قالت تقارير صحافية اسرائيلية الجمعة ان أزمة دبلوماسية حادة نشبت في الأيام الأخيرة بين الدولة العبرية وتركيا، وذلك في أعقاب تصريحات رئيس الحكومة التركية، رجب طيب أردوغان، ضد اسرائيل. وكان أردوغان قد صرح مؤخرا بأنه، خلافا لصواريخ القسام التي لم تقتل أي اسرائيلي، فان كل هجمة لجيش الاحتلال الاسرائيلي توقع عشرات القتلي الفلسطينيين. واثار هذا التصريح ردود فعل غاضبة لدي صناع القرار في تل ابيب، كما اكد المراسل السياسي لصحيفة هآرتس الاسرائيلية باراك رافيد، الجمعة، استنادا الي مصادر سياسية في تل ابيب وصفها بانها رفيعة المستوي. ومضت المصادر نفسها قائلة ان وزارة الخارجية الاسرائيلية كانت قد وجهت رسالة احتجاج رسمية الي سفير تركيا في اسرائيل، ناميك طان، وطلبت منه توضيحات بشأن تصريحات أردوغان. ومن المتوقع، وفق التقارير الاسرائيلية، أن تقوم وزيرة الخارجية الاسرائيلية، تسيبي ليفني، بمهاتفة نظيرها التركي بهذا الشأن، وتجري دراسة امكانية اجراء محادثة هاتفية بين رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت ونظيره التركي أردوغان، كما افادت المصادر.

مصادر
القدس العربي (المملكة المتحدة)