليلا إخبارياً نقلت فيه عن محللين ودبلوماسيين مصريين تحذيراتهم من نتائج زيارة الرئيس الأمريكي جورج بوش للمنطقة، مؤكدين أنه يستهدف منها السعي إلى بناء تحالف وتعاون بين واشنطن ودول المنطقة لمواجهة ما تصفه واشنطن بالخطر الإيراني، مستبعدين في الوقت نفسه أن تسفر زيارة الرئيس الأمريكي عن نتائج ملموسة نحو السلام في المنطقة. وفي هذا السياق نقلت الصحيفة عن السفير الدكتور عبد الله الأشعل مساعد وزير الخارجية المصري السابق، قوله إن زيارة بوش للمنطقة تأتي لأسباب ثلاثة رئيسية، منها استمرار التأكيد على تقليد قديم اتبعه رؤساء سابقون للولايات المتحدة من قبل، حيث يسعى بوش إلى أن يسجل أمام الرأي العام الأمريكي أن اهتمامه بقضية السلام في الشرق الأوسط مازال مستمرا ولا يقل عن سابقيه من الرؤساء، متوقعا أن يطرح بوش في لقائه بالمسؤولين في مصر و”إسرائيل” الجدل الذي ثار بينهما في الآونة الأخيرة على خلفية المعابر والأنفاق والحجاج الفلسطينيين والتلاسن العلني بينهما على كل المستويات، فضلا عن أن بوش يسعى من خلال زيارته لدعم الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية ولتأكيد أن الخط الأساسي لحزبه هو إزاحة الأشواك من طريق الحليف “الإسرائيلي” بما يتطلب ممارسة ضغوط على مصر.

أخبار الفضائيات:

*ذكرت الفضائية السورية ان الرئيس السوري بشار الأسد تسلم رسالة من الرئيس الموريتاني تتعلق بالعلاقات الثنائية. ونقلت الفضائية عن وزير الخارجية السوري وليد المعلم قوله ان بيان وزراء الخارجية العرب هو خطة متكاملة تقوم على أساس التوافق والشراكة بين اللبنانيين.

حوارات فضائية

*شبكة الأخبار العربية ANB. جولة الأخبار المسائية.

قال قائد الثورة الإسلامية في المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي لاريجاني ان إيران تدعم الخطة العربية لحل الأزمة الرئاسية في لبنان شريطة أن ترى نتائج ايجابية على الأرض.

حدث و اتجاه... لبناني

بانتظار وصول أمين عام الجامعة

انشغلت الدوائر السياسية اللبنانية في شرح و تأويل بنود القرار الصادر عن مجلس وزراء الخارجية العرب و الذي وقع مفاجئا و بقوة على أوساط الموالاة اللبنانية التي كانت قد وجهت مذكرة إلى الاجتماع تطالب بعقوبات على سوريا و بفرض انتخاب رئيس الجمهورية من دون قيد أو شرط فجاء التفاهم العربي مبنيا على دور سوري محوري و أقرن انتخاب الرئيس التوافقي بسلة تفاهم سياسي مسبق وفقا لما تطالب به المعارضة. أما في ردود الفعل فقد حمل المشهد السياسي و الإعلامي المؤشرات التالية :

1-في صفوف الموالاة ترحيب مبدئي و انتظار الاتصالات التي سيجريها الأمين العام عمرو موسى في بيروت وقد عملت أوساط سياسية و إعلامية موالية على ترويج معلومات عن توجيه تهديدات سعودية ومصرية إلى سوريا سبقت القرار وهو ما تشير المعلومات حول اللقاء الخماسي في منزل موسى إلى انه لا أساس له مطلقا .

2-وزع على وسائل الإعلام في بيروت يوم أمس الأول بيان منسوب إلى مصدر قيادي في الموالاة يقدم تفسيرا لنص البيان العربي و بالتحديد لفقرة حكومة الوحدة الوطنية بما يناسب وجهة نظر الموالاة المبنية على رفض التسليم بالثلث الضامن الذي تطالب به المعارضة وقد تنصلت إعلاميا من البيان جميع القيادات الرئيسية في تحالف 14 آذار و ظل مصدره مكتوما و يرجح أن وراءه بعض بقايا قرنة شهوان الذين يعتبرون أنهم خارج أي تسوية ستكرس ثقل العماد عون التمثيلي .

3-أكدت سوريا بلسان نائب وزير الخارجية الدكتور فيصل المقداد أنها لن تمارس ضغوطا على أصدقائها في لبنان و أشار المقداد إلى تفاهم بين سوريا و الدول العربية المعنية على دعم جهود الأمين العام في مهمته المقبلة لتنفيذ القرار العربي الذي أخذ بخلاصة المساعي السورية – الفرنسية التي انقلب عليها الأميركيون و منعوا تقدمها .

4-التريث الإيجابي هو الحاصل العام لموقف المعارضة التي تدرجت مواقف أطرافها بين الترحيب الذي أبداه الرئيس نبيه بري و تحفظ أوساط معارضة بارزة على خلو المبادرة من الثلث الضامن و انتقال العماد عون إلى التقدم باقتراح عملي لتوزيع المقاعد الوزارية في حكومة الوحدة الوطنية على أساس 14 + 5 + 11 بعدما حملت الموالاة بعنف على صيغة المثالثة بين الموالاة و المعارضة ورئيس الجمهورية التي أوحى بها نص المبادرة العربية .

5-استمرار المعارضة على حالة من الحذر و الاستعداد للتحرك في حال قامت الموالاة مجددا بإحباط المسعى العربي الذي يحمل زخما جديدا هذه المرة بتفاهم سوري – سعودي يدخل على خط التطورات اللبنانية للمرة الأولى في السنوات الأخيرة .

الصحف اللبنانية:

*انشغلت الصحف الصادرة صباح اليوم في بيروت بمتابعة المواقف وردود الأفعال على المبادرة العربية التي أقرها الاجتماع الوزاري العربي مطلع الأسبوع الجاري في القاهرة في حين ينتظر وصول أمين عام الجامعة العربية عمرو موسى بعد ظهر غد ليبدأ العمل على تفعيل المبادرة ومحاولة ادخالها حيزا تطبيقيا مستفيدا من الاجماع التي حصلت عليه عربيا. وفي هذا السياق رأت صحيفة الديار أن قطار الحل للأزمة اللبنانية قد انطلق بجهد عربي، لكن التسوية تتطلب بعض الجهد اللبناني، ‏فبين المؤيد وبين المنتظر لبلورة المضمون، يجب على العقل اللبناني ان يلاقي المبادرة ‏العربية من خلال صيغة تؤدي الى التوافق اللبناني اللبناني وتكرس مبدأ اللاغالب ‏واللامغلوب.‏

وقالت الصحيفة ان التوافق اللبناني والعربي والدولي على تأييد العماد سليمان هو مؤشر لانطلاق الحل، ‏خصوصاً وأن العماد سليمان الذي أعلن صراحة عن دعم المقاومة والوقوف في وجه اسرائيل ‏ووقف بين اللبنانيين أثناء الصراع وعلى مسافة واحدة بينهم أثبت ان الجيش هو وحدة ‏الوطن، كما اثبت أن الجيش قوي ودفع الثمن باهظاً والدماء من أجل الدفاع عن لبنان، وفي ‏هذا الإطار فإن صيغة الحل قد تكون بإعطاء ستة وزراء للعماد سليمان يكون الوزير السادس ‏بينهم هو الوزير الذي يؤمن المشاركة الحقيقية ويكون موضع ثقة الجميع ويكون له وزنه في ‏اللعبة السياسية بحيث يضمن كل فريق انه غير مغبون في الحكومة، ومن جهة ثانية يعود ‏للرئيس اللبناني بعض الثقل في الممارسة والصلاحيات ودور الحكم في البلاد، ولكن على أساس ‏أن تكون الأطراف جميعها قد وافقت على هذا الأمر والمشاركة الفعلية في الحكومة.‏

وأشارت الى أنه اذا كان من السابق لأوانه القول بأن الأزمة حلّت، الاّ أن قطار الحل انطلق ولن يستطيع ‏أحد الوقوف في وجهه بعد التأييد العربي والدولي له، كما أن اللبنانيين تعبوا من هذه ‏الحال التي قضت على كل مقومات عيشهم وباتوا غرقى التجاذبات السياسية للموالاة ‏والمعارضة.‏ أما صحيفة النهار فقالت أن الخطة الثلاثية التي اقرها وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم الاستثنائي بالقاهرة لانتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان "فورا" رئيسا للجمهورية وإعطائه "كفة الترجيح" في حكومة الوحدة الوطنية المقبلة واقرار قانون انتخاب جديد، حازت دعما عربيا ودوليا واسعا، فيما كانت المواقف اللبنانية منها رجع صدى للأزمة الحادة، فبرز من جهة ترحيب غير مشروط بالخطة من الغالبية في مقابل ترحيب مبدئي متريث من المعارضة. وذكرت الصحيفة أن أوساطا اطلعت على جوانب من مناقشات الوزراء العرب في القاهرة أفادتها ان الخطة التي توصل اليها الوزراء واقروها بالإجماع تعكس حصول تطور كبير ومهم كان من ابرز دلالاته السرعة غير المتوقعة في إصدار البيان الخاص بالأزمة الرئاسية اللبنانية ليل السبت قبل التئام مجلس الجامعة العربية.

من ناحيتها قالت صحيفة الأخبار أنه بانتظار قاموس الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، يبقى إعلان القاهرة أحجية لبنانية، رغم أنّ الجميع يتعامل، وللمرة الأولى، بجدية كبيرة مع الإعلان الصادر عن الاجتماع العربي، وسط توقّعات بأنّ أمراً ما سينتج من هذا التحرك العربي الجديد. ونقلت الصحيفة عن مرجع معني بالاتصالات إنّ إحدى أبرز نتائج الاجتماع ليست الصيغة التي صدرت في البيان كما اقترحها الجانب القطري، بل المناخ الإيجابي الذي قام للمرة الأولى منذ وقت طويل بين السعودية وسوريا، والذي انعكس تعاوناً في التوصّل إلى الصيغة الوسطية، والتعهد بممارسة الدور المطلوب لكي يقنع كل منهما حلفاءه في لبنان بالسير في المبادرة.

أخبار المرئي في لبنان:

*اهتمت مقدمات نشرات التلفزة اللبنانية بالزيارة المرتقبة للامين العام للجامعة العربية عمرو موسى إلى بيروت خلال الساعات المقبلة، فقالت قناة المنار انه قبيل وصول عمرو موسى المنتظر الى بيروت الخميس المقبل تموضعت القوى السياسية اللبنانية خلف التفاصيل التي يكمن فيها الشياطين، والتي بدأت تطل برأسها من خلال انطلاق عملية تفسيرات لبنود المبادرة العربية اطلقها فريق السلطة في معرض وعظه فريق المعارضة بعدم التفسير الاستباقي، وقدّم فهماً لما اذيع في القاهرة يُعطيه حصة تبدأ من تحت العشرين وزيراً في حكومة ثلاثينية.

وقالت قناة الجديد NTV ما أصعب مهمتك يا عمرو موسى! تأتي الى بيروت متهادياً على الارقام لكنك ستضيع بينها وستعود الى الجامعة العربية لاعناً ساعة ايفادك الى المهمة المستحيلة. كلهم في انتظارك لتوضيح المقاصد العربية من بيان وزراء الخارجية والتي فُسرت بحسب الرغبات السياسية. وحدك القادر على شرح الغامض وفك المربوط وتقديم الاجوبة على الاسئلة الصعبة وبينها: ما المقصود من ان اي طرف لا يملك القدرة على التعطيل؟ ماذا عن حصة كل طرف؟ واي رئيس حكومة سيقود المعادلة العربية؟.

وتساءلت الشبكة الوطنية للإرسال NBN الى اي مدى ستوفر الحاضنة العربية الدفء لملف الازمة اللبنانية بما يعيد الحياة الى شرايين الحلول؟ وهل ستنجح عصا موسى في طرد شياطين التفاصيل وبالتالي تعبيد الطريق امام تطبيق خطة عمل الاجماع العربي التي تمخض عنها اجتماع استثنائي لوزراء الخارجية العرب في القاهرة؟ الجميع في بيروت يترقب وصول الامين العام للجامعة العربية متأبطاً خطة العمل او المبادرة العربية والشروحات أو الإيضاحات المتعلقة بها.

واعتبرت قناة OTV(قريبة من التيار الوطني الحر) انه قبل موعد الاستحقاق الرئاسي بأكثر من شهرين عاش لبنان على تهويدة في انتظار كوشنير. يومها وطيلة أسابيع تبدل اسم المنتظر من كوشنير الى كوسران إلى غيان الى الترويكا الأوروبية وحتى الى وولش وظل فعل الانتظار وحيداً صامداً. بعد الفراغ الرئاسي باقل من شهرين تحولت تهويدة التنويم اللبنانية الجديدة الى "في انتظار عمرو موسى" ومرة جديدة سيفيق اللبنانيون وينامون على أزمة الانتظار الفارغ في زمن الفراغ المتلازم. ونقلت المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC عن مصدر دبلوماسي عربي في بيروت قوله لوكالة الصحافة الفرنسية ان دعم سوريا وايران يشكل ضمانة لتنفيذ الخطة واضاف المصدر ان الخطة تُعطي دمشق فرصة جديدة وستكون اما محطة لعودة التلاقي العربي السوري او مفصل للفراق. ورأت قناة المستقبل وفيما يُنتظر ان يلتقي الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في قصر الاليزي يوم غد رئيس الاكثرية النيابية سعد الحريري برز موقف رسمي لوزير الخارجية الفرنسي ووزعته السفارة في بيروت اكد على ترحيب باريس بالمبادرة العربية معتبراً انها استلهمت الافكار التي ساهمت فرنسا في تطويرها.

حوارات المرئي في لبنان:

*قناة المنار. البرنامج "بين قوسين".

قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أن سوريا مع انتخاب العماد ميشال سليمان فوراً، مشيراً الى ان سوريا منذ البداية كانت مع انتخابه وهو رجل معروف بمواقفه المنحازة إلى لبنان. ورفض المقداد التعليق على مواقف جنبلاط الأخيرة، لكن اكد أن كل من يعادي سوريا يخسر. واشار المقداد الى أن اللقاءات السعودية السورية متواصلة وليست حدثا كما يحاول أن يصور البعض وان القمة العربية في دمشق ستتوصل إلى تفاهم عربي مشترك.

إتجاهات " نشرة سياسية يومية تصدر عن جريدة أخبار الشرق الجديد. يمكنكم الإطلاع على مضامينها باللغتين الفرنسية والإنجليزيةكذلك على موقع الشبكة باللغتين السالفتي الذكر. كما يمكنكم تصفح التقرير الإقتصادي اليومي أيضا "مؤشرات" باللغتين العربية والإنجليزية على موقعنا.