حدث واتجاه...إقليمي

الحوار يصطدم بموقف عباس وبطلبه ضغطا أميركيا على مصر

ما يجري سياسيا وميدانيا في الموضوع الفلسطيني ما زال في صدارة الأحداث العربية والإقليمية:

1-الصمود الشعبي المستمر في القطاع والضفة في مواجهة المذبحة المتواصلة والعقوبات الجماعية يولد تفاعلات مستمرة في الرأي العام العربي والإسلامي والدولي تعاطفا مع الشعب الفلسطيني.

2– انتقال محمود عباس من المطالبة بتسلم المعابر من الإسرائيليين إلى الطلب من الإدارة الأميركية أن تمارس ضغوطها على النظام المصري لخنق الشعب الفلسطيني من جديد وإجراءات مصرية تحت الضغط الأميركي فرضت منع العبور إلى سيناء من العمق المصري.

3-– جولة رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل تحصد بعض المساعدات الخجولة لدعم صمود غزة ومبادرة الحوار تصطدم بموقف عباس حتى الآن.

4– يبدو واضحا أن الإسرائيليين يعطون أولويتهم هذه الأيام لترقب نشر تقرير فينو غراد أكثر من أي شيء آخر في زحمة الطموحات الحكومية لوزراء اولمرت الذي أعلن اطمئنانه إلى النتائج بفضل الضغوط التي يمارسها الأميركيون على قادة كاديما وباقي أعضاء الائتلاف الحكومي.

الصحف العالمية والعربية:

*كتب عمر جفتلي مقالا نشرته صحيفة تشرين السورية أشار فيه إلى ان المأساة الإنسانية الفلسطينية لا تزال على حالها سواء ظل معبر رفح مفتوحاً أم أُخضع هذا المعبر لإشراف دولي. فالوضع في مختلف الأراضي العربية المحتلة مازال محكوماً بالمزاج الإسرائيلي الاحتلالي وبالتواطؤ الأميركي الذي حال دون إصدار مجرد إدانة من مجلس الأمن لإرهاب حكومة أولمرت، الموصوف ضد الشعب الفلسطيني الذي يظل القطاع جزءاً من معاناته. واعتبر الكاتب ان السؤال الذي يبقى مطروحاً هو ما الحل؟ ولعل الجواب يعرفه العرب أكثر من غيرهم في المجتمع الدولي، لأن القضية الفلسطينية لا تزال من مسؤولية الأمة أولا ً وأخيراً ويفترض أن تظل المحرض الأهم للمّ الشمل العربي وتأمين الضغط المطلوب في مواجهة التحدي الإسرائيلي.‏ *اعتبرت صحيفة البيان في افتتاحيتها ان التخوفات والتحذيرات التي كانت تتردد بخصوصه، وقع في لبنان، أصابع الفتنة تسلّلت إلى ليل بيروت، ومناطق أخرى، بسرعة اشتعل الوضع، فسقط قتلى وجرحى وانقطعت طرقات؛ في العاصمة وخارجها، أعمال العنف والاضطرابات، بدأت بزيّ مظاهرة مطلبية، لكن سرعان ما أخذت مجرياتها تفصح عن حقيقتها الفعلية. ولفتت الصحيفة إلى ان طرف ثالث أو "طابور خامس" -حسب كافة المصادر اللبنانية، بدأ عمليات القنص على الجيش، ومن مواقع خلفية، وكان من الملفت أن معظم المواجهات حصلت عند تخوم حساسة، في الضواحي القريبة من العاصمة، ارتبطت مواقعها بانفجار الحرب الأهلية منتصف السبعينات ومجرياتها، و"خطوط التماس"، كما كانت تعرف آنذاك، شهدت أعنف التفجيرات مساء الأحد، استهداف الجيش واضطراره إلى الرد وما أدّى إليه من سقوط 8 ضحايا؛ تحولت معه ما قيل إنها حركة احتجاج، إلى ساحة حرب.

*لفتت صحيفة الخليج الإماراتية في افتتاحيتها إلى أن ضبط النفس مطلوب من الأطراف اللبنانية كافة، لأن لبنان، من أسف، ينتقل من وضع سيئ إلى وضع أسوأ، وترك الأمور تنفلت من عقالها يمكن أن تكون له عواقب وخيمة على اللبنانيين الذين ذاقوا مرارة الفتن ودمائها وحرائقها وخرائبها ما يقارب الخمس عشرة سنة، ولا بد من إبعاد الكأس المرة عنهم بأي ثمن.

*كتب شلومو غازيت مقالاً نشرته صحيفة القبس قال فيه انه يكاد يلزم القول للقاضي فينوغراد: لا تحل لجنتك. اجلس وواصل على الفور التحقيق في الطريقة التي اتخذت فيها القرارات قبل أن يفرض الإغلاق التام. الإخفاق في هذه الحالة اخطر حتى من القرارات التي اتخذت في 12 تموز 2006. وأشار الكاتب إلى ان هذه المرة لم يكن هناك ضغط من الزمن، يستوجب اتخاذ القرار في غضون ساعات قليلة. فنحن نعرف أن الأفكار والأقوال عن فرض الإغلاق طرحت وبحثت (في الجمهور، في وسائل الإعلام بل وحتى في محكمة العدل العليا) لأسابيع، إن لم يكن لأشهر قبل الفعل. ثانيا، ليس مثلما في الحدود اللبنانية، لم تكن هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي هي التي عرضت خطة عسكرية في مجالٍ، ليس أعضاء المجلس الوزاري ضليعين فيه. بالعكس، فإن كل ما حصل - وسيحصل - في أعقاب القرار السخيف الذي اتخذ سيكون موافقا لتجربة ومجال خبرة الوزراء السياسيين.

*اعتبرت صحيفة "أحداث" الأسبوعية الإيرانية ان الاتهامات المتبادلة بين القوى المحافظة والإصلاحية لم تهدأ بشأن مسؤولية مجلس رقابة الدستور والانتخابات النيابية المزمع اجراؤها في 14 مارس المقبل، ولا يزال المحافظون يتهمون خصومهم علانية بالعمالة للغرب ويزعمون ان السبب الرئيسي لزيارة بوش للمنطقة هو تأكيد الإدارة الأميركية دعمها الكامل والشامل للقوى القومية والإصلاحية في إيران، في المقابل رد الاصطلاحيون على هذه الاتهامات وادعوا ان المحافظين عقدوا أخيراً اجتماعا سريا تدارسوا فيه كيفية منع الإصلاحيين من دخول مجلس الشورى، والاستفادة الكاملة من مجلس الرقابة لمنع مرشحيهم من دخول المنافسة، وكذلك إقصاء من يتبقى منهم حتى بعد الانتخابات.

حوارات فضائية:

*الفضائية السورية. البرنامج "دائرة الحدث".

قال حسين الحاج حسن، نائب في البرلمان اللبناني ان المواطنين تظاهروا لتحقيق مطالب محقة، مشيراً إلى أن الجيش تعامل بوحشية وقتل عدد من المواطنين، ونحن نريد تحقيقاً سريعاً. ولفت الحاج حسن إلى انه في أحداث الجامعة العربية منذ سنة اعتقلوا الفاعلين ثم اخلي سبيلهم وهذا ما شجع القتلة اليوم.

أخبار الفضائيات:

*ذكرت الفضائية السورية ان الرئيس بشار الأسد يبحث مع نائب بريطاني تطورات الأوضاع في العراق ولبنان والأراضي الفلسطينية المحتلة. ونقلت الفضائية عن عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية إعلانه ان القمة العربية المقبلة ستعقد في دمشق يومي التاسع والعشرين والثلاثين من آذار 2008.

حدث و اتجاه... لبناني

مذبحة الأحد إلى التحقيق وانحياز موسى يهدد المبادرة من جديد

بين تداعيات أحداث الأحد الدامي وتفاعلات البيان الجديد لوزراء الخارجية العرب ظهرت حملة تحذيرات دولية وعربية من الخارج تتحدث عن أخطار كبيرة ينطوي عليها الوضع اللبناني أبرز المؤشرات في المشهد اللبناني:

1 – مباشرة قيادة الجيش إجراءات التحقيق في المذبحة التي شهدتها الضاحية الجنوبية يوم الأحد وتداول معلومات عن تنقلات عسكرية سبقت الأحداث وعن توقيف عناصر من القوات بحيازتها أسلحة ربما تكون استخدمت في عمليات القنص في حين تزايدت الأخبار المتصلة بتورط عسكريين في إطلاق النار على المحتجين في الشارع وهو أمر ينبغي أن تحسمه التحقيقات ومن المفيد حسب مصادر قيادية معارضة عدم الغوص في التفاصيل بانتظار التقرير النهائي للجنة التحقيق العسكرية.

2 – الجولة التي قام بها قائد الجيش ومدير المخابرات على كل من الرئيس نبيه بري والسيد حسن نصرالله تناولت آلية التحقيق السريع في الأحداث وضرورة التوصل إلى نتائج معلنة ومحاسبة المجرمين الذين كما قال الرئيس بري استهدفوا تحقيق ثلاث غايات: شطب سليمان كمرشح توافقي، افتعال صدام بين الجيش والمقاومة، نسف التفاهم بين حزب الله والعماد عون بافتعال فتنة بين الشياح وعين الرمانة.

3 – العودة المرتقبة لأمين عام الجامعة العربية في إطار القرار الذي اتخذه وزراء الخارجية العرب استبقها تحالف 14 آذار بإعلان سمير جعجع موقفا سلبيا في حين صمم موسى في تصريحاته من القاهرة على تفسيره للبند الحكومي رغم أن وزراء الخارجية العرب رفضوا تبني هذا التفسير وقرروا تكليف موسى أن يترك الأمور لحوار يجري برعايته بين الموالاة والمعارضة في حين رمى أمين عام الجامعة الكرة عند المعارضة بمفردها ثم استدرك أمس وتحدث عن انتظار تدخل القوى العربية المؤثرة في الوضع اللبناني وهذا ما يعني كلا من السعودية ومصر وسوريا.

4 – التهويل الفرنسي والأوروبي بالتحذير من خطورة الوضع اللبناني يطرح في بيروت أسئلة عن طبيعة المخطط الذي تعده الدوائر الغربية للبنان بعدما تبين أن جميع الحلقات السابقة من التهديدات ترجمت بأحداث أمنية وعمليات اغتيال تشير إلى سياق متراكم يخفي أهدفا لا تخدم الاستقرار اللبناني.

الصحف اللبنانية:

*تناولت الصحف الصادرة صباح اليوم في بيروت المستجدات السياسية والأمنية على ضوء الأحداث التي شهدتها الضاحية الجنوبية وأدت إلى استشهاد 9 مواطنين مدنيين على الأقل تم تشييعهم أمس وسط حداد عام شمل معظم المناطق اللبنانية فيما انشغلت الأوساط السياسية بمعالجة ذيول التدهور الأمني فأوردت صحيفة السفير أن قائد الجيش العماد ميشال سليمان قد التقى الرئيس نبيه بري وأمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله حيث أكد أن لا تغطية لأي مرتكب، وتساءلت الصحيفة عن علاقة التبديل العسكري الذي جرى مؤخرا بما حصل ... وما هي نتائج التحقيقات الأولية؟ مشيرة الى أنها قد قطعت شوطا نسبيا في اتجاه كشف الملابسات وتحديد المسؤوليات لما لذلك من اثر كبير لجهة تبريد أجواء الاحتقان السائدة في الشارع. ونقلت الصحيفة عن مصادر التحقيق أنّ العمل جار لمعرفة إمكان دخول طرف ثالث على خط الاحتجاج واستعماله الرصاص الحيّ من أجل تأجيج الوضع ميدانياً، مستغلاً حال الغليان في الشارع وبين حشود المحتجين الغاضبين.

أما صحيفة النهار فنقلت عن أوساط سياسية انه على رغم ملامح الحملة الحادة والقاسية التي تصاعدت على ألسنة قوى معارضة، ولا سيما منها "حزب الله" ضد الجيش، فقد أشاع البيان الذي صدر أمس عن القيادة العسكرية انطباعات مغايرة لدى هذه القوى بعدما أكد الجيش انه "يعتبر ما جرى استهدافا للجيش والمواطنين على حد سواء ولا يخدم إلا أعداء الوطن وفي طليعتهم العدو الإسرائيلي"، معلنا ان "التحقيقات جارية بأقصى الجدية والسرعة لكشف ملابسات ما حصل وتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات المناسبة".

وتناولت الصحيفة ما جاء على لسان الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى اعتباره جلسة 11 شباط هي "السقف الزمني لانتخاب الرئيس... وإلاّ حديث عربي آخر"، فيما نقلت عن الرئيس بري اعتباره أن وراء الحادث 3 أهـــداف بينهـــا ورقـــة التفاهـــم الموقعة بين التيار الوطني الحر وحزب الله وخلق فتنة مسيحية – إسلامية، إضافة الى إسقاط ترشيح العماد سليمان. وقالت صحيفة الأخبار أنه علم في إطار الحادث، أن لجنتين قضائية - عسكرية برئاسة قاضي التحقيق رهيف رمضان، وأخرى عسكرية برئاسة العميد أحمد قاسم، قد تألّفتا في نطاق هذه المهمة، وأشارت الى أن سليمان قد أبلغ بري وقيادة حزب الله أنه مستعد للذهاب إلى أبعد الحدود في هذا الموضوع، وتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات المناسبة بحق المخالفين.

وقالت الصحيفة أنه عُلم أن الجيش أوقف مسلحين في عين الرمانة للاشتباه في دورهم بما حصل، لكن التدقيق أظهر أن غالبية هؤلاء أوقفوا لحملهم مسدّسات غير مرخصة، أو لأنهم كانوا في المنطقة بصورة مريبة، ما عدا عنصراً من "القوات اللبنانية" يدعى ريشار أ. كان في حوزته رشاش حربي مجهّز بمنظار للقنص. وقد تبيّن بعد فحص سلاحه الحربي أن مخزن رشاشه خالٍ إلا من رصاصة واحدة، وأنه كان في موقع يشرف على مناطق المواجهات.

أخبار المرئي في لبنان:

*ركزت مقدمات نشرات التلفزة اللبنانية على تداعيات الأحداث التي حصلت في مناطق الضاحية الجنوبية، وانعكاساتها على الوضع في لبنان في ظلّ أزمة سياسية حادّة، وقالت قناة المنار هو الرصاص القاتل مرة أخرى لا يجد طريقه إلا إلى صدور الفقراء والمستضعفين، منذ خبروه في 13 أيلول تحت جسر المطار إلى حي السلم فالرمل العالي، الى مار مخايل امس، وكأن قدر هؤلاء الناس ان يقتلوا اما بالجوع واما بالرصاص، فيما الفئة المتسلطة على هذا البلد لا تقيم وزناً لإنسان ولا لقانون، فيسرح جلاوزتها في الشوارع يتصدون للمطالبين بلقمة عيشهم او للمعبرين عن رأي سياسي مخالف، فينهمر عليهم الرصاص بدل خراطيم المياه.

واعتبرت قناة الجديد NTV انه فيما الشارع على هدوئه الحذر، لم يعد الأمل الكبير معولا على العرب لضبطه سياسيا وتاليا امنيا. لكن الساعات السبع التي قضاها وزراء الخارجية العرب وهم يتجادلون لبنانيا، أشرت إلى خلافات عربية عربية وعدم الموافقة السهلة على كل شيء، وتاليا ان نفوذ الرياض لا يقل عن نفوذ سوريا. وتساءلت الشبكة الوطنية للإرسال NBN ماذا تنتظر هذه السلطة لكي تستقيل وترحل؟ الم يكفها مشهد الدماء الذي سالت بالأمس أم ان هذه السلطة لم تشبع بعد من مسلسل الفتنة المتنقل الذي قد يوصل الأمور إلى المجهول؟.

ورأت قناة OTV (قريبة من التيار الوطني الحر) انه قبل إعلان عمار الحوري ترشيحه ميشال سليمان للرئاسة في الثامن والعشرين من تشرين الثاني الماضي، كان بعض أركان الموالاة ينظّر للخطوة المرتقبة علنا، وكان منطق هؤلاء صريحا: سنضرب عصفورين بحجر واحد: اولا نحاصر ميشال عون في الشارع المسيحي تمهيدا للقضاء عليه في انتخابات 2009، ثانيا نرفع عرضا عمليا بالظرف المختوم الى واشنطن مفاده ان لدينا من يقدر على تقديم رأس حزب الله، وكانوا يضيفون الفكرة ليست جديدة.

وتساءلت المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC هل انتهت؟ سؤال طرحه اللبنانيون اليوم بعد ليل دام أوقع ست ضحايا وثلاثين جريحاً، فيما الكهرباء بقيت على حالها ولم تتحسن على الرغم من ان السبب الظاهر للاحتجاج كما قيل هو انقطاع التيار الكهربائي. الأكثرية رأت ان النزول إلى الشارع مدروس ومخطط له وهو بعيد عن العفوية، والمعارضة رأت ان حجم الرد على النزول إلى الشارع مدروس ومخطط له. وقالت قناة المستقبل انه فيما شيّع الأهالي في الضاحية والجنوب والبقاع ضحايا أحداث الأحد الأسود، استكمل التوتر السياسي مساره عبر مواقف لأطراف المعارضة، كان أبرزها وأكثرها حدة للنائب عن حزب الله علي عمار الذي قال ان دماء الشعب اللبناني ليس صالحة لكرسي رئاسة الجمهورية.

حوارات المرئي في لبنان:

*الشبكة الوطنية للإرسال NBN. البرنامج "مع ماريا معلوف".

قال الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة احمد جبريل ان الدعوة للمؤتمر الفلسطيني في دمشق وجهت إلى كل الفصائل الفلسطينية بمن فيهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ليكون المؤتمر مناسبة للحوار، لكنه تم رفض الدعوة. قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله الشلاح أردنا المؤتمر الفلسطيني في دمشق فرصة للحوار، لكن الطرف الآخر رفض ذلك وان جذور الخلاف تعود إلى الرؤية السياسية فنحن متمسكون بخيار المقاومة وهم بالتسوية كخيار وحيد وكل يوم يجتمع عباس باولمرت ويتعانقا بينما الشعب الفلسطيني يذبح.

إتجاهات " نشرة سياسية يومية تصدر عن جريدة أخبار الشرق الجديد. يمكنكم الإطلاع على مضامينها باللغتين الفرنسية والإنجليزيةكذلك على موقع الشبكة باللغتين السالفتي الذكر. كما يمكنكم تصفح التقرير الإقتصادي اليومي أيضا "مؤشرات" باللغتين العربية والإنجليزية على موقعنا