حدث واتجاه...إقليمي

غزة في الصدارة والعرب بين الحرج والتصدي

استمرت غزة في صدارة المشهد العربي وأدت تفاعلات العقاب الجماعي الإسرائيلي والمذبحة المتواصلة إلى مجموعة من العوامل التي برزت سياسيا وإعلاميا:

1 – إجراءات تقنين الحصار التي اتخذتها الحكومة الإسرائيلية هدفت إلى الحد من الحرج اللاحق بجميع القوى العربية الملتحقة بالمشروع الأميركي والتي شاركت في مفاصل جولة بوش وفي تكوين أجندته الفلسطينية التي أعلنها في تل أبيب ورام الله، وكان واضحا السباق بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس المصري حسني مبارك في نسبة الفضل بالتوصل إلى التدابير الإسرائيلية القاضية بالسماح بدخول الوقود والتي شدد اولمرت على أنها إجراءات جزئية لن تنهي الحصار.

2 – ردود الفعل الشعبية الغاضبة في الضفة الغربية المحتلة فرضت مناخا من التقارب بين حركتي فتح وحماس وسائر الفصائل في تبني خطاب سياسي وإعلامي يشدد على ثنائية الوحدة الوطنية والمقاومة وهو ما يحاصر المجموعة التي تورطت مع الأميركيين والإسرائيليين في ترتيبات ميدانية لمطاردة ناشطي الفصائل في الضفة.

3 – ظهور ملامح تحركات شعبية عربية في الأردن ومصر وبعض دول الخليج بينما يتوقع ان يكون المؤتمر الوطني الفلسطيني الذي ينعقد غدا في العاصمة السورية محطة مهمة لوضع جدول أعمال شعبي عربي تضامنا مع الفلسطينيين.

4 – بروز موقف أوروبي ضد العقاب الجماعي الذي يفرضه الاحتلال الإسرائيلي على غزة وبداية تحرك في إطار منظمة المؤتمر الإسلامي أطلقته إيران وتفاعلات دولية متضامنة يتقدمها الموقفان الروسي والصيني.

5 – الموقف العربي الرسمي موزع بين اتجاهين اتجاه تقوده سوريا يدعو إلى إجراءات عربية شاملة تترجم التضامن مع الشعب الفلسطيني ومع قضيته بخيار سياسي واضح ضد مشروع بوش والمذبحة الإسرائيلية ومن خلال العمل لحث الفلسطينيين على استعادة وحدتهم والتمسك بالمقاومة واتجاه آخر يحصر الموقف بشيء من رفع العتب الإعلامي الذي قد يحمله بيان الجامعة العربية وتحركها في مجلس الأمن الدولي.

الصحف العالمية والعربية

*كتب روبرت مالي مقالا نشرته صحيفة القبس قال فيه ان قطاع غزة يعاني من الفقر والبطالة ونقص الدواء والكهرباء والوقود وغيرها من السلع الأساسية بسبب انعزاله التام، وهو ما قد يكون الشرارة الأولى في الحرب العربية ـ الإسرائيلية المقبلة، خاصة مع استمرار العمليات العسكرية الإسرائيلية ضد القطاع بسبب الصواريخ الفلسطينية التي يطلقها مقاتلو حركة حماس، حيث لا يستطيع أي من الطرفين السكوت عن تجاوزات الطرف الآخر. وأشار الكاتب إلى ان خيار المواجهة العسكرية ليس هو الخيار الأول لأي من حماس أو إسرائيل. إلا أن الأحداث الحالية تسارع به مما سيخلف خسائر جسيمة في الأرواح وجيلا من شعب غزة يشعر بالمرارة وعملية سلام محطمة. فعلى الصعيد الإنساني فقط يكون وقف إطلاق النار ورفع الحصار المفروض على شعب غزة هو الحل المنطقي الوحيد.

*كتب عمر جفتلي مقالا نشرته صحيفة تشرين السورية اعتبر فيه انه عندما قال الرئيس جورج بوش في القدس قبل أيام: إنه سيتفهم عملاً إسرائيلياً كبيراً ضد قطاع غزة، كشف بشكل مباشر أنه أعطى الضوء الأخضر لإيهود أولمرت لبدء عدوان شامل على القطاع، وأكد بالتالي أنه شريك في الإرهاب على الشعب الفلسطيني كما كان أثناء عدوان تموز على لبنان، وإن مزاعمه عن التسوية والدولتين ما هي إلا من قبيل الدجل السياسي والتسويق الإعلامي اللذين استهل بهما جولته في المنطقة.

*اعتبرت صحيفة الراية القطرية في افتتاحيتها انه من المؤكد ان القرارات التي اتخذها عدد من الدول العربية ومن بينها دولة قطر بإرسال معونات عاجلة وسريعة للمساهمة في تخفيف sحدة المعاناة التي يعيشها سكان قطاع غزة بسبب انقطاع التيار الكهربائي الذي اثر على حياة الناس اليومية وحولت الوضع بالقطاع إلي شفا كارثة انسانية، يعد موقفا جريئاً وشجاعا يجب ان تحتذي به الدول العربية والإسلامية بكسر الحصار الإسرائيلي المفروض علي غزة ظلما وجورا خاصة وان هناك قراراً عربياً ملزماً لجميع الدول العربية بكسر بهذا الحصار وارسال المساعدات للمحتاجين.

*رأت صحيفة الخليج الإماراتية في افتتاحيتها ان استغاثة "واعرباه واإسلاماه" كانت من بين شعارات رفعها أطفال فلسطين لافتات في مسيرة لهم في غزة احتجاجاً على الكارثة الانسانية التي يعيشها أهل القطاع، وأملاً في تحريك الحمية العربية والإسلامية، لعل صرختهم تصل إلى من يجب أن تصل، فيستجاب لهم كما استجاب الخليفة المعتصم لصرخة "وامعتصماه". ولفتت الصحيفة الى انه غير أن هؤلاء الأطفال نسوا أن العرب والمسلمين باتوا منذ زمن بلا ذاكرة ولا حول ولا طول، وأن ما قام به المعتصم عندما وصلت إلى مسامعه صرخة تلك المرأة "وامعتصماه" أمر فوراً بتجهيز جيوشه ومهاجمة الروم وفتح عمورية، كان في زمن غير هذا الزمن الذي يخيم فيه الظلام على الأمة، وعلى الصعد كافة.

*رأت صحيفة البيان في افتتاحيتها ان الظلام الذي أغرقت فيه غزة والذي يضعها على حافة كارثة إنسانية وبيئية، لم يكن خارج التوقعات، سبق أن هددت به إسرائيل، ولا شك أنها وجدت في الوقائع والمعطيات القائمة ما يسمح بتمرير فعلتها التي ليست أقل من جريمة عقاب جماعي توازي جريمة حرب. وأشارت الصحيفة الى انه منذ أسابيع وهي تلوح بهذا الخيار، وكان ذلك جزءاً من عملية إطباق تام على القطاع لخنقه، عمليات عسكرية بكافة أنواع الأسلحة وما رافقها من قصف بري وجوي وإقفال تام للمعابر، آخر الحلقات، وليس الأخيرة، كانت في قطع إمدادات الوقود بالكامل وبالتالي في تعطيل المولدات وانقطاع التيار الكهربائي، وأدى ذلك، طبعاً إلى شلل شبه تام في مختلف المرافق، خاصة الصحية؛ فضلاً عن الجوانب المعيشية والبيئية.

*كتب ناحوم برنياع مقالا نشرته صحيفة القبس اعتبر فيه ان حسن نصر الله يحتل مكاناً مركزيا في قائمة التصفيات الإسرائيلية منذ زمن بعيد. ليست خطاباته هي التي وضعته هناك، بل أفعاله. وأشار الكاتب إلى ان خلف نصر الله عباس الموسوي، وهو خطيب أكثر أهلية منه، وأكثر "شرا" منه، وأكثر "تطرفا"، وأكثر دقا لطبول الحرب. كانت هذه النتيجة الأقل قسوة. النتيجة الأقسى كانت الرد الإيراني: فقد أخذ الإيرانيون اغتيال الموسوي بشكل شخصي. بعد شهرين من الاغتيال، أي في ابريل 1992، ردوا بتفجير السفارة الإسرائيلية في بوينس آيريس حيث قتل ما لا يقل عن 32 شخصا، إسرائيليين وأرجنتينيين. ولاعتبارات معينة وجهت الاتهامات إلى منظمة جبهة حزب الله، ولكن من اتخذ القرار ونفذ كان عملاء الحكومة الإيرانية.

حوارات فضائية:

*الفضائية السورية. البرنامج "دائرة الحدث".

قال محمد الحوراني، عضو المجلس الشوري لحركة فتح / رام الله ان الهدف من عدوان إسرائيل على غزة هو استنزاف الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى ان إسرائيل تريد أن تكرّس حالة الحرب والقسمة بين الأطراف الفلسطينية.

اعتبر الدكتور طلال ناجي الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة / دمشق ان زيارة بوش أعطت إسرائيل الشرعية، لافتاً إلى ان العالم بأجمعه يقوم قيامته عند اختطاف إسرائيلي واحد و لا تتحرك عند إبادة أمّة بأسرها و بالأخص أوروبا.

رأى جمال نصّار، عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس / غزة ان 3700 من أصل 4000 مصنع أُقفل، مشيراً إلى انه على حماس وفتح أن تتخذا موقفاً جديّاً.

حدث و اتجاه... لبناني

غليان بأسباب متعددة في الشارع وانسداد سياسي مستمر

في موازاة الانتظار والترقب حتى موعد انعقاد مجلس وزراء الخارجية العرب لمعرفة مصير المبادرة العربية وتقرير أمين عام الجامعة عن مهمته في بيروت تركز الاهتمام في لبنان سياسيا وإعلاميا على ما يلي:

1 – الاضطراب الكبير الذي عكسه المشهد الإسرائيلي بعد خطاب سماحة السيد حسن نصرالله قائد المقاومة اللبنانية، والإقرار الصريح من المستوى السياسي الإسرائيلي بصحة ما كشفه من معلومات، بالإضافة إلى التحركات العسكرية التي قام بها جيش الاحتلال في مزارع شبعا وتمادي الخروقات التي تصدى لها الجيش اللبناني.

2 – ظهور مواقف وتعليقات على خطاب السيد نصرالله من أطراف محلية عرفت في السابق بعلاقتها مع إسرائيل فقد تولى كل من الرئيس أمين الجميل وقائد القوات سمير جعجع ومتحدثون آخرون في الموالاة الهجوم على خطاب السيد نصرالله وبالتحديد على فقرته المتعلقة بحيازة المقاومة لأشلاء جنود إسرائيليين شاركوا في الاعتداء على لبنان صيف 2006 وهو ما أثار ردودا واسعة واستهجانا شعبيا في مختلف الأوساط اللبنانية.

3 – التحركات الغاضبة لمجموعات من الشباب الناقم في بعض أحياء بيروت احتجاجا على أزمة الكهرباء جاءت تشير إلى خطورة الغليان الاجتماعي والمعيشي وعلى مسافة يومين من الإضراب الذي دعا إليه الاتحاد العمالي العام وفي حين جزمت الموالاة باعتقادها بأن المعارضة تقف وراء هذه الظاهرة التي يصفها المعارضون بالعفوية، فقد أكدت المعلومات الصحافية والمصادر الأمنية ان أطراف المعارضة تعاونت في معالجة الموقف وأن الشباب الغاضبين لم يكونوا من مذهب محدد ولا من حزب أو حركة.

4 – التفاعل السياسي للمذبحة الإسرائيلية في غزة أشعل حركة غضب في مخيمات لبنان التي شهدت مسيرات احتجاجية حاشدة في حين تقول المعلومات ان يوم الجمعة سيشهد مسيرات في أكثر من منطقة لبنانية دفاعا عن الشعب الفلسطيني. على هذا النحو تحتشد في مناخ الانسداد السياسي عناصر متعددة لتحرك الشارع في وجه الواقع القائم منها السياسي ومنها الاقتصادي وتعيش الموالاة حالة من الإرباك والحرج في شارعها في الموضوعين المعيشي والفلسطيني لا سيما على مستوى الطائفة السنية المتفاعلة بقوة مع هذين العنصرين.

الصحف اللبنانية:

*مرحلة المراوحة السياسية التي ينتظر ان تخيم على الأجواء بعد تعثر المبادرة العربية، بدأت أمس بحملات متبادلة بين قوى الأكثرية النيابية والمعارضة، وبتحركات مطلبية رافقها مساء أمس إحراق إطارات وقطع طرق في قلب بيروت أثارت مخاوف من تحرك مقابل في الشارع. وفي هذا السياق قالت الصحف الصادرة صباح اليوم في بيروت أن الجيش قد تصدى لأحداث "الشغب"، في حين قالت صحيفة الديار أن لبنان بدا وكأنه دخل مرحلة خطيرة، فالتصريحات التي صدرت امس بدت تقسيمية وحادة للغاية، ‏ويبدو ان لبنان متجه الى المجهول او التقسيم.‏ مشيرة الى أن الرئيس امين الجميل الذي اعرب عن الاشمئزاز من كلام السيد حسن نصرالله عن اشلاء جنود ‏اسرائيليين لم يذكر خلال "حديثه الانساني" اشلاء شهداء قانا الذين قطعت اوصالهم الطائرات ‏الاسرائيلية الاميركية الصنع، وكأن حديثه مطابق لما نشرته يديعوت احرونوت على لسان بعض ‏المسؤولين الاسرائيليين حول هذا الموضوع، مما استدعى رداً من النائب حسن فضل الله الذي قال ‏ان مشـاعره الدفينة استفاقت فجاءت صدى للاشمئزاز الاسرائيلي من العار اللاحق بنخبة ‏جيشه.‏

ورأت الصحيفة أن بين كلام النائب جنبلاط وكلام السيد نواف الموسوي يبدو ان لبنان دخل في المجهول او التقسيم ‏خصوصاً وان الاحتجاجات تزداد في الشارع وخطر اندلاع فتنة بات يطل برأسه لولا حكمة الجيش ‏وتطويقه بسرعة كبيرة اي إخلال بالامن والاستقرار.‏ وقالت أن حوادث نفق سليم سلام وزقاق البلاط أمس قد عكست مدى الاحتقان الشعبي الحاصل في لبنان جراء ‏الازمة الاقتصادية المتفاقمة والجوع والفقر اللذين يقضان مضاجع اللبنانيين في ظل ازمة ‏سياسية لم تجد الى الحل سبيلاً، فكيف بكل ذلك اذا ما اضيف اليها انقطاع التيار الكهربائي ‏عن المواطنين اللبنانيين؟

ونقلت صحيفة السفير عن مصدر دبلوماسي فرنسي رفيع المستوى قوله ان باريس طوت نهائياً ملف تدويل الأزمة في لبنان، وذلك في اشارة مناقضة لما كان قد أعلنه وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير من الرياض قبل اسبوع بأن الملف اللبناني قد ينقل إلى الأمم المتحدة إذا فشلت المبادرة العربية. وقال المصدر الفرنسي نفسه للصحيفة إن فكرة التدويل «ولدت ميتة». ورفض فكرة قيام الأمم المتحدة باستصدار قرار يلزم المؤسسات الدستورية اللبنانية انتخاب رئيس جديد للجمهورية أو تكريس حكومة الرئيس فؤاد السنيورة «لأنها الحكومة الشرعية ولا تحتاج إلى قرار دولي جديد، كما أنه لا توجد أي دلائل على تدخل أجنبي مباشر لمنع الانتخابات الرئاسية التي تغلب على العجز في إجرائها عناصر تأزم داخلي بالدرجة الأولى».

ورفض المصدر الدبلوماسي الفرنسي اعتبار سابقة تدخل مجلس الأمن الدولي في شاطئ العاج وتـعيين رئيس انتقالي للوزراء، رغماً عن معارضة الرئيس لوران غباغبو مرجعية صالحة للاستنساخ بسبب تعقيدات الوضع اللبناني ومنها مرابطة آلاف الجنود الفرنسيين والأوروبيين والدوليين في الجنوب اللبناني والخشية من ردود الفعل المرتقبة على وجودهم "وهذا كله يجعل من التدويل مخاطرة غير محسوبة". وتوقع المصدر الفرنسي انسداداً مديداً في الأزمة اللبنانية، وقال إن فرنسا تعتبر أن المبادرة العربية قد فشلت وأن اجتماع وزراء الخارجية العرب في السابع والعشرين من الجاري في القاهرة لن يؤدي إلى نتائج باهرة ولن يكون قادراً على إحداث أي اختراق جدي في جدار الأزمة اللبنانية.

من ناحيتها قالت صحيفة النهار أن أثارت ثلاث ساعات تقريبا من الشغب الجوال وقطع الطرق بالإطارات المشتعلة في بعض أحياء بيروت الغربية وشوارعها قال فيه "احتجاجا على قطع التيار الكهربائي" مخاوف من احتمال ان تكون هذه التحركات التي تكاثرت اخيرا تمهيدا لتطورات أوسع تتصل بمضاعفات الأزمة السياسية الخانقة التي يخشى ان تصير بلا ضوابط بعد الإخفاق الأخير للمبادرة العربية.

أخبار المرئي في لبنان:

*ركزت مقدمات نشرات التلفزة اللبنانية على الحصار الإسرائيلي الذي تعانيه مدينة غزة الفلسطينية، وقالت قناة المنار ان غزة لا تزال تغرق في الظلام، والعالم لا يزال يغرق بالصمت وهو يشاهد واحدة من المآسي الفظيعة التي يتعرض لها شعب بأكمله، تعرض معاناته على شاشات التلفزة لوناً اسود هو احدى ثمار جولة جورج بوش الأخيرة على المنطقة، حيثُ صال وجال واكرمه العديد من الحكام والزعماء العرب ممن لم يرعهم مشهد المجازر المتنقلة، ولم يسمعوا صرخات احتجاج مواطنيهم على من اباح دم اخوانهم الفلسطينيين ومنع عنهم النور والطعام.

واعتبرت قناة الجديد NTV ان جُرح شعور الأكثرية لكلام عن الأشلاء، واستُحضر الحسّ الإنساني في صفوف رجالها ولم يشعر رجال الحكم ان في المعتقلات الإسرائيلية أسرى لبنانيين عميدهم قضى ثلاثين عاماً ولم ترفع الدولة يوماً لواء الدفاع عن قضيتهم. يأسف السيد حسن نصر الله لهذا الازعاج، ولأنه حرّك فيكم شعوراً انسانياً اعتقدناه قد ولّى، واذ به مضمر لا تثيره خروق اسرائيلية مستمرة وآخرها اليوم، ولا خطف رعاة ولا ارض محتلّة او اسرى معتقلون، انما هو شعور يستيقظ غبّ الطلب. لقد اعتقد الامين العام لحزب الله انه يوجه كلامه مباشرة الى الشعب الاسرائيلي ليحرّك قضية نائمة في الادراج، واذ بخطابه يحرّك شارعاً اكثرياً لبناني.

ونقلت الشبكة الوطنية للإرسال NBN عن مصادر سياسية رفيعة المستوى ان رئيس مجلس النواب نبيه بري سيستمر في بذل كل جهد ممكن لابقاء الحوار والتواصل قائماً، خصوصاً بعدما تمكن الامين العام للجامعة العربية من ازالة العوائق التي تمنع لقاء القيادات الممثلة لفريقيْ الموالاة والمعارضة وهو ما تمثل في الاجتماع الرباعي الذي انعقد في ساحة النجمة. وقالت قناة OTV (قريبة من التيار الوطني الحر) ان هناك نوعان من الوقت: الوقت الذي ينتظر والوقت الذي يأمل، هكذا يقول المثل الفرنسي. بعد مغادرة عمرو موسى وبعد الكلام الذي رافق مغادرته واعقبها يبدو ان الوقت اللبناني المنظور كلّه انتقل من نوع الامل الى نوع الانتظار، فالفراغ الرئاسي الذي بدأ قبل نحو شهرين فراغاً موقعاً على محطات الترقب ومواعيد ملئه، تحوّل اليوم فراغاً ثقيلاً مفتوحاً على الخواء ومفاجآت الصدفة.

ورأت المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC ان رفع الحصار عن غزة يقابله وقف إطلاق الصواريخ على المدن الاسرائيلية. هذه المعادلة التي وضعتها الحكومة الإسرائيلية ما زالت قائمة لليوم الرابع على التوالي ومن نتيجتها ان القطاع بدأ يفتقد الى الطاقة ما يؤدي الى مخاطر إنسانية. واعتبرت قناة المستقبل ان اللبنانيين أضاعوا فرصة كانت سانحة للخروج من ازمتهم العالقة فخسروا ما كان من اهتمام دولي واحتضان عربي. سيجد نفسه الآن امام واقع دموي يتعرض له الشعب الفلسطيني في غزة المحاصرة وعليه من المتوقع ان تتقدم المأساة الفلسطينية على جدول اعمال وزراء الخارجية العرب المقرر عقده في القاهرة يوم السابع والعشرين من الشهر الجاري الا اذا تقرر تقريب موعده وسط معلومات عن احتمال دعوة سعودية لقمة عربية طارئة لم تؤكدها بعد اي مصادر رسمية.

حوارات المرئي في لبنان:

*قناة الجديد NTV. البرنامج "الحدث"

قال عضو تكتل التغيير والإصلاح النائب عباس هاشم ان المشكلة التي نعيشها تتمثل بحالة الاستئثار والرفض التي ينتهجها فريق السلطة، وليست مشكلة أرقام وحصص حكومية. ولفت هاشم إلى ان ما عرضه أمين عام الجامعة العربية عمرو موسى على العماد عون أثناء اللقاء الرباعي بالإضافة إلى الإطراء، يشكّل نوعاً من الإغراء الكبير، لكن العماد عون لا يفتش عن مصلحة خاصة.

إتجاهات " نشرة سياسية يومية تصدر عن جريدة أخبار الشرق الجديد. يمكنكم الإطلاع على مضامينها باللغتين الفرنسية والإنجليزيةكذلك على موقع الشبكة باللغتين السالفتي الذكر. كما يمكنكم تصفح التقرير الإقتصادي اليومي أيضا "مؤشرات" باللغتين العربية والإنجليزية على موقعنا