حدث واتجاه...إقليمي

جولة تشيني ومحاولة استدراك الخيبة

الجولة التي يقوم بها ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي في المنطقة أعطيت عنوانا يتمحور حول الموضوع الفلسطيني حيث ذكرت المعلومات الرسمية التي وزعت في واشنطن أن تشيني يحمل معه تطمينات إلى السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية حول تأكيد التزام واشنطن بالعملية السياسية.

الجولة تأتي بعد فشل المحرقة الإسرائيلية في غزة وفي ظل اضطرار حكومة اولمرت للسير في ترتيبات غير معلنة حتى الآن لوقف النار كنتيجة للهزيمة أمام المقاومة الفلسطينية. تشيني الذي كان وراء خطة المذبحة بالشراكة مع اليوت ابرامز يحمل معه حسب معلومات سياسية متطابقة مجموعة من النقاط:

1 – التأكيد على الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالامتناع كليا عن أي خطوة تعيد تعويم اتفاق مكة وحكومة الوحدة الوطنية والتركيز على استعمال ملف نتائج المحرقة والموضوعات المالية المرتبطة بالواقع الاقتصادي والمعيشي في الضفة والقطاع لتعزيز مكانة السلطة الفلسطينية في مواجهة فصائل المقاومة.

2 – ترتيب خطوات عملية لدعم القدرات العسكرية والأمنية الإسرائيلية في مجابهة قطاع غزة بناء على تقييم فشل العمليات الأخيرة ودراسة إمكانية اجتياح شريط على تخوم القطاع وبناء جدار صواريخ مضاد للصواريخ في العمق الإسرائيلي المعرض لردع المقاومة الصاروخي والذي بات مقدرا بحوالي 17 كيلومتر حيث ستعطى الأولوية لاختبار مشروع قبة باراك الفولاذية.

3 – إبلاغ القاهرة والرياض وعمان بشكل عملي ضرورة الحفاظ على مستوى عالي من التنسيق مع عباس وإسرائيل لخنق القطاع وتنفيذ الإجراءات التي تشدد من عمليات الرقابة المالية والأمنية والعسكرية الضامنة لعدم تسرب أي من احتياجات العمل العسكري الذي ينظمه المقاومون.

4 – استكشاف الحدود التي يمكن لمحور شرم الشيخ بلوغها في مواصلة العمل على خفض سقف قمة دمشق واستطلاع ما يمكن الشروع به من خطوات لتسويق مشاريع توطين الفلسطينيين وإسقاط حق العودة بوصفه الأولوية المطلقة في بنك الهداف السياسية الإسرائيلية.

الصحف العالمية والعربية:

*اعتبرت صحيفة الخليج الإماراتية في افتتاحيتها ان "إسرائيل"، في تقاريرها الاستخباراتية، تصنع "محور شر" خاصاً بها، على غرار ما قام ويقوم به حلفاؤها أو شركاؤها المحافظون الجدد في الولايات المتحدة، وهم يشكلون الإدارة الأمريكية الحالية التي يرأسها جورج بوش. والإعلان عن هذا "المحور" مراراً وتكراراً هو جزء من سياسة تخويفية يتلطى خلفها مجرمو الحرب في الكيان لكي يمارسوا بلطجتهم ويرفعوا منسوب إرهابهم.

*كتب عمر جفتلي مقالا نشرته صحيفة تشرين السورية تساءل فيه أليس غريباً أن تطالب إدارة بوش بالديمقراطية ثم تنقلب على أي تجربة ديمقراطية لا تتفق مع أهوائها ومشروعاتها ومصالحها، فتحاربها إلى أبعد الحدود وتتآمر عليها بمختلف السبل لإجهاضها؟ ‏هذا غيض من فيض.. والأيام قد تكشف المزيد من أسرار تآمر إدارة بوش على شعوبنا ومنطقتنا كرمى لعيون إسرائيل وحدها.

*رأت صحيفة البيان في افتتاحيتها ان ترحيل الاستحقاق الرئاسي في لبنان صار الوسيلة الوحيدة المتاحة؛ للتعايش مع الأزمة المستعصية والمستبدة بالبلد منذ أواخر نوفمبر الماضي. اليوم فات الموعد المؤجل للمرة 15 لانتخاب رئيس جمهورية جديد. وأشارت الصحيفة إلى انه مرة أخرى تحدد موعد لاحق. لعبة مراهنة على عامل الزمن نجحت حتى الآن في نقل الوضع الهش بسلام بين محطة وأخرى. قدرت مع عوامل ثانية على إبقاء الأمل حيّاً بإمكان انتخاب رئيس في الموعد القادم. لكن هدوء فوق السطح لا يعكس ما يعتمل تحته.

*ذكرت تقرير للمؤسسة الاستخباراتية الإسرائيلية، أن إيران ستتمكن من إنتاج أسلحة نووية إما في نهاية العام المقبل أو في بداية العام الذي يليه. فيما دعا وزير في الحكومة الإسرائيلية من حزب "كاديما" أمس، إلى عزل المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي قائلاً عميل لإيران.

*كشفت سلطات الاحتلال، أمس، عن مخطّط استيطاني جديد في القدس المحتلة، يقطع الطريق على مساعي استئناف مفاوضات السلام، وهو ما أثار موجة تنديد غربية. وأعلنت بلدية القدس الإسرائيلية، أمس، أنها صادقت على مشروع لبناء حي استطاني جديد في القدس الشرقية المحتلة. وقال المتحدث باسم البلدية، يوسي غوتسمان، إن المشروع "يتضمن بناء 400 مسكن على تلة قريبة من حي النبي يعقوب" في القسم الشمالي من القدس الشرقية. وأوضح أنه بعد الحصول على موافقة البلدية يتحتم الحصول على موافقة المجلس المحلي للتخطيط المديني قبل الشروع في تنفيذ المشروع.

حوارات فضائية

*قناة العالم. الإخبارية.

*قال الناطق باسم حركة فتح محمد الحوراني ان مساعي التهدئة التي ترعاها مصر حالياً لم تعد خافية على احد، يضاف إلى ذلك أن الإدارة الأميركية أعطت إشارات ايجابية بخصوص ذلك على لسان كوندوليزا رايس رغم صمت الجانب الإسرائيلي. ولفتت الحوراني إلى ان الجانب الإسرائيلي سيبقى كامناً يستهدف التصعيد بهدف تقويض وتدمير أي إمكانية لأي مسار سياسي يعيد للشعب الفلسطيني حقوقه.

أخبار الفضائيات:

*ذكرت الفضائية السورية ان إيران تعرب عن استعدادها إجراء محادثات مجموعة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا. وأشارت الفضائية إلى ان اجتماعات وزراء خارجية دول منظمة المؤتمر الإسلامي بدأت بمشاركة وفد سوري.

حدث و اتجاه... لبناني

هل يحدث اختراق جدي قبل القمة

التأجيل الجديد لجلسة الانتخاب الرئاسي فتح باب التكهنات حول الاتصالات الجارية بشأن العلاقات العربية بين قمتي دكار ودمشق ومدى انعكاس أي تقدم محتمل على الأجواء المحيطة بالمبادرة العربية في حين اعتبرت مصادر سياسية معارضة في بيروت أن التدخلات الأميركية والفرنسية ما تزال تشكل جدار التعطيل الأساسي لجميع المساعي منوهة باستمرار تصاعد المواقف المصرية والسعودية الخارجة عن نطاق الحياد المفترض في تسهيل الوساطات وعلى قاعدة تبني المنطق الأميركي الذي يختزل المبادرة العربية إلى انتخاب الرئيس وإكراه المعارضة على إلقاء سلة التفاهمات التي نصت عليها بيانات وزراء الخارجية العرب حول لبنان.

1 – تحالف الموالاة أعلن عن التحضير لمؤتمر يوم الجمعة يصدر فيه برنامجه السياسي ويشرع بالانتقال إلى العمل ضمن آلية منظمة.

2 – النقاش في مجلس الأمن الدولي حول تقرير الأمين العام بشأن القرار 1701 كشف موقفا روسيا واضحا ضد الحشد العسكري البحري الأميركي وتحذيرا من المندوب الروسي من مخاطر العودة إلى مراحل مضت في تنويه بالتدخلات العسكرية الأميركية السابقة التي شهدها لبنان.

3 – استمرار الترقب لتلقي الدعوة إلى القمة العربية في دمشق والجدل يتواصل حول تمثيل لبنان بين تسريبات تشير إلى اعتزام الرئيس السنيورة تكليف الوزير طارق متري حضور القمة واعتراضات من معارضين على مبدأ قيام حكومة "الأمر الواقع" بتمثيل لبنان أو البت بصيغة هذا التمثيل.

4 – صدور مواقف لبنانية معارضة متعددة تؤكد عدم قدرة إسرائيل والولايات المتحدة على شن أي حرب جديدة ضد لبنان في المدى المنظور في ضوء القدرة الرادعة التي تمتلكها المقاومة وأمام الهزيمة الجديدة التي مني بها الإسرائيليون في غزة.

5 – تشديد مصادر الرئيس نبيه بري على أهمية التقدم في تنقية الأجواء العربية لإعادة تحريك مبادرة الجامعة وإحداث اختراق في الأزمة قبل القمة واعتبار الموعد الجديد لجلسة الانتخاب في 25 آذار فرصة جدية لانجاز مثل هذه الخطوة إذا صحت النوايا وجرى تجاوز العراقيل التي ينصبها التدخل الأجنبي المعيق للتفاهمات اللبنانية.

الصحف اللبنانية:

*تناولت الصحف الصادرة صباح اليوم في بيروت الإرجاء الـ 16 لجلسة انتخاب رئيس الجمهورية الذي أعلن عنه رئيس مجلس النواب نبيه بري أمس، ورد الفعل الأميركي عليه والذي جاء رافضا في حين استغربت الأوساط السياسية اللبنانية هذا الموقف غير المتفهم للأوضاع السائدة في لبنان ورأت فيه انحيازا وتدخلا سافرا في الشؤون اللبنانية. ونقلت صحيفة الأخبار عن برّي قوله إن الحلّ كان ولا يزال بـ«تصافح» العرب مشيرة الى أنه بادر بعد إعلانه تأجيل الجلسة إلى الاتصال بالأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى شارحاً له حيثيات التأجيل، ومؤكداً أنه يريد له أن يغتنم فرصة انعقاد قمة الدول الإسلامية في 14 من الجاري في السنغال ليجري مشاورات ومحادثات مع القيادات والجهات العربية المعنية بالوضع اللبناني، لعلّه يتوصل إلى بلورة معطيات تفضي إلى نجاح المبادرة العربية الهادفة إلى حل الأزمة اللبنانية.

أما صحيفة النهار فرأت انه بين التأجيل الـ16 لجلسة انتخاب رئيس الجمهورية الى موعد يسبق انعقاد القمة العربية بأربعة أيام فقط في 25 آذار، وعدم تلقي لبنان بعد الدعوة السورية الى هذه القمة، فقد غلبت دوامة المواعيد والمحطات المؤجلة والرتيبة التي صارت أشبه بنمط مكشوف لتقطيع الوقت وتمويه الازمة الرئاسية والسياسية المفتوحة من دون أي أفق واقعي لوضع حد له، واعتبرت الصحيفة أنه لم يكن غريبا والحال هذه أن يلاحظ المراقبون عودة الحديث بين كل تأجيل وتأجيل عن أفكار أو مشاريع حلول جديدة سرعان ما يتبين عقمها وكأن المراد منها تمديد دوامة الفراغ الرئاسي فقط على وقع هذه المحطات المتعاقبة. مشيرة الى أن آخر ما بدأ يتسرب من هذه "التقليعات" رهان جديد على القمة الاسلامية في دكار في 13 و14 من الجاري التي يسوّق بعض الاوساط أنها قد تكون محطة جديدة تجري على هامشها مشاورات متصلة بالازمة اللبنانية علها تفضي الى الخروج من المأزق قبل القمة العربية.

من ناحيتها قالت صحيفة السفير انه بالتزامن مع الارجاء الدوري السادس عشر لجلسة مجلس النواب المخصصة لانتخاب رئيس الجمهورية، حتى الخامس والعشرين من الجاري، فقد تبلغت مراجع لبنانية معلومات من عواصم عربية وغربية عن توجه جدي لتفعيل المبادرة العربية خلال الفترة الفاصلة عن موعد انعقاد القمة العربية في دمشق في التاسع والعشرين والثلاثين من الجاري. مشيرة الى أنه حتى ليل أمس، لم يكن لبنان قد تبلغ رسميا الدعوة السورية الرسمية الى قمة دمشق، بحسب وزير الخارجية المستقيل فوزي صلوخ، لكن التقديرات تفاوتت بين احتمال أن توجه الدعوة اليوم عن طريق الأمانة العامة للجامعة العربية أو أن تصاب الدعوة بعدوى تأجيل جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، فيصار الى توجيهها الى لبنان بعد موعد 25 آذار. ونقلت الصحيفة عن مراجع لبنانية قولها ان الاجتماعات التي شهدتها القاهرة ودمشق، ولا سيما الاجتماع الوزاري الرباعي، تصب كلها في خانة محاولة ايجاد مخرج للأزمة السياسية على قاعدة انتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيسا للجمهورية وتشكيل حكومة وحدة وطنية والاتفاق على العناوين الأساسية للبيان الوزاري، واشارت الى أن موضوع انتخاب العماد سليمان «ما زال نقطة توافقية عند الجميع مع الاقرار بوجود صعوبات جدية في الموضوع الحكومي». وذكرت الصحيفة انه كان لافتا للانتباه، في التأجيل السادس عشر، دخول البيت الأبيض الأميركي على خط التشويش، ووصفه الارجاء المتكرر لانتخاب رئيس الجمهورية بأنه «غير مقبول». وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو تعليقا على الارجاء السادس عشر للانتخابات الرئاسية في لبنان ان «هذا التأخير المتواصل غير مقبول»، مضيفة «نحن قلقون جدا».

أخبار المرئي في لبنان:

*ركزت مقدمات نشرات التلفزة اللبنانية على الجدل القائم حول قانون الانتخابات النيابية، كذلك اهتمت المقدمات بردّة الفعل على تأجيل جلسة مجلس النواب لانتخاب رئيس للبنان، وتساءلت قناة المنار هل يكون الإرجاء السادس عشر لجلسة انتخاب رئيس الجمهورية الأخير؟ أم بات خبراً روتينياً يصدر عن الأمانة العامة لمجلس النواب ما دام ان العقبات هي هي والمعطلون هم هم. فإذا كان الرئيس نبيه بري يراهن على كوة ما يمكن ان تفتح في جدار الأزمة اللبنانية في الفترة المتبقية على انعقاد القمة العربية في دمشق، متكئاً على التهدئة الحالية على خط العلاقات السورية السعودية والاتصالات الجارية لإنجاح القمة، فإن الانقسام بين فريق السلطة بشأن المشاركة في قمة دمشق والمواقف التصعيدية التي يطلقها البعض تفصح عن وجه آخر من وجوه التأزيم الذي تعتمده هذه المجموعة لإجهاض أي فرصة حلّ.

واعتبرت قناة الجديد NTV ان لبنان أولى الأوراق الواردة في القمة، سيكون آخر المدعوين الرسميين اليها، اذ تحدثت معلومات دبلوماسية للمركزية عن ان الدعوة وصلت بعيد ظهر اليوم فعلاً الى الجامعة العربية التي ستسلمها الى اللبنانيين وهم يقررون مستوى تمثيلهم، على ان الرأي الاكثري ظلّ يعطي مؤشرات الى ضرورة المقاطعة، وهذا ما شدد عليه النائب وليد جنبلاط اليوم، فاعتبر ان مقاطعة هذه القمة هي الحد الادنى المقبول لبنانياً لأن النظام السوري يجيد استغلال الشكليات على حساب الجوهر وهو يسعى لتوظيف اي حضور عربي رفيع لصالحه. وقالت الشبكة الوطنية للإرسال NBN ان البيت الأبيض الأميركي دخل مجدداً على الخط اللبناني بعد التدخل البحري العسكري، فَتَحْتَ عنوان دعوة الجميع الى عدم التدخل في الانتخابات الرئاسية اللبنانية تدخّل البيت الأبيض عبر الأثير ولا ندري إذا كان مواكباً بحراً أم جواً هذه المرة. ورأت قناة OTV (قريبة من التيار الوطني الحر) ان الوضع اللبناني أكثر تعقيداً من لغة الأرقام، خصوصاً في ظل طبقة سياسية كاملة تعتبر الرقم مجرد وجهة نظر، تماماً كما تؤكد أزمتا قانون الانتخاب والوضع المعيشي. أبيض أم اسود؟ سؤال مؤجل للمرة السابعة عشرة الى 25 الجاري.

واعتبرت المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC ان الوضع الداخلي من تأجيل الى تأجيل والسياسة الداخلية تحولت الى سياسة مناسبات فيما القرار في مكان آخر وبالتأكيد خارج لبنان، اما ما ترك للبنانيين فجملة من الالهاءات يملئون بها الاوقات الضائعة: ساعة بمن يمثل لبنان في القمة وساعة اخرى في القانون العتيد للانتخابات النيابية، فيما الوضع المعيشي والاقتصادي الى مزيد من التدهور والخدمات تسوء يوماً بعد يوم. خبر واحد كسر هذا الخمول السياسي وهو موقف لواشنطن من تأجيل الانتخابات وصفت فيه هذا التأجيل بانه غير مقبول. وذكرت قناة المستقبل ان قوى الرابع عشر من آذار خطت خطوة متقدمة اليوم باعلانها عن اول مؤتمر لها في الذكرى الثالثة لانطلاقتها في خطوة شبه تنظيمية هدفها تحقيق اوسع مشاركة مع جمهورها ومع الرأي العام الآخر وتفعيل العلاقات مع المغتربات واكدت ان هذا المؤتمر يعقد تحت عنوان: "ربيع لبنان 2008".

إتجاهات " نشرة سياسية يومية تصدر عن جريدة أخبار الشرق الجديد. يمكنكم الإطلاع على مضامينها باللغتين الفرنسية والإنجليزيةكذلك على موقع الشبكة باللغتين السالفتي الذكر. كما يمكنكم تصفح التقرير الإقتصادي اليومي أيضا "مؤشرات" باللغتين العربية والإنجليزية على موقعنا