نشر الجيش السوري الحر شريط فيديو تدعي من خلاله تحضير أسلحة كيميائية. يظهر المشهد شخصا يرتدي زي عمل، ويرتدي قناعا، مسمما أرنبين في مختبر. في نهاية الفيديو، يخاطب الجمهور بإعلانه أنه مصير العلويين وأولئك الذين يدعمونهم.

من المستحيل التحقق من علب المواد السامة المكدسة على الرفوف، التي تحمل ايتيكات الشركة التركية "تيكيم" Tekkim أو ما نوع المنتج المستخدم في قتل الحيوانات.

إذا لم يظهر لكم هذا الفيديو، فزوروا يوتيوب.