ذكرت القنــاة العـامة في التلفــزيون الإســرائيلي، أمس، أن رئيس الــوزراء إيهــود اولمرت يمضــي إجـازة عـيد الفصح اليهـودي فــي مســتوطنة في هضبــة الجـولان السـورية المحـتلة. وأشــارت القــناة التلـفزيونية إلى أن اولمـرت وزوجــته وأصدقاء لهـما استأجــروا شالــيهات، قــالت صاحبــتها إنــه يخضـع لحراسـة العشـرات من عـناصر الأمن. لكنّ متحدثاً باسم اولمرت اكتفى بالقول إنّ «رئيس الوزراء يستريح حتى الخميس في شمالي» إسرائيل، من دون أن يوضح ما إذا كان المكان الموجود فيه في الجولان، علماً بأن الخطوة هي الاولى من نوعها من جانب كبار المسؤولين الاسرائيليين.