اجمع وزار الحكومة الاسرائيلية قبيل وصولهم الى مقر الحكومة للاشتراك في جلستها الاسبوعية التي تعقد اليوم الاحد على ضرورة اغتيال الامين العام لحزب الله حسن نصرالله الذي وصفه بعضهم بهتلر كما لم يجمعوا على امر من قبل.

وقال وزير الداخلية مئير شطريت بان نظرية حسن نصر الله حول حيازة الحزب اعضاء واجزاء جنود اسرائيليين قتلوا خلال الحرب الاخيرة هي ظرية مقيته تهدف الى العزف على اعصابنا لذلك يجب عدم الخوف والرد عليه باغتياله وتصفيته وبسرعة.

ووصف وزير الاسكان الاسرائيلي زئيف بويم السيد حسن نصر لله بفأر المجاري الذي يجب الحفر خلفه وتصفيته فيما دعا يتسحاق كوهن الذي يشغل حقيبة الاديان الى تصفية حسن نصر الله باسرع وقت مضيفا بان نصر الله بتصريحاته الاخيرة يشبه هتلر وان مجرد خروج شخص خطير مثل هذا من الوكر يجب ان يقلقنا.

ولم يستثن من وزراء اسرائيل الداعيين لاغتيال السيد نصر الله سوى وزير العلوم والرياضة غالب مجادلة الذي فضل التطرق لتصريحات نصر الله وليس لشخصه قائلا" يجب فحص حقيقة اقواله اولا خاصة واننا نعرف ان الرجل لا يلقي الكلام على عواهنه ومن الممكن انه يخطط لاسقاطنا في فخ يخدم مصالحه ويجب علينما اظهار حساسية كبيرة اتجاه معاناة اسر الجنود .