المبادئ الخمس الأساسية لحل الأزمة السورية:

  1. وقف عمليات العنف أياً كان مصدرها .
  2. لجان مراقبة حيادية.
  3. عدم التدخل في الشؤون السورية.
  4. تأمين المساعدات الإنسانية لجميع السوريين دون استثناء.
  5. دعم قوي لمهمة كوفي عنان لفتح قنوات الحوار بين الحكومة ومجموعات المعارضة كما هي محددة وموافق عليها من أمين عام جامعة الدول العربية.

• نشرت الـ "إندبندنت أون سانداي" تصريحاً لمجلس تحريرها "كفى! كفى!" في الوقت الذي أكد فيه مجلس التحرير تأييده للتدخل في ليبيا أشار الـ "إندبندنت" إلى الخسائر المكلفة التي تتكبدها بريطانيا جراء نشر جنودها في أفغانستان والعراق. وطالب بوقف المغامرات العسكرية غير المضمونة النتائج وعبّر عن رفضه الواضح لأي تدخل في سوريا.

• وضعت الـ "واشنطن بوست" لائحة بوجهات النظر المتضاربة حول الخيارات العسكرية المتاحة أمام الولايات المتحدة في سوريا وتوصلت الصحيفة إلى استنتاج أن أي تدخل يجب أن يقتصر على تأمين المعلومات ووسائل الاتصال المرئية للمتمردين.

• يشير رئيس تحرير الشرق الأوسط طارق الحميد في "عرب تايمز" إلى المؤتمر الصحفي الذي عقده وزير الخارجية القطري في القاهرة ويعتمد على أكاذيب هذه الأخير ليؤكّد أن الروس يهيؤون لرحيل بشار الأسد على طريقة رحيل الرئيس اليمني صالح.

• يعلق المحلل المصري عبد المنعم مصطفى العامل في صحيفة المدينة على صفحات "السعودية غازيت" على موقف الولايات المتحدة الأميركية. ويعتبر أنه منذ أحداث 11 أيلول (سبتمبر) تقوم سياسة واشنطن في الشرق الأوسط على ثلاثة مبادئ تأمين سلامة مصادر النفط وأمن إسرائيل والسيطرة على القيادة الإسلامية السياسية (إذاً الأمر لا يتعلّق بمحاربة تنظيم القاعدة بل بالسيطرة عليه). يصبح لخلع الرئيس العلماني بشار الأسد دوراً ومعنى حين يساهم في إضعاف الزعامة الإسلامية لإيران.

صورة اليوم

JPEG - 28.2 كيلوبايت
© SANA

انتشرت هذه الصورة التي بثتها ناسا في وسائل الإعلام العالمية وهي تظهر بشار الأسد مستقبلاً كوفي عنان. اقتضت مهمة المبعوث الخاص للأمم المتحدة ولجامعة الدول العربية في الأساس القدوم بهدف تقييم الوضع في سوريا لكن في الصورة يبدو أن السيد عنان يتحدّث كأنه يقدم اقتراحات في حين يبدو الرئيس السوري متنبهاً لما يقال لكن بحذر. استخدمت الصحافة الأطلسية والخليجية هذه الصورة لتظهر الأسد بمظهر من لا يتراجع عن مواقفه.

رسمة اليوم

JPEG - 23.4 كيلوبايت
© Arab News

• في "عرب نيوز" يبدو الرئيس بشار الأسد بوجهين من جهة يتظاهر برغبته بالسلام ومن جهة ثانية يلجأ إلى استخدام السلاح.

JPEG - 27.6 كيلوبايت
© The Saudi Gazette

• أما رسم "السعودية غازيت" فيظهر أن وسيط الأمم المتحدة يزيد الأمور سوءاً وهو يعتقد أنه يحسّنها. القناة التي فتحها تقطّر توابيت.

المستندات المرفقة


(PDF - 6.4 ميغابايت)