تشكل لجنة الشؤون العربية والدولية في مجلس النواب وفداً لزيارة سورية تبحث خلالها مع مسؤوليها ملف الأسرى الأردنيين في سجونها، فيما يناقش المجلس اليوم ردود الحكومة على أسئلة تقدم بها نواب ذات صلة بالشأن المحلي.

وقال رئيس لجنة الشؤون العربية والدولية النيابية محمد أبوهديب أن اللجنة ستشكل وفدا الأسبوع المقبل لزيارة سورية تبحث خلالها مع مسؤوليها الإفراج عن المعتقلين الأردنيين في سورية. وأضاف أن وزير الخارجية صلاح الدين البشير سيلتقي هذه اللجنة في القريب العاجل، حيث سيسلمها ملفا رسميا بكامل أسماء المعتقلين الأردنيين في السجون السورية ليكون قاعدة محادثات اللجنة مع المسؤولين في سورية.

ولفت أبوهديب الى أن تحرك اللجنة جاء في سياق "الدبلوماسية البرلمانية" التي تبني على ما ينجزه جلالة الملك عبدالله الثاني من فتح آفاق العلاقات مع المحيط العربي والعالم، وان تطور العلاقات الأردنية السورية ساهم في الاتصال واللقاءات مع المسؤولين السوريين لطي ملف المعتقلين العالق منذ سنوات طويلة.

وأفرجت دمشق أخيراً عن 18 من المعتقلين الأردنيين في سجونها، في حين تقول المنظمة العربية لحقوق الإنسان إن عدد المعتقلين الأردنيين في هذا البلد يتجاوز 250 شخصا منهم عدد من النساء.

مصادر
الغد (الأردن)