أعربت وزارة الخارجية الصينية، أمس، عن الاهتمام الكبير بالوضع الراهن في الشرق الأوسط وتشجيعها للطرق السلمية في حل النزاعات الحاصلة .

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة ’شينخوا’ عن الناطقة باسم الوزارة جيناغ يو قولها إن بلادها تولي اهتماماً كبيراً للوضع في الشرق الأوسط، وتأمل بأن تحل النزاعات القائمة عبر السبل السلمية بينها الحوار على أساس الاحترام المتبادل لسيادة الدول المعنية واستقلالها ووحدة أراضيها .

وأشارت إلى أن هذا ما أكده وزير الخارجية يانغ جيه تشي في مكالمته الهاتفية مع أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى، الاثنين، لافتة إلى أن الطرفين تبادلا وجهات النظر بشأن العلاقات بين الصين والجامعة العربية والوضع في الشرق الأوسط .

وذكرت المتحدثة أن بلادها تؤمن بأن لدى الدول العربية الحكمة والقدرة على استعادة الاستقرار والتنمية . وعبّرت عن أمل بيجينغ بأن تواصل الجامعة العربية لعب دور إيجابي وبناء في التعامل مع الشؤون المتعلقة بالعالم العربي . يو .بي .آي