حدث واتجاه...إقليمي

المذبحة توحد الفلسطينيين وتحرج عباس

استمر الوضع الفلسطيني في مقدمة أحداث المنطقة، على الرغم من الاهتمام المواكب لجولة الرئيس الأميركي جورج بوش، الذي غادر المنطقة بحصاد من مليارات الدولارات من عقود وصفقات الأسلحة، التي أبرمها مع الحكومات الخليجية التي زارها :

1-استمرار المذبحة التي ينفذها الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، وموجة غضب عارمة في الضفة الغربية وقطاع غزة أسقطت الحاجز الوهمي، الذي صنعته الفتنة الأميركية منذ انقلاب دايتون – دحلان، الذي أسقط اتفاق مكة.

2-حرج كبير في صفوف السلطة الفلسطينية ورئيسها أمام رد فعل الشارع الفلسطيني، في حين تتواصل تحضيرات الجيش الإسرائيلي للمزيد، في إطار نظرية الحرب المستمرة، التي طرحها أولمرت في اجتماعات الكنيسيت مؤخرا، على غرار حملة المئة يوم الممتدة التي شنها شارون قبل سنوات، وأفضت به إلى قرار الخروج من غزة تحت عنوان فك الارتباط من طرف واحد.

3-بداية تبلور ردود فعل في الشارع العربي كانت طلائعها في مصر، وقد فرضت نقل لقاء بوش – مبارك إلى شرم الشيخ بدلا من القاهرة.

4-الأزمة السياسية والحكومية في إسرائيل شرعت تتحرك على مسافة أيام من نشر تقرير فينوغراد، ويتزايد الحديث في الكواليس السياسية والصحافة الإسرائيلية عن احتمال استقالة اولمرت، أو إجباره عليها بفرط الائتلاف الحكومي، وربما الذهاب نحو انتخابات مبكرة، وهذه المسألة بالذات كانت محل ضغوط أميركية مكثفة، لثني الأحزاب المشاركة في الحكومة عن تفجير المشكلة في وجه اولمرت قبل أيار، ولكن استقالة ليبرمان وخروج حزبه أمس من الحكومة، فتحت مسارا جديدا، قد يتسارع ويطلق المزيد من المفاجآت.

الصحف العالمية والعربية

*كتب نيكولاس بلانفورد وأندرو لي باترز مقالا نشرته صحيفة نيويورك تايمز اعتبرا فيه ان تفجير الثلاثاء الذي استهدف موكبا وهميا للسفارة الأميركية في بيروت لم يكن قويا نسبيا في ظل معايير العنف السياسي المخيفة هذه الأيام، ولكنه يستهدف لأول مرة مسؤولين اميركيين في لبنان منذ نهاية الحرب الباردة عام 1990، وهذا من شأنه ان يبعث برسالة تعبر عن مشاعر القلق عبر مجتمع أميركي صغير ولكن متنام في بيروت. وأشارا إلى ان الهدف الذي استهدفه التفجير الأخير ربما شكل تحولا في حملة العنف السياسي الذي عصف بلبنان منذ 2004، ولكن المشهد يبقى مألوفا، زجاج السيارات المنثور، وبحيرات الدم والحضور المكثف للجنود اللبنانيين. ولفت الكاتبان إلى ان الولايات المتحدة صنعت العديد من الأعداء بسبب توجهاتها في لبنان. فقد استخدمت نفوذها للتأثير على مجلس الأمن لاستصدار قرار يخرج القوات السورية من لبنان 2005، وساندت إسرائيل في حربها على حزب الله 2006، كما أيدت حكومة فؤاد السنيورة في وجه ممثلي المعارضة، واتهمت سوريا بتدبير سلسلة من التفجيرات والاغتيالات التي وقعت في لبنان على مدى ثلاث سنوات.

*كتب كال توماس مقالا نشرته صحيفة القبس قال فيه ان الرئيس الأميركي جورج بوش يؤمن بان السلام ممكن بين فلسطين والدول العربية وإسرائيل. لقد تم حتى الآن عقد 18 محاولة رسمية، بين مؤتمرات ولجان ومؤتمرات قمة، لإقناع اليهود بالجلوس مع العرب في مكان واحد، ولكن باءت كل المحاولات بالفشل مثلما ستلحق بهم مبادرة بوش الأخيرة مهما كانت قوية للضغط على اسرائيل لتقديم المزيد. وهذا ما كانت مجلة "كومينتري" أشارت اليه بقولها: "حينما لا يمكن حل مشكلة ما اكثر من مرة يبدو منطقيا انها غير قابلة للحل، على الاقل بالوسيلة المتبعة كل مرة".

*كتب تشارلز ليفنسون مقالا نشرته صحيفة القبس قال فيه انه عندما امتدحت وزيرة الخارجية الاميركية حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في زيارتها المفاجئة للعراق قبل ايام، كانت تخاطب رئيس وزراء وقد احكم قبضته على السلطة في البلاد بعدما استغل انخفاض العنف في تقوية حكومته التحالفية واحكام السيطرة على قوات الامن والتخلص من تحديات الاحزاب السياسية الاخرى. ولفت الكاتب الى ان بعض المحللين السياسيين الاميركيين يشككون في رغبة المالكي استغلال نفوذه المتزايد من اجل دعم التصالح الوطني بين السنة والشيعة. وكان المالكي قد تسلم الحكومة عام 2006 واستمر حتى الآن في منصبه بدعوى انه لا يوجد في العراق من هو كفء لادارة البلاد مثله، بل ورفض مطالبة المشرعين التابعين لمقتدى الصدر باستقالته الربيع الماضي.

*اعتبرت صحيفة الخليج الإماراتية في افتتاحيتها ان قول الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي جميل إنه يريد صداقة مع العرب قائمة على قول الحقيقة وليس إعطاء الدروس، لأنه يعبر بذلك عن رغبة فيها من الصدقية ما يفضي بها إلى التنفيذ، بعكس الجاري اليوم في العالم المتوحش الذي تهيمن عليه شريعة الغاب منذ سنوات، حيث لا مكان للشرعية الدولية المشلولة والمأسورة في آن، ولا حديث فيه عقلانية يمكن أن يجد له مكاناً في ظل الغزوات والاحتلالات والحروب وتفكيك الدول وإعادة تركيبها ولكن بما يمنع قيامتها من جديد.

*كتب محمد علي بوظة مقالا نشرته صحيفة الثورة السورية اعتبر فيه انه كما بدأت فاشلة. كذلك انتهت زيارة الرئيس الأمريكي جورج بوش للمنطقة، فالنتيجة متوقعة ومحسومة مقارنة مع ما جاء به وحمله في جعبته من أفكار وتوجهات بل وقراءات خاطئة، لم تخرج في إطارها العام عن محاولات تحريف الصراع، وصرف الأنظار بعيداً عن المشكلة الأساس، التي تمثل القضية الفلسطينية والاغتصاب لأجزاء من الأراضي العربية جوهرها، وإسقاطهما لمصلحة تكريس الاحتلال وشرعنة وجوده، وتمرير مشاريع التطويع والإخضاع للمنطقة، والهيمنة على ثرواتها ومقدراتها.

حوارات فضائية:

*الفضائية السورية. البرنامج "المشهد الدولي".

قال غالب قنديل الإعلامي والمحلل السياسي وعضو المجلس الوطني للإعلام ان الجوهري في جولة بوش هو حماية إسرائيل بعد فشلها وهزيمتها في حرب تموز2006 ولتلميع نتائج فشله المتراكم في العراق، مشيراً إلى ان تعظيم الكلام والتهويل في الخليج حول الموضوع الإيراني كان لتغطية صفقات السلاح التي حصدها في جولاته، وكذلك فعل حليفه ساركوزي. قال الدكتور محمد المسفر أستاذ في جامعة قطر في البرنامج نفسه ان خطاب بوش الذي حل ضيفا ثقيلا على أرضنا بدا واضحا انه خطاب تحريضي، لافتا الى ان إيران تربطنا بها علاقات الجوار وعلاقات اقتصادية وهي دولة صديقة وجارة. رأى عباس خامه يار رئيس تحرير مجلة الوحدة (طهران) في البرنامج نفسه ان بوش لم يأتي بجديد فهو منذ توليه السلطة في البيت الأبيض يصرح ضد إيران، معتبراً أن الغضب الشعبي في الشارع العربي على زيارة بوش بدا واضحاً من المحيط الى الخليج.

أخبار الفضائيات:

نقلت الفضائية السورية عن خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس مطالبته العرب والمسلمين برد حقيقي وعملي على مجزرة غزة و قوات الاحتلال تواصل عدوانها. وأشارت الفضائية إلى مقتل 8 عراقيين في تفجير إرهابي بمحافظة ديالي.

حدث و اتجاه... لبناني

مقدمات التصادم تسابق فرص التفاهم

التطورات اللبنانية والأحداث المحيطة بها تلاحقت يوم أمس على غير صعيد، وهي ترسم اتجاها تصاعديا للأزمة، ما لم تؤد عملية اختبار القوى المحلية والإقليمية بذاتها إلى فتح كوة جديدة في الجدار المسدود :

1-أمين عام الجامعة العربية واصل مساعيه أمس، وهو يحضر لاجتماع حوار فشل في ترتيبه في المرة السابقة بين العماد ميشال عون والنائب سعد الحريري. وكانت الموالاة قد أبلغت موسى في زيارته الأخيرة رفضها للحوار مع عون المفوض من المعارضة. وفي حال حصول الاجتماع، فالمعلومات المتداولة لا تضع به حدا لانسداد سبل المبادرة العربية، بل إن مصادر الموالاة تتحدث عن حوار موسع، وما تزال عند رفضها للثلث الضامن، في انعكاس للمساندة المصرية والسعودية والأميركية الصريحة التي تلاقيها، وبعد انتقال التلويح بالتدويل إلى مستوى الخطوات الإجرائية التمهيدية في الأجواء الواردة من باريس، التي كانت قد نفت وجود مشروع قرار للعرض على مجلس الأمن الدولي حول لبنان، يتضمن عقوبات بحق سوريا وإيران، اللتين جدد الرئيس الاميركي دعوتهما للتدخل في لبنان بإكراه المعارضة على سحب البنود السياسية التي تطرحها كشرط لإنهاء الأزمة.

2-دمشق التي يزورها السيد عمرو موسى اعتبارا من اليوم، ردت على كل من الرياض والقاهرة في المؤتمر الصحافي لوزير الإعلام محسن بلال، وأعادت وضع المبادرة العربية في نصابها من خلال التنويه بأن لمصر والسعودية أصدقاء وأدوارا كبرى في لبنان، وأن على الدول العربية المعنية جميعا، لا سوريا وحدها، تحمل مسؤولية المساعدة على إنجاح المساعي العربية، من خلال إقناع الأطراف اللبنانية بالتوصل إلى تفاهم .

3-بينما تؤكد جهات في المعارضة استعدادا تاما لمواجهة أسوا الاحتمالات، بما فيها التدخل الدولي. وفي حين تتردد معلومات عن قرب المباشرة بتحركات شعبية على الأرض إذا استمرت المبادرة العربية حبيسة تأويلات العواصم الخاضعة للضغوط الأميركية والمنحازة إلى الموالاة، كشف الوزير سليمان فرنجية امس تمسك المعارضة بالثلث الضامن وبقانون انتخاب على اساس القضاء. وأشار إلى أن العماد سليمان لم يقابل موقف العماد عون المؤيد لترشيحه بالصورة المناسبة. وطالب فرنجية قائد الجيش بصفته المرشح الرئاسي التوافقي بموقف واضح من مطالب المعارضة.

4-يترقب الوسط السياسي اللبناني كلمة السيد حسن نصرالله المتوقعة يوم السبت المقبل في ذكرى عاشوراء، والتي قد تتضمن تطويرا جديدا في موقف المعارضة، وردا شاملا على ما طرح مؤخرا من مواقف، وما وجه من تهديدات للمعارضة، وخصوصا في موضوع التدويل.

5-أوساط الموالاة تشدد من جانبها على رفض صيغة المثالثة التي تضمنها نص المبادرة العربية، وهي تؤكد بشكل قطعي على انتخاب غير مشروط للرئيس، يليه بحث في المواضيع الخلافية. وقد كشفت معلومات صحافية عن وعود أميركية، نقلها وولش وآبرامز إلى قيادات موالية، بتحريك المحكمة الدولية في أيار، وبتحريك مشاريع لعقوبات ضد سوريا، بهدف إرغامها على التدخل في لبنان للضغط على المعارضة.

الصحف اللبنانية:

*لم تتضح الصورة التي عمل على تظهيرها الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى في لقاءاته مع القيادات اللبنانية وهو سيتوجه على الأرجح اليوم الى دمشق لعقد مشاورات مع القيادة السورية بشأن الأزمة في لبنان على هامش مشاركته في فعاليات دمشق عاصمة للثقلفة العربية، في وقت اندلع السجال على أشده بين سوريا والسعودية من الرد العنيف الذي أطلقه وزير الاعلام السوري محسن بلال على وزير الخارجية سعود الفيصل.

وفي هذا السياق تابعت الصحف الصادرة صباح اليوم في بيروت مجريات تلك الأمور اضافة الى السجال أيضا الذي اندلع بين القوى المسيحية على خلفية الهجوم العنيف الذي شنه الوزير السابق سليمان فرنجية على البطريرك المتروني نصرالله صفير متهما اياه بأنه موظف لدى السفارة الأميركية محملا اياه مسؤولية تدهور الحالة المسيحية في لبنان. وقالت صحيفة النهار أن الجولة الجديدة للأمين العام عمرو موسى قد انطلقت في جو من الكتمان وشملت تباعا رئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة، ورئيس "كتلة المستقبل" النائب سعد الحريري، في مسعى لتسويق فكرة اللقاء الذي بدا في لحظة ما أنه مستحيل بين الحريري ورئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون الذي سيكون على جدول لقاءات موسى ابتداء من صباح اليوم. أما صحيفة الديار فتناولت التحقيقات التي تجرى في حادثة الانفجار الذي وقع أول من أمس واستهدف موكبا أميركيا في بيروت لتشير الى أنها تواصلت لمعرفة ملابساته.

وأردت الصحيفة معلومات مفادها أن السيارة التي انفجرت هي من نوع ‏هوندا سيفيك لون ذهبي ورقمها 105383، موديل 80 لصاحبتها رانيا قزحيا، وقد باعتها ‏بوكالة عند كاتب العدل يوسف الخوري لعسكري اسمه طوني فرحات.‏ وقالت المعلومات ان السيارة بيعت بـ13 ايلول 2007 وكانت قد سرقت من الدكوانة شارع ‏السلاف بـ27 تشرين الأول 2007 المصادف يوم سبت، وقد قدم طوني فرحات شكوى عن السرقة في ‏فصيلة الدكوانة ضد مجهول، وقد تحولت الشكوى الى السرقات الدولية.‏ وذكرت الصحيفة أنه وبناء لإشارة القضاء العسكري، قامت وحدات من مخابرات الجيش - الفرع الفني ‏بمسح كل الشوارع المحيطة بمكان الانفجار، من سيتي مول في نهر الموت الى منطقة برج حمود، الى ‏الدورة الى شركة الكهرباء، الى فينيسيا والحازمية والمطار، وقالت المعلومات ان مخابرات ‏الجيش اخذت خزاناً من المعلومات من الكاميرات الموضوعة في هذه المناطق لمعرفة كل السيارات ‏التي مرت عبر هذه الطرقات التي تؤدي الى مكان الانفجار.‏

من ناحيتها صحيفة السفير فقد تناولت بالوقائع والتحليل زيارة بوش الى المنطقة لكنها توقفت عند «الاشتباك» الدبلوماسي بين دمشق والرياض والقاهرة، على خلفية المواقف التي أطلقها كل من وزير خارجية السعودية الأمير سعود الفيصل ووزير خارجية مصر أحمد أبو الغيط وطالبا فيها سوريا بممارسة ضغط على قوى المعارضة اللبنانية للقبول بالمبادرة العربية وتفسيراتها. و قد سارع وزير الاعلام السوري محسن بلال الى الرد في مؤتمر صحافي عقده، أمس، معتبرا ان سوريا "ملتزمة بالبيان الذي اصدره الوزراء العرب بشأن لبنان، وهي مستعدة لتسهيل الجهود التي سيبذلها عمرو موسى لتنفيذ ما ورد في البيان، لكن مساعي سوريا وحدها لا تكفي وتتطلب ايضا من الدول الاخرى العمل على اقناع حلفائها بالحل".

أخبار المرئي في لبنان:

*اهتمت مقدمات نشرات التلفزة اللبنانية بعودة عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى بيروت ولقائه المسؤولين اللبنانيين، وقالت قناة المنار ان جولة جورج بوش في المنطقة انتهت لكن تداعياتها ما زالت تتوالى، وإذا كان ابرز نجاحاتها تأمين تغطية للحرب الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني توّجتها بمجزرة غزة، فإنها بقدر وحشيتها فتحت آفاق الصراع واسعاً بعدما اكد خالد مشعل انه لن يكون هناك اي تهدئة ولا أي تبادل للأسرى مع اسرائيل بعد الآن. اما النجاح الاخر المتمثّل بجلب عشرات المليارات من الدولارات العربية الى شركات السلاح الاميركية، فإنه بدا تعويضاً عن الاخفاق في تضييق الخناق على ايران، عبّرت عنه الزيارة السريعة لوزير الخارجية الكويتي الى طهران، مع ما تحمله من دلالات خليجية تجاه الجار الاسلامي الاكبر.

واعتبرت قناة الجديد NTV ان عمرو موسى يعرف مكمن الخلل، والمترجّل العربي ليس ابن ساعته، لكنه لا يبدو انه يقوم بمسعى متكافىء الفرص، ويقدّم عروضاً فاتها الزمن، وفي اوراق ملاحظاته اتهامات بالتعطيل سوف يفصلّها على قياس المعارضة ايذاناً بأولى خطوات التدويل بعد نفض يد العرب، والتي مهّد لها الرئيس المصري حسني مبارك. المعارضة بدورها امام اشهر عسيرة، وسيف المحكمة يلوح من البعيد استعداداً لاستدعاءات محرجة تطاول كل رجال زمن الاغتيال، وهو الوعد الذي تنام الاكثرية وتصحو على تحقيقه، فهل تسبق المعارضة فتضرب اولاً؟. ورأت الشبكة الوطنية للإرسال NBN انه اذا كان بوش قد غادر المنطقة بالتحريض فان موسى يعود الى بيروت وقد سبقته اصداء انفجار الكرنتينا الذي ابدى كثيرون خشية من ان يكون من بين اهدافه محاولة نسف المبادرة العربية، كما سبقته اصداء تصريحات عربية ودولية لم تخلو من تلويح مباشر بتدويل ملف الاستحقاق الرئاسي بما يتماهى ايضاً مع مواقف داخلية لبنانية تعمل اصلاً في هذا الاتجاه.

واعتبرت قناة OTV (قريبة من التيار الوطني الحر) ان بين لملمة انفجار طريق البحر يوم امس وتجنّب انهيار طريق الحلّ في اي لحظة من اي يوم، عاد عمرو موسى الى بيروت. وكأن صمت الضحايا والتحقيقات اصاب الامين العام لجامعة الدول العربية بالعدوى، فقرر السكوت وعدم الادلاء بتصاريحه المعتادة حتى نهاية زيارته بعد يومين، غير ان صمته لم يخفي اجندته التي باتت معلنة، وكانت قد سبقته لا في حقيبة دبلوماسية بل بلغة خارجية لا تمّت الى الدبلوماسية بصلة: تتعثّر فكرة لقاء ممثلي الموالاة والمعارضة، يرفع موسى تقريره الى الجامعة ومنها الى التدويل. وقالت المؤسسة اللبنانية للارسال LBC ان الخارجية الاميركية اعلنت ان الادلة الاولية تشير الى ان سيارة الموكب كانت هي الهدف.

هذا الوضع دفع السفير الاميركي الى اتخاذ اقصى درجات الحيطة وعدم التنقل فأُلغيت ثلاث مناسبات له، الاولى امس في فينيسيا واليوم لقاؤه مع المطران عودة وغداً العشاء في قريطم. مصادر امنية موثوقة كشفت للوكالة المركزية عن اتصالات تهديد وتحذير كانت قد تلقتها السفارة الاميركية في بيروت تنطوي على رسائل امنية. ورأت قناة المستقبل انه بانتظار ما سينتج عن محادثات موسى في دمشق، فان وزير الاعلام السوري محسن بلال استبق الزيارة بالقول ان الجهود السورية وحدها لا تكفي لاخراج لبنان من ازمته السياسية، وقال ان سوريا ليست وحدها من يحظى بصداقات في لبنان وان للسعودية ومصر اصدقاء ايضاً بين صفوف الموالاة، وللسعودية دور كبير في لبنان.

حوارات المرئي في لبنان:

الشبكة الوطنية للإرسال NBN. البرنامج "مختصر مفيد".

أوضح رئيس تيار المردة سليمان فرنجية أن كلامه عن البطريرك صفير ليس زلة لسان، وان البطريرك يغطي مشروع التدويل والتوطين في لبنان ويجب تغييره، قائلا "لا استطيع أن اسلم مصيري إلى شخص تجاوز الـ90 سنة من عمره". ولفت فرنجية إلى ان المعارضة تريد رئيساً وحكومة وقانون الانتخابات، وإذا تم التوافق على ذلك فالانتخاب يحصل غداً. واعتبر فرنجية ان المعارضة بحاجة إلى هيبة العماد سليمان للتوحيد وليس إلى حصة وزارية، وأن دمشق اعتبرت وصول سليمان إلى الرئاسة انتصارا لها. وأكد رفضه لحكومة التكنوقراط و"بأن نضمن لهم المحكمة الدولية إذا ضمنوا لنا الثلث الضامن".

إتجاهات " نشرة سياسية يومية تصدر عن جريدة أخبار الشرق الجديد. يمكنكم الإطلاع على مضامينها باللغتين الفرنسية والإنجليزيةكذلك على موقع الشبكة باللغتين السالفتي الذكر. كما يمكنكم تصفح التقرير الإقتصادي اليومي أيضا "مؤشرات" باللغتين العربية والإنجليزية على موقعنا.