ذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» امس، أن الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر سلم الرئيس السوري بشار الأسد لدى لقائهما الأسبوع الماضي في دمشق، صورة الجندي الإسرائيلي المفقود غاي حيفر. وكانت والدة الجندي رينا حيفر سلمت صورة ابنها الذي فقدت آثاره منذ العام 1997 الى كارتر اثناء زيارته لإسرائيل الاسبوع الماضي وقبل توجهه الى سوريا. وسلمت حيفر كارتر وثيقة تضمنت موجز الأحداث منذ اختفاء الجندي حيفر في صيف العام 1997 بما في ذلك لقاءات مع مسؤولين دوليين عقدتها عائلة الجندي لاستيضاح مصير ابنها الذي تشتبه السلطات الإسرائيلية باحتمال وجوده في سوريا. ونقلت «يديعوت أحرونوت» عن والدة الجندي قولها ان الرئيس السوري لم يعقب باستثناء القول لكارتر «شكرا جزيلا، ورغم ذلك فإني ارى بذلك إشارة جيدة، فهذه خطوة أخرى إلى الأمام.. وفي نهاية المطاف ستتغلغل المياه في الصخرة وأعتقد أن ثمة احتمالا لأن يكون غاي في سوريا».