وزارة الخارجية الأميركية

مكتب المتحدث الرسمي

15 آذار/مارس، 2012

JPEG - 34.2 كيلوبايت

الغوث الإنساني للسوريين

تسلك الولايات المتحدة كل مسار لإيصال الغوث الإنساني إلى داخل سوريا؛ وهي تشارك في مساع دبلوماسية مركزة لتأمين وصول المنظمات الإنسانية بسلام للأفراد المحتاجين لها. وتحقيقا لهذا الهدف، ستوفر الولايات المتحدة أكثر من 12 مليون دولار كمساعدات إنسانية عن طريق الأمم المتحدة وغيرها من منظمات إنسانية دعما للشعب السوري. وتدعم هذه المعونات منظمات شريكة إنسانية دولية وغير حكومية، بما في ذلك:

5.5 مليون دولار للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة؛ 3 ملايين دولار للجنة الدولية للصليب الأحمر؛ 3 ملايين دولار لبرنامج الغذاء العالمي مليون دولار لمنظمات غير حكومية.

وتشمل الجهود الأميركية كذلك تدعيم مخزونات اللوازم والإمدادات الإنسانية والمعدات الراهنة في المنطقة كي يجري تسليمها لمدن سورية محاصرة ومعرضة للأخطار. ومخزونات الأغذية هذه وسواها من إمدادات غوث طارئة هي جزء من مجهود دولي متنام لتسريع إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا للتخفيف من المعاناة بقدر ما تتيحه الظروف وإمكانيات الوصول إلى المنكوبين.

وتقوم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر بإيصال خدمات طبية بالغة الأهمية ولوازم وأغذية وماء وبطانيات وأطقم صحية ومواقد تدفئة للشعب السوري. وبفضل هذا التمويل ستوفر المساعدات دعما لعائلات مضيفة تؤوي نازحين بسبب أعمال العنف الدائر ولأولئك من الملتجئين إلى بلدان الجوار.

ويوم 14 آذارمارس، 2012، أصدرت منظمة الأغذية والزراعة تنبيها خاصا يعرب عن بالغ القلق من حالة الأمن الغذائي لا سيما فيما يتعلق بالجماعات المستضعفة والمعرضة للأخطار. ويقدر البرنامج أن 1.4 مليون إنسان فقدوا الغذاء المؤمن نتيجة لأعمال العنف.

وينوي برنامج الغذاء العالمي تزويد معونات غذائية لـ100 ألف شخص تضرروا بفعل الصراع الأهلي في 11 محافظة سورية. ويقدم البرنامج حصص غذاء لسوريين نازحين ولعائلات مضيفة لهم وإلى الأسر التي فقدت معيلها أو مصدر رزقها، ولأسر تعيلها نساء، ولقصّر بدون رفقة راشدين. ومنذ 20 شباط/فبراير أوصل برنامج الغذاء العالمي 16850 حصة غذائية أسرية تكفي لإطعام زهاء 84 ألف شخص لفترة شهر وأرسلها لمستودعات جميعة الهلال الأحمر السوري في 11 محافظة سورية. كما أن هذه الجمعية وزعت 7415 حصة غذاء من برنامج الغذاء العالمي لمنتفعين خلال الشهر الحالي رغم أن عددا من المناطق الأكثر تضررا ضمن المحافظات لا يزال يتعذر الوصول إاليها بسبب حالة انعدام الأمن.