سمح مجلس الأمن بموجب القرار رقم 1973 المؤرخ في 17 مارس 2011, لحلف شمال الأطلسي بالتدخل "من أجل حماية المدنيين والمناطق المدنية الواقعة تحت تهديد التعرض لهجمات في الجماهيرية العربية الليبية".

لنقس نجاح المهمة التي أوكلت لحلف شمال الأطلسي من خلال استشارتنا للأرقام التالية:

عام 2010, وفي ظل " نظام معمر القذافي" كان يقيم في ليبيا

- 3,8 مليون ليبي

- 2,5 مليون عامل أجنبي

بإجمالي قدره 6,3 مليون نسمة.

حاليا, هناك 1,6 مليون ليبي في المنفى, في حين فر نحو 2,5 مليون مهاجر من البلد تجنبا لاعتداءات عنصرية بحقهم.

الباقي 2,2 مليون نسمة.

هذه الأرقام لاتأخذ في الاعتبار أعداد ضحايا تدخل "ناتو", لأن تقديرها لايزال يحتاج لتأكيد.

أما الشخصيات ووسائل الاعلام التي تتحدث عن النجاحات الباهرة لحلف شمال الأطلسي في ليبيا, فهم لايشيرون إلى التفويض القانوني المنبثق عن مجلس الأمن, بل إلى المهمة السرية التي أطاحت بالنظام.