حدث واتجاه...إقليمي

حيرة إسرائيلية و إخفاق أميركي

المعادلة السياسية التي رسمتها وزيرة الخارجية الأميركية لسقف التعامل مع الوضع في غزة كافية لتأكيد الفشل الإسرائيلي فقد اعتبرت أن وقف العمليات العسكرية مشروط بوقف إطلاق الصواريخ و هذه المعادلة في نظر العديد من المحللين الإسرائيليين هي كناية عن ضوء اخضر معلن لمفاوضة حكومة اسماعيل هنية بواسطة المصريين حول صفقة شاملة تشترط حماس شمولها وقف الاغتيالات و وقف العمليات العسكرية في الضفة و القطاع معا و هذه الوضعية تعود بالذاكرة إلى تفاهم نيسان 1996 الذي حصل في لبنان بعد حرب عناقيد الغضب.

1-يتواصل النقاش السياسي و الاستراتيجي داخل إسرائيل حول الفشل في غزة و قد كشفت التغطيات الصحافية و الإعلامية عن وجود أسلحة متطورة لدى المقاومة الفلسطينية سواء في مجال الصواريخ القادرة على بلوغ مدن و تجمعات و مواقع في العمق الإسرائيلي أم في مجال الاشتباك البري و التعامل مع الدبابات و الآليات العسكرية و قد أسهب بعض المراسلين في سرد معلومات عن المعارك الصعبة التي خاضها الإسرائيليون على الأرض في جباليا و حيث واجهوا جيلا جديدا من المقاتلين المؤهلين و ذوي القدرات المميزة حسب الوصف الإسرائيلي .

2-حملة سياسية في إسرائيل ضد أولمرت و باراك تحملهما مسؤولية فشل جديد و توزع الدعوات بين تسريع الاجتياح البري لقطاع غزة بهدف إعادة احتلاله أو التفاوض المباشر و بسرعة مع حركة حماس .

3-شبه إجماع في الإعلام الإسرائيلي على عزلة محمود عباس و فريقه فلسطينيا وطغيان موجة راديكالية في الشارع الفلسطيني وصل بها بعض المحللين الكبار إلى توقع انتفاضة ثالثة دعوا إسرائيل لوضعها في الحساب .

4-الإعداد المتواصل لاختبار منظومات الجبهة الداخلية و درجة استعدادها لاحتمالات حرب يقول المسؤولون الإسرائيليون أنها إذا وقعت ستضع إسرائيل كليا في مرمى الصواريخ سواء من ترسانة حزب الله التي قالت التقارير الإسرائيلية المنشورة في الصحف أنها باتت تضم آلاف الصواريخ التي يبلغ مداها 300 كيلومترا و قادرة على إصابة ديمونا أو بالطبع من الترسانة السورية أو الإيرانية .

الصحف العالمية والعربية:

*اعتبرت صحيفة الخليج الإماراتية في افتتاحيتها ان تغذية الفتن الفلسطينية واللبنانية، والعربية عموماً، هي السلاح الأفضل والأكبر الذي تقدمه أمريكا للكيان الصهيوني، في ذكراه الستين، لكي يتمكن من استكمال مسلسل محارقه في ديار العرب، وبما يمكنه من استرداد عنصر “الردع” الذي افتقده. وتساءلت الصحيفة هل يبقى العرب يختلفون ويقتتلون وينزفون، بدل الاتفاق في ما بينهم ومحاصرة مرتكبي المحارق ومعاقبتهم، هم ومن يدعمهم، دفاعاً عن وجودهم في مواجهة مخاطر تتهددهم في عقر دارهم؟

*رأت صحيفة البيان في افتتاحيتها ان خنق غزة وإحراقها، بذريعة الصواريخ؛ وعدم تقديم أي شيء على جبهة المفاوضات؛ معادلة عبثية، محكومة بالانهيار. إلا إذا كان تقطيع الوقت حتى نهاية ولاية بوش، من خلال البقاء في هذه الدوّامة، هو المقصود. عندئذ على الإدارة الأميركية عدم تكليف نفسها بالحديث عن السلام والدولة الفلسطينية.. ومحاولة بيع الوعود بإمكانية إقامة هذه الدولة، قبل رحيلها من البيت الأبيض. ولا تكليف نفسها بزيارات إضافية إلى المنطقة. على الأقل حتى لا تسمع المنطقة منها المزيد من مثل هذا الرش للملح على الجرح.

*اعتبر ليونيد ألكسندروفتش في مقاله انه في موسكو ما زالت الدوائر السياسية والإعلامية هناك تتابع باهتمام بالغ تطورات الحملات الانتخابية في الولايات المتحدة، فالأمر بالنسبة للروس يختلف كثيرا إذا كان القادم للبيت الأبيض رئيسا ديمقراطيا أو جمهوريا، حتى ولو تصور البعض أن كلا الحزبين لا يختلفان كثيرا في الخطوط العامة للسياسة الخارجية، إلا أن هذا الأمر وإن صدق مع بعض الدول والمناطق في العالم فإنه لا يصدق مع روسيا التي عادة ما تجد اختلافا كبيرا في التعامل معها بين الجمهوريين والديمقراطيين.

*كتب عز الدين الدرويش مقالا نشرته صحيفة تشرين السورية اعتبر فيه أن هناك تساؤلات كثيرة حول الموقف العربي المواجه لتلك العدوانية الإسرائيلية التي بلغت حدّ التهديد بمحرقة، ولكن هناك في المقابل من المواقف ما يبعث على التفاؤل، وما يوحي بإمكانية ليس تصويب الأمور فحسب بل التعامل نداً لند مع المعتدين، وهو ما برز بعض ملامحه في اجتماع وزراء الخارجية العرب أمس في القاهرة، عندما تم التداول حول إمكانية سحب مبادرة السلام العربية، إذا ما استمرت إسرائيل في رفضها، والقفز فوقها عبر تصعيد العدوان. ‏

*ذكرت ITAR-TASS (وكالة الصحافة الروسية) ان "إعلان مجموعة الدول الست (التي ترافق وتحيط بالقرار1803 لمجلس الأمن) لم يؤكد فحسب الإعتراف بحقوق إيران في النشاطات النووية المدنية بل أشار أيضاً أنه منذ إيلاء الثقة لبرنامج إيران النووي فقد اعتبر هذا البرنامج شبيهاً بكل برامج الدول غير النووية والتي تشكل جزء من اتفاق عدم التخصيب النووي".

*ذكرت THE GUARDIAN (يومية بريطانية، أغلبية) ان السلطات المصرية اعتقلت أكثر من 300 قائد من الإخوان المسلمين في الأيام الماضية. هذه العملية تأتي فيما بدأت البارحة مهلة العشرة أيام المسموح بها لتسجيل الترشيحات للانتخابات المقبلة. إذاً الإخوان المسلمين، القوى السياسية الأولى في البلاد سيكون تمثيلها صغيراً.

أخبار الفضائيات:

*ذكرت الفضائية السورية ان الرئيس الأسد يهنئ رئيس غانا بعيد بلاده الوطني. ولفتت الفضائية إلى ان وزراء الخارجية العرب ينتقدون عجز مجلس الأمن إزاء المجازر الإسرائيلية ضد الفلسطينيين. وأشارت إلى ان ثلاثة شهداء بينهم رضيعة في العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة.

حدث و اتجاه... لبناني

تبدلات سياسية يفرضها مفعول غزة

تركزت الأنظار يوم أمس على ما يجري في القاهرة داخل أروقة مجلس وزراء الخارجية العرب حول الوضع اللبناني و بصدد قمة دمشق التي سبق أن وضعت في حلقة محكمة من الضغوط المتصلة بالوضع اللبناني و مسار التسوية الداخلية . بكلمة إنه مفعول غزة العامل المستجد في المعادلات الإقليمية فالقمة أقلعت عمليا من غير اشتراطات لبنانية كالتي رددها مسؤولون مصريون و سعوديون قبل أسابيع في الطلب من سوريا أن تتدخل مباشرة في لبنان لتغليب رأي الموالاة و فرض رضوخ المعارضة لتسوية بشروط الموالاة في حين أعيد تحريك المبادرة العربية و كلف الأمين العام باستئناف جهوده مع إضافة جديدة لبند معالجة العلاقات اللبنانية – السورية .

1-الدعوة الموجهة إلى لبنان لحضور قمة دمشق سوف تسلم على الأرجح إلى ممثلية لبنان في الجامعة العربية في حين أن الموقف السوري داخل مجلس الجامعة كان واضحا باعتبار التمثيل شأنا لبنانيا داخليا ، بينما نقلت الصحف عن موفد حكومة الرئيس السنيورة الوزير طارق متري قوله أنه يعتبر ما أدلى به الوزير وليد المعلم حول العلاقات بين البلدين من وجهة النظر السورية كافيا و مقنعا .

2-عمرو موسى عائد إلى بيروت لمواصلة الحوار بين الموالاة و المعارضة و الترقب لما سيحمله من اقتراحات جديدة حول التركيبة الحكومية لا يقل في تأثيره أهمية عن الجدل الذي حركه أقطاب الموالاة جول قانون الانتخاب و معهم بكركي التي سجلت سابقة رفضها لتقسيمات العام 1960 الانتخابية التي ثابرت على المطالبة باعتمادها طوال الفترة الماضية و قد تركز رد المعارضة على دعوة البطريرك الماروني إلى التفاهم مع النائب سعد الحريري على تقسيم انتخابي لبيروت يتخذ معيارا موحدا لجميع الدوائر الانتخابية .

3-تداول معلومات صحافية عن أن المدمرة كول و البوارج الأميركية الأخرى استقدمت بقرار أميركي – سعودي لرفع معنويات الموالاة و لتأمين مستلزمات إجلاء الرعايا الأميركيين و معهم بعض أقطاب الموالاة و كوادرها الرئيسيين إذا ما حصلت تطورات دراماتيكية تقول الحسابات الأميركية أنها ستكون بمثابة حسم للموقف لمصلحة المعارضة .

4-عودة الاتصالات السعودية – الإيرانية حول لبنان و العلاقات السورية السعودية في اجتماع عقد أمس في مطار القاهرة دام ساعة و نصف بين سعود الفيصل ووزير الخارجية الإيراني متكي .

5-تكثيف الرسائل الأوروبية عن تبرؤ اليونيفيل من خطوات التصعيد و التهديد الأميركية التي تستهدف لبنان و حزب الله على وجه الخصوص .

الصحف اللبنانية:

*الحدث الأبرز الذي تناولته الصحف الصادرة اليوم في بيروت هو اجتماع وزراء الخارجية العرب الذب انعقد أمس في الجامعة العربية حيث تحدثت المعلومات عن إخفاقهم المجتمعين بعد جلسة "ماراثونية"، استمرت لأكثر من سبع ساعات متواصلة بالتوصل الى حلول ناجعة خصوصا في الملف اللبناني الذي يواجه تعقيدات جمة، فقالت صحيفة الأخبار إنه بدا واضحاً أن وزراء الخارجية العرب قد سعوا، إلى تهدئة حدة التوترات في ما بينهم، ومحاولة التوصل إلى تسويات الحد الأدنى، بما يضمن انعقاد قمة دمشق، التي جرى ترحيل الخلافات العربية - العربية إليها، على أمل أن تكون «بداية للّحمة والتضامن».

وأشارت الصحيفة الى أن تلك التهدئة قد ميّزت لغة التخاطب داخل الاجتماع، التي فرضتها على ما يبدو المجازر الإسرائيلية الأخيرة في قطاع غزة، وترافقت مع لقاء مفاجئ جمع وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي مع نظيره السعودي سعود الفيصل في مطار القاهرة الدولي، استمر حوالى ساعة ونصف الساعة. وذكرت الصحيفة أن التسويات، فقد ظهرت في ملفين أساسيين: الأول يتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي، الذي خرج اجتماع القاهرة بتلويح خجول بإمكان سحب العرب مبادرتهم السلمية التي أقرتها قمة بيروت. والثاني يتعلق بالأزمة اللبنانية، حيث أعاد الوزراء تأكيد مطالبتهم بانتخاب العماد سليمان رئيساً وتأليف حكومة وحدة وطنية «في أسرع وقت».

أما صحيفة السفير فرأت أن بيان وزراء الخارجية العرب لم يأت بأكثر مما كان يتوقع أن يتضمنه من صياغات عامة، تحرر قمة العرب في دمشق، من ملف لبنان، وتقيّد لبنان مجددا بمجرى الخلافات العربية - العربية المفتوحة على مصراعيها، ليصبح الحادي عشر من آذار لانتخاب «الرئيس» ميشال سليمان، موعدا مفتوحا ينتظر التسويات الكبرى أو عكسها في المنطقة. وقالت الصحيفة انه فيما لم يخرج الوزراء العرب بأية صيغة جديدة تعيد تزخيم المبادرة العربية، سوى إعادة تأكيد الالتزام بعنوانيها الأساسيين وهما انتخاب الرئيس التوافقي ووضع أسس تشكيل حكومة وحدة وطنية في أسرع وقت ممكن، فإن العنصر المستجد والأهم، في المبادرة العربية، مقاربتها، وللمرة الأولى منذ ثلاث سنوات، ومن خلال نص سياسي واضح ملف أزمة العلاقات اللبنانية السورية المفتوح على مصراعيه منذ اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، من خلال ما دعا اليه الوزراء العرب الى «العمل على وضع العلاقات السورية اللبنانية على المسار الصحيح وبما يحقق مصالح البلدين الشقيقين، وتكليف الامين العام (عمرو موسى) البدء بالعمل على تحقيق ذلك».

ونقلت السفير عن مصادر دبلوماسية عربية في القاهرة ان الموضوع اللبناني استحوذ على أربع ساعات من الاجتماع الوزاري الثاني، وسبقته مشاورات ثنائية وثلاثية، أبرزها أكثر من اجتماع عقد بين وزيري خارجية السعودية الأمير سعود الفيصل وسوريا وليد المعلم، شارك في جزء منها عمرو موسى وبعض مساعديه وتناولت بشكل خاص الملف اللبناني بالاضافة الى العلاقات الثنائية المتأزمة بين البلدين. وقالت المصادر إن الجانبين اتفقا على إبقاء قنوات الحوار مفتوحة، لكن لم تحسم بعد قضية مشاركة العاهل السعودي شخصيا في القمة العربية، علما أن الرياض حسمت أمر مشاركتها وهي تنتظر على الأرجح مجريات الأمور حتى تقرر الموقف المناسب قبل نهاية آذار، وربما تجاريها بعض العواصم في الأمر نفسه». وأشارت المصادر الى أن النقطة المستجدة في التعامل مع الملف اللبناني هي المقاربة الأولى من نوعها من جانب العرب للملف الأكثر حساسية، اي ملف العلاقات اللبنانية السورية، بوصفه يشكل أحد أبعاد الأزمة التي يشهدها لبنان منذ ثلاث سنوات.

وقالت صحيفة الديار إن العرب لم ينجحوا أمس في ايجاد تسوية للأزمة اللبنانية، وانتهت المبادرة العربية الى الفشل ‏مع فرصتها الاخيرة على طاولة مجلس الوزراء العرب، ولذلك، فانه على ‏ما يبدو ان احتمالات الحل للأزمة اللبنانية تضاءلت مما يؤشر إلى ازدياد التوتر في المنطقة ‏وانعكاسه بشكل مباشر على الساحة اللبنانية.‏

أخبار المرئي في لبنان:

*ركزت مقدمات نشرات التلفزة اللبنانية على اجتماع وزراء الخارجية العرب والمقررات التي خرجوا بها، وانعكاساتها على الوضع اللبناني والعربي، وتساءلت قناة المنار ما الذي يمكن ان يفعله وزراء الخارجية العرب المجتمعون في القاهرة للملف اللبناني! فيما بقي فريق السلطة يماطل فيها ويفسرها على هواه الى ان رفضتها واشنطن رسمياً. ام ان الضربة القاضية التي وجهتها هذه المجموعة للمبادرة برفضها قانون الانتخابات النيابية وفق قانون القضاء اعادت عقارب الساعة الى الوراء. واعتبرت قناة الجديد ntv ان العرب قرروا مواجهة اسرائيل فتراجعوا سنوات الى الخلف ولمحوا بسحب مبادرة السلام العربية التي اقرّت في بيروت عام 2002 وهي المبادرة التي لم تعترف اسرائيل بها يوماً، وربما تكون قد سحبتها بمبادرة فردية قبل ان يهدد العرب بذلك. ورأت الشبكة الوطنية للإرسال nbn ان فريق الموالاة يمعن يوماً بعد يوم في ارتكاب كل انواع الترهات السياسية ليس ضد المعارضة ورموزها فحسب بل ضد البلد برمته عبر بعض الاصوات والرموز متفاوتة الرتب ممن باتوا معروفين اما بارتباطاتهم واما بتخصصهم في تنظيم حفلات الشتائم ربما لخشيتهم من اي حل مرتقب لن يجدوا فيه مكاناً ما يفسر تخلي البطريرك صفير عن قانون العام 60 الذي لطالما كان مطلبهم في وقت استمر السجال اليوم حول موضوع قانون الانتخاب وجاء ابرز ردود الفعل على لسان الوزير السابق سليمان فرنجية الذي ابدى خشيته من ان يكون وراء ذلك العودة الى قانون العام 2005 او حتى تطيير الانتخابات النيابية.

واعتبرت قناة otv (قريبة من التيار الوطني الحر) ان الأزمة اللبنانية، المنجزئة تصير من أزمتي المنطقة والعالم، متمسكة باستمرارها سيدة نفسها وسيدة الموقف. مع ورقة روزنامة هذه النهار، تمضي الأيام المئة على الفراغ الرئاسي، الفراغ الذي لم يفصل إلا بين تمديد لعهد ورئاسة وتمديد لفراغ وأزمة، وبين الاثنين انتظار وسط ظروف قاهرة، لحلول ومبادرات مجوقلة، آخرها اليوم من اجتماع القاهرة. وقالت المؤسسة اللبنانية للإرسال lbc ان العرب منشغلين بوضع جدول اعمال القمة ومختلفون على بنوده واولوياته. رايس انهمكت بوضع جدول اعمال المنطقة وبعد يومين بين القدس ورام الله لم تتوصل الى جمع اولمرت وعباس واللبنانيون مختلفون على كل شيء وما من ملف يطرح إلا وتنقسم حوله المواقف بعض لحظات من طرحه واحدث الملفات القانون العتيد للانتخابات النيابية.

وقالت قناة المستقبل ان المعلومات المتوفرة لاخبار المستقبل من القاهرة تفيد بان الاجتماع شهد نقاشات وانقسامات حادة بين سوريا مدعومة من بعض الدول العربية من جهة والمحور السعودي المصري من جهة ثانية مدعوماً من دول خليجية عدة وتشير هذه المعلومات الى انه بات من المؤكد ان مصر والسعودية لن يشاركا في القمة العربية على مستوى القادة فيما ستشارك دول اخرى على مستوى وزراء الخارجية.

حوارات المرئي في لبنان:

*الشبكة الوطنية للإرسال nbn . البرنامج "مختصر مفيد"

قال النائب مصطفى ان خطر الحرب الشاملة هو على المنطقة كلها لكن الحرب الداخلية لن تقع لرفض كل الاطراف لها، ونتيجة توازن الرعب الشعبي على الأرض. ورأى علوش ان حزب الله حاول تثمير انتصاره داخلياً، ودعا سليمان فرنجية إلى طرح ما يريد من خلال مجلس الواب وبالحوار وليس بالتهديد، مؤكداً ان البلاد لا تحكم بثلاثة رؤوس.

اعتبرت عضو المكتب السياسي في تيار المردة فيرا يمين للبرنامج نفسه ان هناك أزمة ثقة بين الموالاة والمعارضة لكن السلطة هي المسؤولة عن أوضاع البلاد، وإذا كانت عاجزة فلتستقل، ورأت ان المعارضة مصرة على عدم الرد على أي استفزاز وتتمسك بحقها بالمشاركة. وأشارت يمين الى ان قانون 1960 لا يجعل من المسيحيين ملاحق بطوائف اخرى.

إتجاهات " نشرة سياسية يومية تصدر عن جريدة أخبار الشرق الجديد. يمكنكم الإطلاع على مضامينها باللغتين الفرنسية والإنجليزيةكذلك على موقع الشبكة باللغتين السالفتي الذكر. كما يمكنكم تصفح التقرير الإقتصادي اليومي أيضا "مؤشرات" باللغتين العربية والإنجليزية على موقعنا