حدث واتجاه...إقليمي

إسرائيل أسقطت التهدئة و المقاومة تتصدى للمجازر

استأنفت إسرائيل عمليات القصف الجوي و الاغتيالات المنظمة في غزة بالتوازي مع إحكام تدابير العقوبات الجماعية و الحصار المتواصل لمليون و نصف مليون فلسطيني من سكان القطاع و هو ما استدعى قيام فصائل المقاومة الفلسطينية بقصف المستعمرات ، بينما يتواصل النقاش الإسرائيلي الداخلي حول الخيارات المتاحة لمعالجة الموقف ، فقد لاحظ العديد من المحللين أن الوضع الحالي يشهد تصعيدا جديا للمعارك و الصدامات في الضفة و القطاع في حين يتزايد الحرج في موقف السلطة الفلسطينية و رئيسها محمود عباس .

1-المساعي المصرية شبه متوقفة بعد التصعيد الإسرائيلي الأخير الذي أنهى عمليا ما وصف بالتهدئة غير المعلنة و الذي اعتبرته مصادر قيادية فلسطينية مناورة لأن محاولة التهدئة في القطاع و تنظيم المجازر و الاغتيالات و المطاردات في الضفة أمر مرفوض و شددت المصادر على مضمون موقف القيادات الفلسطينية المقاومة المعبر عنه بالتوصل إلى تفاهمات شاملة للضفة و القطاع معا و بمعادلة الردع الصاروخي و العمليات الفدائية داخل فلسطين مقابل وقف جميع الاعتداءات في الضفة و القطاع معا بجميع أشكالها .

2-المبادرة اليمنية للحوار بين حركتي فتح و حماس تتحرك و تشهد صنعاء حركة وفود من القوتين الفلسطينيتين للتداول في النقاط المطروحة بهدف العودة إلى صيغة مشتركة للعمل الفلسطيني .

3-أكدت الصحافة الأردنية أن عملية تدريب قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية تتعثر بسبب إحجام الإدارة الأميركية عن تسديد الموازنات المتفق عليها لتأهيل قوة خاصة تابعة لحرس الرئاسة تضم حوالي سبعماية مقاتل في الأردن و قالت الصحافة الأردنية أن تدخلات إسرائيلية أعاقت وصول الأموال إلى الجانب الأردني في التوقيت المتفق عليه .

4-ترقب لمفاعيل جولة نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني الذي وصل إلى المنطقة أمس و من المتوقع أن يركز في مباحثاته على الموضوع الفلسطيني و حيث تتوزع التوقعات بين تحضيره لموجة جديدة من المذابح الإسرائيلية و ضغطه على الدول العربية الحليفة للحؤول دون صياغة موقف عربي في قمة دمشق يناقض مضمون رؤية الرئيس بوش في الملف الفلسطيني .

5-أعلنت حركة الجهاد الإسلامي عن تطويرها لصاروخ يصل مداه إلى 22 كيلومترا وهو ما يعني تهديد المزيد من مستعمرات العمق الإسرائيلي في طاقة الردع لدى المقاومة الفلسطينية التي تستخدم صواريخها في الرد على الاغتيالات و المذابح التي ينظمها الجيش الإسرائيلي في الضفة و القطاع .

الصحف العالمية والعربية:

*اعتبرت صحيفة الخليج الاماراتية في افتتاحيتها انه لا يتوقف "الإسرائيليون" عن الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية وبناء المستوطنات عليها، ولا يمل الفلسطينيون من الشكوى منها. وأشارت الصحيفة إلى ان الإسرائيليين تعاملوا مع خلق المستوطنات بأسلوب مخاتل يأخذ أشكالاً متنوعة، ما بين علل إقامتها، باعتبارها "مستوطنات أمنية"، وطريقة إقامتها، من خلال توزيعها بين “قانونية” و"عشوائية".

*كتب عز الدين الدرويش مقالا نشرته صحيفة تشرين السورية اعتبر فيه ان الإدارة الأميركية، التي أخفقت في كل المجالات السياسية والحربية في المنطقة بشهادة مراكز الخبرة الأميركية، تسابق الزمن، ظناً منها أنها تستطيع أن تنجز في تسعة أشهر ما لم تستطع إنجازه في سبع سنوات وثلاثة أشهر، فالزمن بالنسبة لها بات يشكل أهم عوامل الحسم. ولفت الكاتب إلى ان الإدارة الأميركية تركض في كل الاتجاهات، تركض في العراق من أجل تعميق المأزق العراقي، وتعقيده، بغية توريثه للخلف غير قابل للحل، ووضع الإدارة القادمة ديمقراطية كانت أم جمهورية أمام أمر واقع صعب التجاوز. ‏

*رأت صحيفة البيان في افتتاحيتها ان إعلان الحكومة العراقية عن مؤتمر مصالحة وطنية، ينعقد غداً الثلاثاء؛ كان له وقع المفاجأة السارة، التي طال انتظارها. أهم ما فيه، أن جميع الفصائل السياسية تزمع المشاركة فيه. ولا يقل أهمية أن المداولات تقرر أن تدور، على مدى يومين، حول الأساسيات اللازمة، لإعادة بناء البلد من جديد وإخراجه من نفق أزمته واحتلاله.

*واصلت وسائل الإعلام الإسرائيلية نشر التحذيرات من رد حزب الله على اغتيال قائده الجهادي، عماد مغنية، مع اقتراب ذكرى الأربعين لاستشهاده. وذكرت صحيفة "معاريف" أمس أن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أجرى مشاورات أمنية مكثّفة تخوّفاً من عملية انتقامية ينفّذها حزب الله في ذكرى الأربعين لاغتيال المسؤول الكبير في حزب الله عماد مغنية، مشيرةً إلى أنه "تبيّن في المشاورات التي أجراها باراك، أن حزب الله يوشك على تنفيذ عملية ضخمة خلال أيام، رغم عدم وجود مؤشرات واضحة على ذلك، ما يدفع إلى الاستعداد لمواجهة محاولة تنفيذ هذه العملية في موعد قريب"، مضيفةً إنهم "في المؤسسة الأمنية يعتبرون أن محاولات تنفيذ عمليات ستجري قبل بضعة أيام (من ذكرى الأربعين) أو في الأيام التي تليها، وليس في اليوم نفسه، لكن إذا مرت هذه الفترة من دون أيّ محاولات، فستجري مشاورات أخرى لدراسة ما إذا كان ضرورياً الإبقاء على مستوى التأهب على حاله أم لا".

*رأت صحيفة الوطن السعودية في افتتاحيتها ان ما حصل في غزة مؤخرا من محاولة لإعادة احتلال القطاع، وفشل إسرائيلي في تحقيق أهدافها في ضرب حركة حماس، يطرح وبإلحاح ليس فقط الإسراع باجتماع موسكو، وإنما في تفعيل ما تم الاتفاق عليه في أنابوليس، وقبل هذا وذاك جلوس الفلسطينيين على طاولة واحدة قبل أي حوار مع إسرائيل، فالوحدة الفلسطينية مطلوبة بالدرجة الأولى، وهذه الوحدة لا يمكن أن تتم إلا بتراجع الأطراف عن مواقفها التي أعقبت يونيو 2007 والتي قلبت الأوضاع في الضفة والقطاع رأساً على عقب.

أخبار الفضائيات:

*ذكرت الفضائية السورية ان الرئيس بشار الأسد يصدر القانون رقم 3 الخاص بالشركات بكل أنواعها. ولفتت الفضائية إلى ان مؤتمر القمة الإسلامي يطالب بالانسحاب الإسرائيلي الكامل من الجولان السوري المحتل.

حدث و اتجاه... لبناني

بين المقاطعة و انتظار الموقف السعودي

حفل المشهد السياسي و الإعلامي بجملة من التطورات و المواقف التي تمحورت حول موضوع المشاركة في القمة العربية التي ستعقد في دمشق و بعض الاتصالات و المواقف الخارجية ذات الصلة بالوضع اللبناني :

1-مواقف أطراف الموالاة ما تزال متباينة من مسألة حضور القمة العربية التي دعا كل من جنبلاط و جعجع إلى مقاطعتها كليا على عكس الجميل الذي شدد على ضرورة الحضور في حين أكد الرئيس السنيورة أن الأمر سيبت في اجتماع لفريقه الحكومي و حيث تقول بعض المعلومات الصحافية أن التصويت سيحسم لصالح عدم الحضور بفعل موقف وزيري جنبلاط و أمام اعتبار القرار بحاجة إلى ثلثي الوزراء و هو العدد الفعلي لأعضاء فريق السنيورة الحكومي .

2-معلومات صحافية تجزم بأن السنيورة و الحريري ينتظران قرار السعودية بشان القمة لجهة الحضور و مستوى التمثيل حتى يحسما الموقف الذي سيتخذانه في حين اعتبر أمين عام الجامعة العربية أن حكومة السنيورة تلقت دعوة إلى القمة كما تلقت الدعوة إلى قمة المؤتمر الإسلامي التي حضرها السنيورة شخصيا ، و قد تراجع التداول على صعيد آخر بموضوع تكليف قائد الجيش ميشال سليمان برئاسة وفد لبنان كما سحب من التداول في أوساط الموالاة كلام سابق عن تكليف الوزير طارق متري بالحضور لعدم إحراج السنيورة .

3-الزيارة التي يقوم بها تيري رود لارسن إلى السعودية و التقى خلالها بالملك السعودي تزامنت مع معلومات صحافية حول تحرك ناظر القرار 1559 لعقد لقاء دولي في باريس ضمن حملة ضغوط سياسية على سوريا دعا مسؤول الخارجية الأوروبية خافيير سولانا إلى تصعيدها أمس في حين أشارت المعلومات إلى أن الضغوط السياسية و الإعلامية ضد سوريا ليست بعيدة عن جولة نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني .

4-معلومات صحافية لمقربين من المعارضة تقول أن مداولات سياسية تجري حول خطوات سياسية و تنظيمية سوف تتخذها المعارضة لتفعيل حركتها في الواقع اللبناني و لمجابهة المرحلة المقبلة في ظل استمرار النقاش حول وثيقة تحالف 14 آذار التي نقل عن مصادر التكتل الطرابلسي ( يتزعمه الوزير محمد الصفدي ) أن عدم مشاركته في حفل إعلانه ناتج عن موقف من المضمون و من طريقة الصياغة .

5-المعارضة بجميع تياراتها و تلاوينها اعتبرت مواقف الموالاة تعبيرا عن التحاقها بالمشروع الأميركي الذي يصعد من موجات ضغوطه لتلافي ما لحق به من فشل في المنطقة و محاولة تحقيق نصر معنوي في الأشهر المتبقية للرئيس بوش في البيت الأبيض .

6-اهتمت الوسائل الإعلامية باحتفال التيار الوطني الحر بمناسبة ذكرى 14 آذار و الكلمة السياسية القوية للعماد ميشال عون بالمناسبة و التي تفاعلت حادثة التشويش على بثها بواسطة تلفزيون التيار ( أو تي في ) و ذكرت مصادر المحطة أن سببها هو قيام موظفين رسميين بالتخريب المقصود في عمل الوصلة الصاعدة من موقع جورة البلوط التابع لوزارة الاتصالات و قالت بعض الصحف التي تابعت القضية أنها لم تتمكن من الاتصال بالوزير المختص مروان حمادة لتلقي جوابه في حين ذكر أحد مسؤولي المحطة أن شكوى ستقدم بالموضوع إلى مجلس الإعلام و القضاء المختص .

7-استمرت في الشمال مظاهر التجاذب بين الموالاة و المعارضة التي كرست حضورها السياسي و الشعبي في عدد من المحطات و برز أمس الاحتفال الشعبي و السياسي الذي أقامته بلدة المنية في ذكرى ثلاثين عاما على أسر ابنها يحيى سكاف خلال مشاركته بعملية فدائية في فلسطين المحتلة بينما قام مسلحون موالون بمهاجمة مقر لحركة التوحيد الإسلامي في طرابلس و تسببوا باشتباك تدخلت قوى الأمن لفضه و بينما قالت مصادر الموالاة أن المهاجمين منشقون عن الحركة ذكرت قيادة جبهة العمل الإسلامي التي تعتبر حركة التوحيد احد فصائلها أن هذه العملية و ما سبقها هي ضمن مسلسل مدبر لمحاولة التأثير على زخم هذا التحالف الإسلامي المعارض في طرابلس و ما يلقاه من تجاوب شعبي .

الصحف اللبنانية:

*على مسافة أقل من أسبوعين على موعد انعقاد القمة العربية في دمشق، في وقت لم يحسم لبنان موقفه لناحية المشاركة أم عدمها بالرغم من تسلم وزير الخارجية المستقيل فوزي صلوخ الدعوة السورية إلى المشاركة إلا أن الأنظار متجهة إلى الجلسة المرتقبة لمجلس وزراء الرئيس فؤاد السنيورة الذي وعد بإعلان موقف نهائي من الجدل الذي اندلع حول حضور القمة لم تغب عنه حتى الولايات المتحدة الأميركية التي أصبح موقفها معروفا ليس فقط حيال مشاركة لبنان ونما تعدته لتدعو العرب جميعهم إلى عدم الحضور بهدف ضرب القمة ونسفها.

وفي هذا السياق قالت الصحف الصادرة صباح اليوم في بيروت إن موضوع المشاركة في قمة دمشق او مقاطعتها ظل في رأس الاهتمامات السياسية امس، فذكرت صحيفة الأخبار أن قوى 14 آذار ترجّح عدم مشاركة السنيورة في القمّة في ظل الحديث الذي يدورعن اقتراب البحث من الحكومة الانتقاليّة مشيرة الى أن مصادر دبلوماسية عربية بارزة كشفت عن مساعٍ يقودها ناظر القرار 1559 تيري رود لارسن لعقد اجتماع دولي في العاصمة الفرنسية أو في عاصمة أوروبية أخرى لاتّخاذ مواقف من الأزمة اللبنانية، بعدما بات متعذّراً اللجوء إلى مجلس الأمن في هذا الصدد. وقالت المصادر إنّ المناخ الذي يعمل لارسن في ظلّه يسيطر عليه هاجس الضغط على سوريا قبل القمة العربية وبعدها، وإنّ المقترح يشبه الدعوة إلى عقد اجتماع عربي ودولي في باريس شبيه باجتماع باريس 3، ولكن هذه المرة سيتّخذ طابعاً سياسياً، لإعلان مواقف ذات صفة معنويّة تحمّل سوريا مسؤولية عدم انتخاب رئيس جديد للبنان، وتحمّل المعارضة اللبنانية دون أن تسمّيها مسؤولية منع التوصّل إلى تفاهمات سريعة.

أما صحيفة السفير فقالت إن الغموض الذي يلف المواقف العربية من قمة دمشق، والذي تخرقه بين الحين والآخر مواقف أميركية تدعو الى مقاطعة تلك القمة وإفشالها، ظل يضغط على الوضع الداخلي ويعمق الشرخ بين فريقي الأزمة المحلية، وينذر بمزيد من الاضطراب في العلاقات اللبنانية السورية، لا سيما في ضوء الموقف المتطرف الذي أطلقه الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا ، الوثيق الصلة بدوائر صنع القرار في واشنطن، والذي دعا فيه الى «كل الضغط» على سوريا لكي تسمح بانتخاب رئيس للجمهورية قبل القمة، منذراً بأزمة خطيرة للغاية يمكن ان يشهدها لبنان. وأشارت الصحيفة الى احتدام الجدل المحلي حول حضور لبنان قمة دمشق، ورأت انه اذا لم تطرأ تطورات حاسمة خلال الأسبوع الجاري تفضي الى انتخابات رئاسية في الخامس والعشرين من الشهر الحالي، فإن مقاطعة لبنان للقمة أواخر آذار باتت امراً مرجحاً، بعدما قطع رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط وآخرون في قوى الرابع عشر من آذار، الطريق على أي قرار حكومي بالمشاركة في هذه القمة.

وكما رأت صحيفة الديار ان مشاركة لبنان في قمة دمشق ما تزال النقطة المركزية في الجدل السياسي الداخلي، ذلك على ‏الرغم من ان هذا الجدل بدا وكأنه في الأيام الماضية اشبه بالماء الراكدة نظراً لغياب أي ‏تفاؤل او معطى حقيقي يسمح بتوقع حصول اختراق في جدار الازمة قبل انعقاد القمة العربية ‏في دمشق.‏ وفي السياق نفسه رأت صحيفة النهار ان الاسبوع الطالع سيكون الفرصة الاخيرة المتاحة امام بعض القليل المتبقي من الجهود والاتصالات العربية لتسوية الازمة الرئاسية اللبنانية قبل حلول موعد الجلسة السابعة عشرة لمجلس النواب في 25 آذار لانتخاب رئيس الجمهورية الجديد، وهو الموعد الذي سيكون حاسماً على صعيدي الانتخاب وقرار المشاركة في القمة.

وقالت الصحيفة إنها علمت ان مجمل اللقاءات التي عقدها الرئيس السنيورة على هامش مشاركته في القمة الاسلامية في دكار لم يبلور أي أفكار جديدة يُعتد بها للخروج من المأزق الرئاسي، الامر الذي يستبعد معه ان يطرأ اي عامل مفاجئ جديد من شأنه انعاش الآمال في حصول الانتخاب في موعده. وذكرت "النهار" ان وزير الدولة العماني للشؤون الخارجية يوسف بن علوي بن عبدالله ابلغ الى الرئيس السنيورة رغبته في التحرك على خط العلاقات اللبنانية – السورية التي أدرجت في إطار المبادرة العربية في الاجتماع الاخير لوزراء الخارجية العرب بالقاهرة. مشيرة الى أنه فهم ان الوزير العماني قد فاتح الرئيس السوري بشار الاسد أخيراً في دمشق بهذا الموضوع فسمع منه انه لا يمانع في ترسيم الحدود اللبنانية – السورية من الشمال الى الجنوب وكذلك في اقامة علاقات ديبلوماسية ولكن ضمن شروط الهدوء.

أخبار المرئي في لبنان:

لفتت مقدمات نشرات التلفزة اللبنانية إلى الجدل السياسي القائم حول مشاركة لبنان في القمة العربية المزمع عقدها أواخر الشهر الجاري، وقالت قناة المنار يوم اقتربت لحظة التسوية صارت الشراكة في الحكم خيانة تستحق الاعدام.ولحظة يمكن ان تلوح فرصة حل رغم السواد الأميركي الذي يظلل الشرق الأوسط بإرهابه، تصبح المشاركة في قمة دمشق خيانة وغباء، وما الى ذلك من مصطلحات ادمنها بيك المختارة ولم يعد يغرف من قاموسه إلا مثلها. وقالت قناة الجديد NTV صقر عربي يطرق باب الازمة اللبنانية من زاوية الاستطلاع على قاعدة المبادرة العربية. رئيس البرلمان العربي محمد جاسم الصقر في بيروت على رأس وفد من البرلمان محملاً بالهم الامني لأنه اذا اهتزت في لبنان ستمتد الى أصقاع العرب.

ورأت الشبكة الوطنية للإرسال NBN انه على مسافة أسبوعين من القمة العربية برز موقف سوري مهم، ايجابي وانفتاحي اتجاه لبنان عبر عنه وزير الخارجية وليد المعلم الذي اكد ان من يختاره لبنان لتمثيله في القمة سيكون مرحباً به حتى ولو كان الرئيس فؤاد السنيورة. ولكن رغم هذا الموقف بقيت اطراف في فريق السلطة على سلبيتها ازاء موضوع المشاركة في القمة حتى ان اكثر من وفد وشخصية في هذا الفريق وصف المشاركة فيما لو تمت بالغباء والخيانة ما يؤشر الى نية هذا الفريق عدم المشاركة. واعتبرت قناة OTV (قريبة من التيار الوطني الحر) ان الموالاة حسمت امرها وقررت قبل انعقاد لقاء حكومة السراي غدا ان على الرئيس فؤاد السنيورة الا يشارك في قمة دمشق العربية، بعدما تمكنت سوريا من تجاوز قطوع عقد القمة وخفض منسوب الضغط وسقف المطالب العربية حولها، والتي تدرجت نزولا من اشتراط انتخاب رئيس للبنان يحضر القمة ويترأس الوفد اللبناني اليها الى اشتراط ان تدعو سوريا لبنان ورئيس حكومة السراي تحديداً. ورأت المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC انه كان السؤال متى يُدعى لبنان الى القمة العربية وكيف؟ واصبح هل يحضر وكيف وعلى اي مستوى او لا يحضر؟ فدمشق رمت كرة النار في الملعبين اللبناني والعربي وبعدما استخدمت دول الصف الاول ورقة القمة للحصول من سوريا على تنازل في لبنان انقلبت الادوار حيث يضغط قادة الاكثرية اللبنانية على الدول العربية والحكومة اللبنانية لمقاطعة القمة. وقالت قناة المستقبل ان رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة قال لاخبار المستقبل اليوم ان هناك متسع من الوقت للبحث في موضوع القمة وقد يكون من الحكمة انتظار ما ستسفر عنه الجلسة النيابية المقررة يوم الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

حوارات المرئي في لبنان:

*قناة أخبار المستقبل.

*قال رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط انه سيكون موقف وزراء اللقاء الديمقراطي واضحاً بعدم الذهاب إلى دمشق، واعتبر أن النظام السوري دفع فاتورة لإسرائيل باغتيال مغنية. وأشار جنبلاط إلى ان المبادرة العربية ناقصة وكان يجب ان تأخذ ببنود طاولة الحوار وموضوع سلاح حزب الله وليس بالوزير الملك وغيره. وقال جنبلاط نحن "متفقون مع البطريرك صفير بأن العماد ميشال سليمان مرشح توافقي وليس بالنصف زائداً واحداً، لكننا لم نسقط النصف زائدا واحداً وسنناقش هذه الأمور مع العماد ميشال سليمان". واعتبر جنبلاط ان ميليس كان أفضل محقق الذي أشار في البيان الرسمي الأول بأن أصف شوكت وماهر الأسد هما المسؤولان عن الاغتيال وفي البيان الرسمي حذف الاسمين وبدأت المساومة.

إتجاهات " نشرة سياسية يومية تصدر عن جريدة أخبار الشرق الجديد. يمكنكم الإطلاع على مضامينها باللغتين الفرنسية والإنجليزيةكذلك على موقع الشبكة باللغتين السالفتي الذكر. كما يمكنكم تصفح التقرير الإقتصادي اليومي أيضا "مؤشرات" باللغتين العربية والإنجليزية على موقعنا