أكثرمن 13000 جندياً أميركياً وتايلندياً ومن كوريا الجنوبية وأندونيسياً وماليزياً سنغابورياً ويبانياً يشاركون في هذا الوقت في مناورات في تايلند تحت اسم "كوبرا غولد 2012"

التدريب الذي يستمر لمدة عشرة أيام يتكرر في كل عام لكن منذ بدء هذه المناورات في العام 1982 تعتبر مناورات هذا العام الأهم على الإطلاق. فقد انضمّت كوريا الجنوبية إلى المناورات مقدّمةً مركبات إنزالها البرمائية.

تدرّبت الفرق على سيناريوهات مختلفة تحاكي مهمات إنسانية وتقديم المساعدات للمدنيين. هذه النسخة من "كوبرا غولد" هي الأولى منذ أن أعلنت واشنطن العام الماضي استراتيجية إعادة انخراط في جنوب شرق آسيا.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت أنها ستحافظ على قواعدها العسكرية الأساسية في اليابان وكوريا الجنوبية بالإضافة إلى زيادة عديد قواتها في أستراليا وسنغافورة والفيليبين.

بعد الحروب المكلفة التي خاضتها في أفغانستان والعراق وليبيا يبدو أن الولايات المتحدة تنظر أكثر فأكثر نحو جنوب شرق آسيا للبحث عن حلفاء.

المصدر : CNTV