فيما بدأت هيئة الحوار الوطني في سوريا أولى اجتماعاتها مؤكدة أن أبواب الحوار مفتوحة أمام الشخصيات جميعها والقوى السياسية الوطنية داخل سوريا وخارجها .تجددت أمس الاشتباكات في محافظة إدلب، ولقي 10 سوريين مصرعهم بحسب ما تناقلته وكالات الأنباء لدى تعرضهم لقصف من مروحيات في منطقة جسر الشغور.

من جهتها قالت صحيفة الوطن السورية أن مجموعة مسلحة تحركت أمس وهاجمت العديد من المباني الحكومية واحتلت بعضها في جسر الشغور ما أدى إلى حدوث اشتباكات استشهد فيها أحد عناصر الجيش الشعبي في المنطقة وقتل أحد المهاجمين، في حين استشهد عدد من عناصر حفظ النظام في بلدة كورين في كمين نصبته مجموعة مسلحة أخرى.

في هذه الأثناء، أعلنت وزارة الداخلية في بيان أصدرته أن مجموعات من العناصر الإجرامية المسلحة هاجمت مركز الطرق العامة في الزعينية بمنطقة جسر الشغور وجرى تبادل لإطلاق النار بين المسلحين وعناصر المركز ما أدى إلى إصابة الشرطي يوسف قسوم بطلق ناري.

وأضاف البيان: إن مجموعة إجرامية مسلحة أخرى هاجمت مخفر ناحية إبداما ومخفر اليوسفية واحتجزت شرطياً وعائلته في منطقة اليوسفية واستولت على أسلحة المخفرين وقامت مجموعة مسلحة أخرى بمهاجمة مركز عناصر الجيش الشعبي في قرية الحسينية بمنطقة جسر الشغور وجرى تبادل لإطلاق النار أدى إلى استشهاد أحد عناصر الجيش الشعبي وقتل أحد المهاجمين وما زالت عمليات البحث والملاحقة جارية لإلقاء القبض على المسلحين وتقديمهم للعدالة.

وفي حماة، شارك أكثر من 100 ألف شخص في مراسم تشييع العشرات الذين قضوا الجمعة.

على صعيد آخر، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن السلطات السورية أفرجت بموجب العفو الرئاسي عن الكاتب المعارض علي العبد الله عضو قيادة "إعلان دمشق للتغيير الديمقراطي".

وكانت محكمة الجنايات العسكرية الثانية أصدرت في 13 آذار الماضي، حكماً بالسجن سنة ونصف السنة بحق العبد الله، بتهمة تعكير صلات سوريا بدولة أجنبية، واستمرت باعتقاله رغم انتهاء مدة الحكم ،وكان المفترض أن يفرج عنه في 17 حزيران 2010 .

وبموجب العفو تم الإفراج عن مئات المعتقلين من بينهم المحامي مهند الحسني والمعارض مشعل التمو.

الحوار الوطني الأبواب مفتوحة للجميع

إلى ذلك، أكدت هيئة الحوار الوطني أن أبواب الحوار مفتوحة أمام الشخصيات جميعها والقوى السياسية الوطنية داخل سوريا وخارجها .

وعقدت هيئة الحوار اجتماعها الأول برئاسة فاروق الشرع نائب الرئيس بشار الأسد، وتابعت خلاله دراسة الآراء والأفكار الكفيلة بتفعيل آلية الحوار بغية المساهمة في إيجاد الحلول السياسية للتحديات الراهنة، وأكدت أن أبواب الحوار مفتوحة أمام الشخصيات جميعها والقوى السياسية الوطنية في داخل الوطن وخارجه بما يحقق المصلحة العليا للبلاد ويصون وحدتها وأمنها .

ورحبت بالأفكار جميعها والمقترحات التي من شأنها تعزيز الإصلاح السياسي بغية اعتماد الصيغة المثلى لمؤتمر الحوار الوطني .

كلينتون قلقة من انقطاع الانترنت!

إلى ذلك، وفي تدخل جديد من قبل الحكومة الأميركية بالشؤون السورية، دانت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، أمس، قطع خدمة الانترنت عن قسم كبير من المناطق السورية واعربت عن "قلقها الكبير" لانقطاع قسم كبير من شبكة الإنترنت في سوريا 24 ساعة. وقالت في بيان نحن قلقون بشدة للمعلومات عن قطع شبكة الإنترنت في قسم كبير من سوريا، إضافة إلى بعض شبكات الهاتف المحمول .

وكانت خدمات الإنترنت عادت إلى العمل متقطعة إلى دمشق وغيرها من المدن صباح السبت لكن عدداً من السكان قال إن خدمة "الإنترنت لا تزال مقطوعة" وأكد ناشط حقوقي أن "حتى في اللاذقية الإنترنت مقطوعة".

شبان سوريون يصلون إلى داخل الجولان السوري المحتل

وفي سياق آخر، بالرغم من الإعلان عن تأجيل مسيرة العودة، تمكن عدد من الشبان السوريين من إزالة الأسلاك الشائكة والوصول إلى داخل أراضي الجولان المحتل.

و أفاد التلفزيون السوري أن 3 أشخاص بينهم طفل استشهدوا وأصيب ثمانية اخرون على الأقل بجروح، بينهم 3 بحالة خطيرة، برصاص جيش الاحتلال قرب السلك الشائك في الجولان المحتل، لمحاولتهم عبور الأسلاك الشائكة للوصول إلى الداخل، وذلك بعد إحيائهم لذكرى نكسة حزيران 1967.

وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة أمس أعلنت أنه تم تأجيل، "مسيرة العودة" التي كان من المقرر أن تنطلق اليوم إلى خط وقف إطلاق النار في الجولان السوري المحتل في الذكرى الـ44 للنكسة، على غرار ما حصل في الذكرى الـ63 لـ"النكبة"، موضحة أن قرار التأجيل جاء لأسباب "خارجة عن إرادتنا" تتعلق "بتقديرات الموقف الميداني على الأرض"، وبـ"المصلحة الوطنية والقومية للجميع"، ترافق ذلك مع إعلان لجنة "التنسيق والمتابعة لحملة حق العودة" في لبنان تعليق تظاهرة "العودة 2"التي دعا إليها الفلسطينيون في هذه الذكرى وتحويلها إضراباً عاماً في المخيمات الفلسطينية كافة في البلاد.

وبينت اللجنة، أن ما حدث في ذكرى "النكبة" كان نموذجاً مصغراً للزحف الأكبر القريب الذي سيشارك فيه كل اللاجئين الفلسطينيين ومن يدعمونهم من أحرار العالم عندما يجتاز كل لاجئ الأسلاك الشائكة ليعود إلى قريته ومدينته المحتلة.

ووجهت دعوات عبر موقع "فيسبوك" للتظاهر على خط وقف إطلاق النار في قرية "مجدل شمس" المحتلة في الجولان السوري مقابل موقع عين التينة المحرر.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هدد سوريا ولبنان بإدخال قوات عسكرية إلى أراضيهما إذا حاول متظاهرون فيهما الانطلاق بتظاهرات ومحاولة تخطي الحدود خلال إحياء ذكرى النكسة الأحد فيما رفع جيش الاحتلال "الإسرائيلي" حالة التأهب في صفوف قواته.

وذكرت صحيفة (معاريف) العبرية أن نتنياهو وفي محاولة لوقف أنشطة لمناسبة ذكرى النكسة أبلغ بصورة غير مباشرة جهات عربية مختلفة إنه في حال وقوع أحداث غير عادية فإن "إسرائيل" ستستخدم قوة عسكرية مكثفة وحتى أنها قد تدخل إلى سوريا ولبنان.

http://www.souriaalghad.net/index.p...