جدّدت قوات الاحتلال “الإسرائيلي” رفضها إجراء عملية حساسة للقلب للأسير السوري بشر سليمان المقت المعتقل في سجن الجلبوع منذ 22 عاماً ونيف والمحكوم 27 عاماً. وذكرت صحيفة تشرين نقلاً عن مصادر خاصة، أن الأسير المقت أجريت له عملية في يونيو/ حزيران الماضي تم خلالها فتح شريانين في قلبه، ولا يزال هناك شريان بحاجة إلى عملية جراحية، إلا أن إدارة سجون العدو تماطل وتؤخر وبمزاجية عنصرية إجراء العملية. من جهة أخرى، نعت الطائفة العربية الدرزية في الجولان السوري المحتل مساء أمس الأول الشيخ سلمان طاهر أبو صالح رئيس الهيئة الدينية الروحي للطائفة الذي توفي نتيجة لتردي وضعه الصحي.

مصادر
الخليج (الإمارات العربية المتحدة)