أعلنت منظمتان سوريتان للدفاع عن حقوق الإنسان أمس ان السلطات السورية اعتقلت الخميس الماضي معارضا آخر، ما يرفع الى 13 عدد اعضاء المجلس الوطني لإعلان دمشق المعتقلين منذ بداية كانون الاول الماضي. وقال عمار القربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان لوكالة “فرانس برس” ان “السلطات الأمنية اعتقلت كمال المويل الخميس الماضي، لمشاركته في اجتماع المجلس الوطني لإعلان دمشق”. وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان ان “أحد الأفرع الأمنية في مدينة دمشق استدعى الخميس الماضي المعارض السوري كمال المويل عضو المجلس الوطني لإعلان دمشق، وحتى تاريخه لم يعد الى منزله، مما يعني أنه أصبح قيد الاعتقال، لينضم بذلك الى معتقلي اعلان دمشق”. وأضاف ان فداء الحوراني عضو المجلس الوطني لإعلان دمشق نقلت الاثنين الى مستشفى ابن النفيس في دمشق، للعلاج بعد تدهور حالتها الصحية، بسبب ظروف الاحتجار السيئة”.